البحث

حبيب البابا شنودة مارك . . حكاية العشرين جنيه مامه مارك راحوا لقداسة البابا شنودة و سلموا عليه و أعطي لكل منهم عشرين جنيه و كانت ماما مارك نفسها إن البابا شنودة يبارك مارك فربنا يشفيه و يبقي كويس شوف اللى حصل بعد كده

منذ 9 شهر
February 15, 2019, 1:08 pm
حبيب البابا شنودة مارك . . حكاية العشرين جنيه مامه مارك راحوا لقداسة البابا شنودة و سلموا عليه و أعطي لكل منهم عشرين جنيه و كانت ماما مارك نفسها إن البابا شنودة يبارك مارك فربنا يشفيه و يبقي كويس شوف اللى حصل بعد كده

 

حبيب البابا شنودة مارك . . حكاية العشرين جنيه مامه مارك راحوا لقداسة البابا شنودة و سلموا عليه و أعطي لكل منهم عشرين جنيه  و كانت ماما مارك نفسها إن البابا شنودة يبارك مارك فربنا يشفيه و يبقي كويس شوف اللى حصل بعد كده

حبيب البابا شنودة مارك :)
حكتلي مامه مارك أنهم راحوا لقداسة البابا شنودة و سلموا عليه و أعطي لكل منهم عشرين جنيه و كانت ماما مارك نفسها إن البابا شنودة يبارك مارك فربنا يشفيه و يبقي كويس لكن إللي حصل إن مارك بعدها ب ثلاث أيام تعب خالص خالص و راح المستشفي و صرفوا كل إللي كان معاهم حتي الفلوس إللي أعطاها لهم البابا
فقالت مامه مارك (كأنها بتكلم البابا): نقودك صرفتها في العلاج و لا أريد منك شيء أكيد لم تقرأ الرسائل التي طلبنا فيها الصلاة لمارك و لم تعلم حتي بإسم مارك !!
و بعد نياحة مارك و مرور سنوات علي هذا الموقف تقول لي والدة القديس مارك أنها وجدت أستاذ عادل عاطف و هو صديق للقديس و خادم بكنيستنا
وجدته يقول لها أنه عثر علي عشرون جنيه من التي كانت للقديس مارك و والدته (غالباً كان مكتوب عليها التاريخ و المناسبة) و صرفت يوم أعطاها لهم البابا
و هكذا كأن البابا بيرجع لها العشرين جنيه تاني و دي طبعاً معجزة كبيرة جداً إن العشرين جنيه تفضل تلف و تستقر بعد سنوات مع صديق مارك الأستاذ عاطف و ترجع لوالدته تاني💒❤
















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.