البحث

أيام البابا كيرلس الخامس كانت الكنايس فقيرة جداً و مفيش تعضيدات من الدولة و كمان وظائف الأقباط كانت محدوده و قليله الدخل... شوف حكاية سليمان الشحات!!!

منذ 5 شهر
February 1, 2019, 1:29 pm
أيام البابا كيرلس الخامس كانت الكنايس فقيرة جداً و مفيش تعضيدات من الدولة و كمان وظائف الأقباط كانت محدوده و قليله الدخل... شوف حكاية سليمان الشحات!!!

مواضيع عامة

 

أيام البابا كيرلس الخامس كانت الكنايس فقيرة جداً و مفيش تعضيدات من الدولة و كمان وظائف الأقباط كانت محدوده و قليله الدخل. شوف حكاية  سليمان الشحات!!!

 

أيام البابا كيرلس الخامس كانت الكنايس فقيرة جداً و مفيش تعضيدات من الدولة و كمان وظائف الأقباط كانت محدوده و قليله الدخل.

ف الأيام دي كترت أوي الناس المحتاجة و الفقيرة حتي لو كان رب الاسرة بيشتغل و له دخل.

كانت معظم الأسر عارفه ان الكنيسه مافيهاش علشان تدي للناس و حتي لو فيها كانت الناس تستحي تمد إيديها خصوصاً لو رب الاسره شغالكانت ايام صعبه.

عّم سليمان راجل بيحب ربنا كان بيشتغل لغايه ما طلع معاش و طبعاً معاشه قليل جداً يمكن حتي ما يكفهوش!!! 

لكن عّم سليمان ده ما كنش بيتكسف انه يشحت م الناس الأغنياء رغم انه له دخل ثابت و مَش بس كده ده كمان كان عنده بيت وارثه عن اهله راح باعه و بقي ينام في مدافن الأقباط مدافن الأنبا رويس ساعتها.

كل الناس متعجبه !!! انت ليك معاش بتشحت ليه؟؟ طب وديت فلوس بيع البيت فين؟؟؟ و تنام في العري كده في مكان مخيف ليه ؟؟؟ الناس مكنتش مستريحة ل عّم سليمان!!! 

راح وقف في وسط الكنيسه مره و قالهم انا ح أفضل اشحت لغايه ما اموت انا اسمي م النهاردة سليمان الشحات!!!

الناس بدأت تضايق منه و بعض الناس تشتمه و لما كان يتقل علي حد أوي في طلب الفلوس كان ممكن يضربوه!!! 

الناس شكت انه يكون بيشحت علشان بيشرب كحول او مخدرات أو يمكن بيعمل بالفلوس دي الخطيه.

ساعات بعض الستات كانوا بيحنوا عليه و يديلوه فلوس و اكل و لبس . بس محدش عارف بيودي الفلوس دي فين.

كان يخرج الساعة ٦ الصبح يرجع المدافن ١٠ بالليل لغايه ما غفير المدافن أتضايق منه و بقي يقفل البوابه بالسلسلة علشان عّم سليمان ما يخشش و ينام ف المدافن!!!!

استحمل الراجل العجوز كل انواع الاهانات و السب و الشتيمه و النوم بدون سقف سنين كتير !!!!

وكل يوم الغفير يقفل بالقفل و السلسلة بالليل ييجي الصبح يلاقي برضو عّم سليمان دخل و نايم جوه المدافن!!!

احتار الغفير و قرر يراقب عّم سليمان خرج وراه من اول اليوم و شافه من ٦ الصبح ل ٦ بالليل واقف يشحت ولا بياكل ولا بيشرب حتي ب نص جنيه م الفلوس دي!!!

و أول ما الدنيا بقت ليل قعد عّم سليمان في ركن ضلمه ما فيهوش ناس و طلع اكياس صغيره و قعد يقسم فيها الفلوس و بعدين خبأها في جيب البالطو و لبس طاقيه زي بتاعة الحراميه اللي بتخفي الوش

الغفير بيراقبه و كان ح يتجنن و أتأكد ان الراجل ده وراه مصيبه!!!!

