البحث

مصطفى بكري يكشف كواليس جديدة عن مذبحة بورسعيد

منذ 7 شهر
February 1, 2019, 9:20 pm
مصطفى بكري يكشف كواليس جديدة عن مذبحة بورسعيد

مصطفى بكري يكشف كواليس جديدة عن مذبحة بورسعيد

 

 

قال الإعلامي مصطفى بكري، إن اللواء محمد إبراهيم يوسف الذي كان يتولى وزارة الداخلية أثناء فترة مذبحة بورسعيد، جاء إلى مجلس الشعب ووقف كالأسد في الميدان يواجه جماعة الإخوان التي كانت تسيطر على البرلمان في هذا الوقت. 

وأضاف بكري، خلال تقديم برنامج "حقائق وأسرار" المذاع عبر فضائية "صدى البلد" أن كثير ممن يطلقون على أنفسهم ليبراليين ودعاة ديمقراطية وحقوق إنسان، وقفوا في ذات الخندق مع جماعة الإخوان وحملوا الدولة مسئولية مذبحة استاد بورسعيد التي حدثت في الأول من فبراير 2013 بعد مباراة الأهلي والمصري البورسعيدي في مسابقة الدوري الممتاز.

وأضاف بكري، أنهم طالبوا بإقالة وزير الداخلية في ذلك الوقت، وجاء اللواء محمد إبراهيم يوسف إلى جلسة البرلمان وهو يدرك جيدا أن هناك فخ ومصيدة، لكنه لم يخاف وواجه بكل قوة وحسم تلك الدعاوى. 

وأشار الإعلامي مصطفى بكري، إلى أن هناك بعض الأصوات التي ألقت مسئولية التخطيط لمذبحة استاد بورسعيد إلى الدولة المصرية، وعندما عاد فريق الأهلي من بورسعيد قام المشير حسين طنطاوي باستقبالهم، وفي هذا الوقت أكد أنه لن يتم ترك الأشخاص المتورطين، لأن هناك من يخطط في عدم الاستقرار، ولن ينجح في تنفيذ ذلك المخطط، موضحا أن الشرطة المصرية والجيش المصري والمشير طنطاوي تحملوا الكثير خلال تلك الفترة من خلال تحمل المسئولية كاملة والتصدي لكل المخربين.


هذا الخبر منقول من : الدستور















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.