البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

تعرف على مرض الوردية وتأثيره على شكل الوجه

منذ 2 اسابيع
January 30, 2019, 7:13 pm
تعرف على مرض الوردية وتأثيره على شكل الوجه

حدث

الوردية هو مرض جلدي شائع ويمكن السيطرة عليه من خلال العلاج على المدى الطويل، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تكون التغييرات في المظهر البدني لها تأثير نفسي كبير على من يعانى من هذه المشكلة الصحية، والتى نقدم لك كل تفاصيلها من أعراض وأسباب وطرق التعامل، وفقا لما ذكره موقع الخدمات الصحية "NHS" البريطانى.
 
الوردية
ما هى أعراض الوردية؟
غالبًا ما تبدأ الأعراض بنوبات من الاحمرار، حيث يتحول الجلد إلى اللون الأحمر لفترة قصيرة، ولكن الأعراض الأخرى يمكن أن تتطور مع تقدم الحالة، مثل:
 
• حرق وأحاسيس لاذعة
 
• البقع 
 
• الأوعية الدموية الصغيرة في الجلد تصبح مرئية
 
متى يجب عليك زيارة الطبيب؟
إذا كان لديك أعراض مستمرة، ويمكن أن يساعد التشخيص المبكر والعلاج في إيقاف الحالة سوءًا، ولا يوجد اختبار محدد للوردية ، ولكن غالبًا ما يكون طبيبك قادرًا على تشخيص الحالة عن طريق:
 
• فحص بشرتك
 
• يسأل عن الأعراض
 
• اسأل عن المحفزات المحتملة التي قد تكون لديك
 
وما هى أسباب الوردية؟
السبب الدقيق للوردية غير معروف، على الرغم من أنه تم اقتراح عدد من العوامل المحتملة، بما في ذلك التشوهات في الأوعية الدموية في الوجه، وعلى الرغم من أنه لا يُعتقد أنها أسباب مباشرة لهذه الحالة، فقد تم تحديد العديد من المحفزات التي قد تجعل الوردية أسوأ.
 
وتشمل هذه:
 
• التعرض لأشعة الشمس
 
• الضغط عصبى
 
• التمرين شاق
 
• الطقس الحار أو البارد
 
• المشروبات الساخنة
 
• الكحول والكافيين
 
• بعض الأطعمة مثل الأطعمة الغنية بالتوابل
 
وكيف يمكن علاج الوردية؟
لا يوجد علاج نهائى حاليًا للوردية، ولكن العلاج يمكن أن يساعد في السيطرة على الأعراض.
 
وعادةً ما يكون العلاج طويل الأمد ضروريًا، على الرغم من أنه قد تكون هناك فترات تتحسن فيها الأعراض ويمكنك إيقاف العلاج مؤقتًا، وبالنسبة لمعظم الأشخاص، يشتمل العلاج على مجموعة من إجراءات المساعدة الذاتية والأدوية، مثل:
 
• تجنب المحفزات المعروفة على سبيل المثال، تجنب المشروبات التي تحتوي على الكحول أو الكافيين.
 
• الكريمات والأدوية التي تطبق مباشرة على الجلد للحد من البقع والاحمرار.
 
• الأدوية عن طريق الفم: أقراص أو كبسولات يمكن أن تساعد في إزالة بقع أكثر حدة مثل المضادات الحيوية عن طريق الفم.
 
في بعض الحالات، قد تكون بعض الإجراءات مثل الليزر والعلاج المكثف للضوء النبضي (IPL) مفيدة. 
   

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

 












موضوعات مثبتة
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.