مشي واره مسافه كبيره اوي علي رجليه كان ممكن يركب أتوبيس ب نص جنيه لكن عّم سليمان مشي اكتر من ساعه علشان يوصل!!! يوصل فين ؟؟؟؟

خبط علي بيت و حط كيس م الكياس اللي معاه قدام الباب و جري!!!
الغفير عارف ان ده بيت الست تريزه العجوزه اللي عيالها سافروا و سابوها!!!

البيت اللي بعده عمل عّم سليمان نفس الحركه و جري!! اصل ده بيت الأرملة مريم اللي جوزها مات في عز شبابها و ساب لها ٣ ولاد.

واللي بعده واللي بعده لغايه ما خلص كل الكياس !!! بقي انت يا عّم سليمان بتشقي طول اليوم علشان تسدد احتياجات غيرك !!! و بعت بيتك و نمت ف الشارع علشان اخوات ربنا !!! و مستخسر تاكل او تركب مواصله عشان توفر لهم !!! ده غير تعييرات و إهانات الناس ليك!!!

بس فاضل لغز!! هو بيدخل المدافن ازاي و هي متسلسلة؟؟؟

مشي وراه الغفير و أول ما وصل البوابه مسك القفل و قال "إفتح يا فريج يا أخويا انا تعبان" علشان هي مدافن الأنبا رويس اللي اسمه فريج.
اول ما قال كده يتفك القفل و يدخل عّم سليمان و يقول "إقفل يا فريج يا اخويا أحسن الغفير يزعل و يزعق لي الصبح" يروح القفل مقفول علي طول!!!!

دخل الغفير وراه و هو بيبكي و يقوله سامحني يا قديس يا خادم الرب احنا غلطانين في حقك انت زي معلمك استحملت الاهانه و انت برئ عشان خايف علي اخوات ربنا و بتتحنن عليهم!!!

راح عّم سليمان واقف ورفع وشه للسما و قال كده يارب كشفتني!! بدل كشفتني خدني دلوقت مَش عايز مدح من حد!!!

و فعلاً ربنا أخده في نفس الوقت اللي طلبه كأن ربنا مَش بيرفض له طلب.

كفنه الغفير و جهزه للصلاه عليه بس مالقاش اي كاهن فاضي يصلي عليه لان اليوم ده وافق وفاه اسقف و كل الكهنه هناك!!!

تاني يوم جه كاهن علشان يصلي عليه لكن حاجة غريبه حصلت!!!!

اول ما حاولوا يرفعوا الصندوق علشان يدخلوه الكنيسه كأنه لزق ف الارضو تقيل جداً محدش عرف يرفعه أبداً.

و هنا الغفير حكي لهم علي كل حاجة و ازاي الراجل ده قديس و خادم بذل و استحمل كتير لإتمام الوصية.و اكيد زعل علشان سابوه يوم بحاله علشان اسقف:(

عرف البابا بالاخبار و حضر بنفسه و قاله ماتزعلش يا قديس و طوبي لكم اذا طردوكم و عيروكم من اجل اسم إلهك و يا سيدي البطرك أهو اللي ح يصلي عليك. بعدها الصندوق أتحرك بسهوله و رقد بسلام عّم سليمان!!!

ما تزعلش لما حد يهينك أو يشتمك أو يكون مَش مقدر اللي بتعمله عشانه.ربنا بيقدر كويس

ما تزعلش لما في خدمتك تلاقي حروب و تجارب و أحزان ماتوقفش خدمتك ربنا بيقدر كويس.

ما تزعليش لما تكوني مطحونة جوه و بره البيت و شايله كل حاجة فوق راسك و محدش مقدرربنا بيقدر كويس

عمر ربنا ما بينسي عمل المحبه.
"كأس ماء بارد لا يضيع أجره" 
(مت١٠)✍🏻
















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.