البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

خبير اقتصادي رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي تضاعف صادراتنا

منذ 3 شهر
February 12, 2019, 1:06 am
خبير اقتصادي رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي تضاعف صادراتنا

قال المهندس محمد شفيق، الخبير الاقتصادي والمطور العقاري، إن تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي، قيادة العمل الإفريقي المشترك في المرحلة المقبلة، بعد تسلمه رئاسة الاتحاد الإفريقي، يعزز من مساعي مصر لمضاعفة حجم التبادل التجاري بينها وبين دول القارة السمراء خلال السنوات الخمس المقبلة من 5 إلى 10 مليارات دولار. وأضاف شفيق، أن رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي الذي يضم 55 دولة سيعود عليها بمكاسب بتعزيز تعاونها مع محيطها القاري، وتنمية التجارة وحجم الأعمال والصادرات وإقامة العديد من المشروعات الاستثمارية المشتركة، بما يتماشى مع رؤية مؤتمر الاستثمار بإفريقيا بشرم الشيخ شهر ديسمبر 2018. وأوضح أن حجم التجارة الخارجية الإفريقية لا يزال متواضعًا فلا يتجاوز1% من إجمالي التجارة العالمية، كما أن نسبة التجارة البينية الإفريقية إلى إجمالي التجارة الخارجية الإفريقية شهدت تقلصًا من 14.9% عام 2016 إلى 14% عام 2017، بينما انخفضت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى القارة السمراء بنسبة 21.5٪ من 53 مليار دولار عام 2016 إلى 42 مليار دولار عام 2017 كما بلغ نصيب إفريقيا من الاستثمار الأجنبي المباشر العالمي 2.9٪ فقط عام 2017. ولفت شفيق إلى أن الشركات المصرية تسارع إلى الاستثمار بإفريقيا، حتى تجاوز حجم استثماراتها 8 مليارات دولار، ما أسهم في خلق عشرات الآلاف من فرص العمل، خاصة بقطاعات التشييد والبنية التحتية والطاقة والتعدين والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وأشار إلى أن مصر ملتزمة بتحقيق آمال شعوب القارة الإفريقية الواردة بأجندة إفريقيا 2063، والتى قامت دول القارة بإقرارها جميعًا كرؤية إفريقية لتحقيق التنمية الشاملة والتي تعد التجارة البينية من أهم دعائمها ومن شأنها دون شك تعزيز مكانة إفريقيا بالاقتصاد العالمي. وتابع شفيق: كما تسعى مصر إلى التركيز على "الإصلاح المالي والإداري" وأن تجعل إفريقيا امتدادًا لعملية الإصلاح الاقتصادي والمشروعات القومية العملاقة التي تقودها مصر، وستتيح الاستفادة من الإمكانيات المتاحة لدي مصر وتصديرها إلى البلدان الإفريقية. وأكد أن خطة مصر في رئاسة الاتحاد الإفريقي تعتمد على تحقيق التنمية الاقتصادية من أجل القضاء على الفقر والهجرة غير الشرعية، وإيجاد فرص استثمارية من أجل خلق فرص عمل لشباب إفريقيا، ومواجهة الإرهاب، مضيفا أن كلمات الرئيس السيسي جاءت قوية بتأكيده أن الفهم المشترك والاحترام المتبادل أعظم قوة دافعة للاتحاد، وأن ترسيخ مبدأ الحلول الإفريقية للمشاكل الإفريقية السبيل الوحيد للتحديات التي تواجه القارة، فضلًا عن تأكيد الرئيس في كلمته إلى تطلعه لإطلاق أنشطة مركز الاتحاد الإفريقي لإعادة الإعمار والتنمية في مرحلة ما بعد النزاعات والتي ستستضيفه القاهرة بأقرب وقت ممكن، ليكون بمثابة منصة تنسيق جامعة وعقل مفكر، يعكف على إعداد برامج مخصصة للدول الخارجة من النزاعات، ويراعي خصوصية الدولة وتحمي حقها في مسار إعادة الإعمار والتنمية. نقلا عن البوابة نيوز










شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.