البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

صدمه ريهام سعيد من طفل البلكونه لهذا السبب

منذ 1 شهر
January 28, 2019, 3:39 am
صدمه ريهام سعيد من طفل البلكونه لهذا السبب


حدث

قال الطفل أسامة، المعروف باسم "طفل البلكونة"، إنه غير غاضب من والدته التي ظهرت في مقطع الفيديو وهي تدفعه من النافذة إلى بلكون شقتهم لكي يأتي لها بمفتاح الشقة.

وأضاف "الطفل" في لقاء تلفزيوني أجرته معه الإعلامية ريهام سعيد، في برنامجه "صبايا مع ريهام" المذاع على قناة الحياة الفضائية، أنه لا يعلم السبب الذي جعل والدته تفعل معه هذا الأمر.

وردًا على سؤال: "لية وقفت جنبها في النيابة ومزعلتش منها؟"، قال: "معرفش"، ثم سألته مقدمة البرنامج: "بتحبها يعني؟" فأجاب: "لا"، فكررت السؤال: "مبتحبش مامتك؟" فأكد: "لا"، فكررت السؤال للمرة الثالثة وأجاب بنفس الإجابة.

كانت وزارة الداخلية قد أصدرت بيانا، قالت فيه: رصدت المتابعة تداول مقطع فيديو يظهر خلاله سيدة تقوم بإجبار نجلها على التسلق من نافذة سلم عقار إلى شرفة شقة بطابق مرتفع كاد أن يسقط خلالها حتى تمكنت من سحبه لداخل النافذة مرة أخرى والتعدى عليه بالضرب.

على الفور قامت أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن الجيزة بالإشتراك مع قطاع الأمن العام بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة أسفرت جهود البحث عن تحديد المنطقة محل الواقعة "مساكن إبنى بيتك 2 بدائرة قسم شرطة ثالث أكتوبر بمحافظة الجيزة" والسيدة وإبنها وهما كلًا من: هند ر. م- سن 35، عاملة نظافة ومقيمة بذات المنطقة، أسامة ع. أ- نجلها- 13 سنة، طالب.

عقب اتخاذ الإجراءات اللازمة تم إستدعاء المذكورة ونجلها، وبمناقشتهما قررت الأولى أنها حال عودتها من عملها فوجئت بقيام أبنائها بغلق الشقة وفقد المفتاح فقامت بإجبار إبنها المذكور على التسلق لفتح باب الشقة من الداخل إلا أنه لم يتمكن وكاد أن يسقط فقامت بسحبه وتعدت عليه بالضرب، وأيد إبنها ذلك، تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وقامت الوزارة فيما بعد بإطلاق سراح السيدة بعد تعهدها بحسن رعاية الطفل.  

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

 












شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.