البحث

صراخ في منتصف الليل وجريمة قتل بشعة…والأخطر أنّ المدينة أصبحت تحت حكم إبليس

منذ 7 شهر
February 14, 2019, 6:56 am
صراخ في منتصف الليل وجريمة قتل بشعة…والأخطر أنّ المدينة أصبحت تحت حكم إبليس

 سلم حبيب جينيفر ايريغوين، المرأة الحامل التي سُحبت من شقتها وطُعنت بوحشيّة حتى الموت الأسبوع الماضي، نفسه للسلطات.

 

ووُجهت اليه أساساً التهم التاليّة: قتل من الدرجة الثانيّة والتلاعب بالأدلة والاستحواذ على سلاح من الدرجة الرابعة والإجهاض من الدرجة الثانيّة. لكن، التهمة الأخيرة شُطبت بعد أن ألغى القانون الجديد للحاكم أندرو كوومو الجرم من القانون الجنائي في المحافظة.

 

وكان شهود عيان قد رأوا ايريغوين البالغة من العمر ٣٥ سنة والحامل في اسبوعها الـ١٤ تُسحب من شقتها حوالي الساعة الواحدة ليلاً تصرخ: “معه سكين، سوف يقتل الطفل” لكن دون أن يتجرأ أحد على مساعدتها.

 

 

 

وتعرضت ايريغوين للطعن مرات عديدة في البطن والصدر والعنق قبل أن تُترك وهي تنزف في أرض مدخل البناية. نقل أول المستجيبون الضحيّة الى المستشفى دون التمكن من انقاذها أو انقاذ طفلها.

 

وكانت جينيفر تعمل في مجال العقارات وتعلم الرقص وكانت محبوبة من جيرانها. تركت وراءها طفلاً أنجبته من شريك سابق.

 

بدأت المحاكم النظر في قضية جينيفر في محاولة لإنصافها إلا أن الطفل الذي لم يولد لم يُنصف بعد أن أسقط المدعي العام تهم الإجهاض تنفيذاً للقانون الجديد.


هذا الخبر منقول من : اليتيا















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.