البحث

تعرف على سيرة الكاهن الذي صلي فى الطريق فتحول الرغيف لذبيحة القمص دانيال يوحنا كاهن ملوي

منذ 6 شهر
February 12, 2019, 4:59 pm
تعرف على سيرة الكاهن الذي صلي فى الطريق فتحول الرغيف لذبيحة القمص دانيال يوحنا كاهن ملوي

مواضيع عامة

 

 

الكاهن الذي صلي ف الطريق فتحول الرغيف لذبيحة 
نياحة القمص دانيال يوحنا كاهن ملوي في 2/2/1950.
ولد هذا الأب الفاضل في قرية طحا الأعمدة بسمالوط سنة ١٨٨٢م، من عائلة كهنوتية مباركة. التحق بالمدرسة الاكليركية وتخرج منها وعمره تسعة عشر عاما كان يجول فى قرى ايبارشية المنيا يخدم بكل تقوى وامانة. رشحة شعب ملوى للكهنوت فاستجاب لهم مطران المنيا الأنبا توماس الثالث، ورسمه باسم القس دانيال فى سنة ١٩٠٥م على كنيسة السيدة العذراء بملوى
وذات يوم اتهمه البعض بأنه لايحفظ القداس باللغة القبطية فأرسل له مطران الايبارشية يستدعيه ليتحقق منة بنفسه فتوجه ابونا فى اليوم التالى ليقابل المطران، وكانت زوجته قد لفت له رغيفا شمسي ليسد به جوعه فى الطريق، وحمل الرغيف وركب حماره. وفى الطريق راح يسترجع صلوات القداس الإلهي باللغة القبطية وعندما وصل لفت المطران ما يحمله القمص فإذ بالمنديل مخضب بالدم !!!. فسأله ما هذا وماذا كنت تفعل طوال الطريق فقال له القمص هذا رغيف خبز وفى الطريق كنت اراجع القداس الالهي .
ففهم نيافة الانبا توماس انه حدث اتماما كاملا للسر، وقد تحول الخبز إلى جسد ودم حقيقى ليسوع المسيح. فقام بمناولة الحاضرين وصرف ملاك الذبيحة وقال للقمص المبروك ارجع بسلام إلى كنيستك واستمر كما انت
كان ابونا القمص دانيال صاحب غيرة متقدة على رعيته ساهرا على شعبه فكان كثير الزيارات يهتم بكل شخص وكان محبوبا جدا من المسيحيين وغير المسيحيين.
وبعد جهاد عظيم وسهر لرعاية قطيع المسيح، فى يوم الخميس ٢ فبراير سنة ١٩٥٠م، يوم فصح صوم يونان وبعد ان صلى القداس الالهى تناول افطاره، ثم استدعى اولاده واحفاده وباركهم وصلى لهم
ثم امسك الخولاجى ووضع به صليبه ووضعه تحت وسادته عندما فتح ابنائه الكتاب الذى كان بين يديه وقت نياحته، وجدوا ان الصليب موضوع عند صفحة صلاة الثالث وهى صلاة صرف الروح.
كانوا ناس بركة عاشوا حياة البساطة فنالوا النعمة.
اذكرنا يا أبي أمام عرش النعمة.
ولربنا المجد دائماً أبدياً. آمين.















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.