البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

آمنة نصير فى تصريح مثير للجدل .. قانون إزدراء الأديان ضد الإسلام.. والسلفيين الخطر الأكبر

منذ 2 شهر
February 12, 2019, 10:15 am
آمنة نصير فى تصريح مثير للجدل .. قانون إزدراء الأديان ضد الإسلام.. والسلفيين الخطر الأكبر

آمنة نصير فى تصريح مثير للجدل قانون إزدراء الأديان ضد الإسلام والسلفيين الخطر الأكبر
 
أكدت الدكتورة آمنة نصير عميدة كلية الدراسات الإسلامية السابقه، أنه لا يجوز مساواة المراة بالرجل في الميراث، لان هذه منصوص عليه في القران الكريم والسنة البنوية.
وأضافت نصير في حوارها مع "أمان"، أن "السلفيون يعملون على استيراد ثقافة للشعب المصري، وهذا ما غير الكثير من ثقافتنا المصرية الهينة اللينة والمتحضرة، كما حدث وقت نقل ثقافة أهل مكة للمدينة، فالجماعة السلفية لم يدركوا هذه الأبعاد العلمية واتوا بكل طغيان المال".

وكانت في الجزء الأول من الحوار الذي قام به "أمان"، مع الدكتورة أمنة، قالت إن النقاب هو شريعة يهودية لا يمكن قبولها في الوقت الحالي.
كما قالت نصير في حديثها، إن بناء الرئيس عبد الفتاح السيسي والاهتمام بالكنيسة هو من صحيح الدين الإسلامي، موضحة أن قانون إزدراء الأديان ضد الإسلام ويجب وقفه، وإعطاء الحرية للجميع في الحديث عن الإسلام.
إلى نص الحوار.
هل يجوز تولي المراة مناصب قيادية؟
العمل القيادي الذي يخرج من إطار ثقافي وسياسي وفي مقدور الإنسان يتساوى فيه الرجل والمرأة، بحيث لا يكون ذلك مثل المناصب العسكرية مثل وزير الدفاع أو شيخ الأزهر لانها تأؤم المصلين ويكون لها اختلاطات كثيرة تعز على المرأة، حيث أن المراة تستطيع أن تصبح رئيسة جامعة طالما تمتلك العلم وقوة الشخصية وحسن الإدارة، فهذا لا مانع فيه.
لكن لا يجوز أن تصبح رئيسة جمهورية، لان هذه المناسب ذكورية باليقين.

هل يمكن مساواة الرجل بالمراة في الميراث؟
أنا لا اتحدث عن تونس فهم لديهم العلماء ولديهم الإجتهادات الخاصة بهم، وكذلك مصر لا تقلد تونس، فنحن نلتزم بما جاء في النص، ولكن نفترض أن أخ وأخت وهو حصل على ضعف ميراثها وحصل وأن قصر الأخ في حقوق أخته من البر وغيره، هنا عليها أن ترفع قضية بالمحكمة تطالبه باستكمال حاجتها، وهنا ليس اعتراضًا على النص ولكنها عقوق الأخ، حيت أن الميراث أعطاه الله للرجل ضعف المراة لاكفاء أخته في الحياة من المعايشة وغيرها وفي تجهيزها حتى تصل إلى زوج.

من وجهة نظرة الشريعة الإسلامية هل النقاب سنة أم فرض أم أنه عادة؟
النقاب شريعة يهودية ليس لها علاقة بالاسلام، فهي ضد النص القراني، حيث أن القبائل اليهودية والقبائل العربية، كانوا يستقتلون، وكانت طبيعة المتجاورون يقلدون بعضهم البعض، وجاء الإسلام ولم يفرض النقاب، وإنما فرض أمر أخر ألا وهو غض البصر وذلك في سورة النور أية 30 و31 "قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم. إن الله خبير بما يصنعون. وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو ابنائهن أو ابناء بعولتهن أو اخوانهن أو بني اخوانهن أو بني اخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت ايمانهن أو التابعين غير اولي الاربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا الى الله جميعا ايها المؤمنون لعلكم تفلحون"، وكانت كل إمراة تضع الخمار على راس وكل طرف تطره على كتفها الأخر، ويبقى الصدر عاري، وهنا لو اراد الحق أن يغطى الوجه لقال وليضربن بخمارهن على وجهن وكانت خلصت، إذن هذا النقاب شريعة يهودية، بل المسلم الذي يأمر أهل بيته بارتداء النقاب هو يعطل الأيات القرانية.

بصفتك عضوة في مجلس النواب هل تقبلي دعوات تعديل الدستور المصري؟
أنا ضد تعديل الدستور، نريد أن تستقر، والإستقرار لأي أمة هو استقرار لدستورها، والمدة التي حددت لرئيس الدولة كانت بعد حوار طويل، لابد ان نحترمه، وبعد انتهاء المدة وبارك الله للرئيس عبد الفتاح السيسي وأطال عمره وفي عمله، وهو يكون قدوة لمن يأتي من بعده، كما أنه يصبح مستشار له من حيث الخبرات السابقة له.
وانا هنا لدي رغبة في الثبات، والاستقرار لمصر وألا نترك الفرصة لأحد، يلوق سيرتنا كعادة المجتمعات، 


هل بالفعل قامت الإخوان باختراق الأزهر؟
حدث ذلك بالفعل ولم يستطع أحد أن ينكر ذلك. 

كيف ترين توغل الفكر السلفي في مصر؟
أن أنزعج من السلفيين لانهم هم الأخطر على الأمة من الأعداء، حيث أن فكرهم بجموده وتطرفه، وباستداعه لفقه لا يلاءم طبيعة مصر، فربما ما يحصل في دول الجوار لا يصلح لدي والعكس صحيح، والتاريخ يقول هذا، وانما حدثت الهجرة من مكة إلى المدينة، حدث اختلاط الثقافة المكية الشبيه بثقافة أهل الصعيد، وبين ثقافة المتحضرات في المدينة، ماذا حدث؟ عمر بن الخطاب وكثير من الصحابة وقالوا للنبي أن نساء مكة بدأوا في تقليد نساء المدينة وغضبوا جدا.
السلفيون يعملون على استيراد ثقافة للشعب المصري، وهذا ما غير الكثير من ثقافتنا المصرية الهينة اللينة والمتحضرة، كما حدث وقت نقل ثقافة أهل مكة للمدينة، فالجماعة السلفية لم يدركوا هذه الأبعاد العلمية واتوا بكل طغيان المال، الذي دفع إليهم وكل طغيان الفكر الذي اقتنعوا به، وحاولوا استغلال بعض المناطق الفقيرة، وبعد المناطق الأموية ورسخوا هذا النوع من الثقافة الجامدة الجافة، التي ليس لها أي علاقة بثقافتنا المصرية، وأنا اعتقد ان السلفيين أذوا حضارتنا وثقافتنا أيما إذاء.

لماذا يخاف الأزهر من تكفير داعش؟
لان الأزهر أخذ بالشكل الحرفي، وهم لا يكفرون الله ولا رسوله، وهنا الأزهر وقف عند نص العقيدة، ولكن إذا خلعهم من نص العقيدة من حماية الإنسانية كانوا هيكفرونهم، ولماذا لا يكفروا؟ وهم نسوا قيمة الوطن والمواطنة ونسوا أن الأفعال الذي يفعلونها لا تناسب الدين، وكان تحرج الازهر أنه لم يكفر أحد.
وأنا كأستاذة عقيدة وفلسفة لا أكفرهم فقط بل أصدر أوامر بادتهم من على وجه الأرض.

كيف ترى رؤية الإخوان للمجتمعات العربية؟
الاخوان كان عندهم طمع سياسي عايزين يبقى عندهم حاكم، وهذه أولوية خاصة بهم، حيث أنهم تربوا على هدف الكرسي والتفاني من أجله، واجتراو على الحرمات والدماء وامن الوطن من اجل الكرسي.
لكن السلفيين أخبث من الاخوان حيث أنهم لهم فكر يريدون أن يسيطر على العالم أجمع، وقيدوا بهذا الفكر العنيف الجامد، وأنهم فكروا في عقلية الشعب المصري، وهنا يسهل وضع الشعب المصري في جيبهم.

مع انتشار صور الحشرات في الحرم المكي على مواقع التواصل الإجتماعي علل الإخوان أنه غضب من الله فما صحة ذلك؟
مازالنا نفسر المظاهر الكونية التي تحدث نتيجة تغيرات الكون بطريقة أيام الأنبياء، اي ما حدث لسيدنا نوح كانت عقاب نتيجة مخالفتهم لأنبيائهم، فمازالنا نستدعي هذا الأمر، ونطبقه في زماننا ولكنهم نسوا انها ظواهر علمية، لابد أن أنخذها من الاطار العلمي فهي تقلبات مناخية، فاستداع الظواهر الجوية لعقاب بعض الأمم أن انزل عليهم الجراد او غيره من الحشرات مثل هذه الأفات هذه كانت معجزات الهية نصر الله بهم الانبياء في زماننا هذا لم يعد موجود، لاننا لم يعد هناك انبياء الأن.

هل المساعدة في بناء الكنائس من الإسلام؟
من عين صحيح الإسلام، أليست كنيسة القيامة التي حماها المسلمين، أليست الوثيقة العمرية قمة في حماية الكنيسة، ورفض خليفة المسلمين الصلاة في الكنيسة خوفا من الإستيلاء عليها فيما بعد، فحماية الكنائس منذ الوثيقة العمرية مازالت في تاريخنا وبناء الكنائس مسؤولية الوطن الذي يوجد به المصلين بها، شأنها شان المسجد، فهذه بيوت يذكر فيها اسم الله، وأنا شاركت في بناء المسجد والكنيسة في العاصمة الإدارة الجديدة، 

الكثير من دعاة التنوير اكتوى بنار قانون إزدراء الأديان فماذا وصلت حملتك عليه؟
من أخطر القوانين التي تواجد في مصر، لانه تعدي سافر على المواطن وعلى حقه في الاسلام، وإذا كان رب العزة يعطي حق الايمان به وعدم الايمان به "من شاء فاليؤمن ومن شاء فلا يكفر". كما أن كلمة ازدراء هي ضد الدين وضد الانسانية وحاولت ان اوقفه لعدم استخدامه لتصفية الحسابات الشخصية، وحاولت وقفه ولكن فشلت.

هل الطلاق الشفوي يقع؟
ربنا سماه الميثاق الغليظ ولا يجب أن نستهين به، فلابد أن يكون موثق وليس كل يمين يلقي به الفرد هو يمين طلاق، وهذا ما اختلفت مع مؤسسة الازهر فيه.

كيف ترين السوشيال ميديا؟
هي فتنة العصر والغرب صنعها ونحن أساءنا استخدامها.  

هذا الخبر منقول من : الدستور

 










شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.