البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

فزع إخواني بعد إعدام قتلة النائب العام.. وتحركات جديدة ضد مصر

منذ 1 شهر
February 21, 2019, 7:25 pm
فزع إخواني بعد إعدام قتلة النائب العام.. وتحركات جديدة ضد مصر

فزع إخواني بعد إعدام قتلة النائب العام وتحركات جديدة ضد مصر

 

 

 

 

جنون إخواني أصاب عناصر وأعضاء الجماعة الإرهابية عقب قيام وزارة الداخلية بتنفيذ حكم الإعدام في 9 من عناصر الجماعة الذين ثبت تورطهم في اغتيال النائب العام المصري الراحل الشهيد هشام بركات.

وقفات أمام القنصليات المصرية

بدأ رد فعل الجماعة بتنظيم وقفة احتجاجية أمام القنصلية المصرية بتركيا، والمفاجأة هو موافقة السلطات التركية سريعا على تلك الوقفة في دعم جديد وواضح من تركيل للإخوان ضد مصر، وتحدد وقت الوقفة من الساعة 4 عصرا وحتى الساعة 10 مساءا وبالفعل وشارك فيها عدد من أعضاء الإخوان المصريين الهاربين بتركيا.

وطالب الإخوان بتكرار هذه الوقفات في القنصليات المصرية بدول العالم التي يتواجد فيها عناصر كثيرة من الإخوان.

توجيه بالعمل المسلح

في السياق ذاته، دعا عمرو عبد الهادي، القيادي في جبهة الضمير المؤيدة لجماعة الإخوان الإرهابية والمعزول محمد مرسي، قادة جماعة الإخوان إلى ضرورة إصدار قرار لعناصر الجماعة في مصر بضرورة التصدي لرجال الشرطة واستخدام العنف معهم لمنعهم من القبض عليهم وذلك بعد تنفيذ حكم الإعدام في 9 من قتلة النائب العام الراحل الشهيد هشام بركات.

عبد الهادي زعم في تصريحاته أن مواجهة رجال الشرطة بهذه الطريقة يعتبر دفاعا شرعيا عن النفس.

لم تك هذه الدعوة هي الأولى التي خرجت مؤخرا من قلب أعضاء الإخوان ومؤيديهم بشأن استخدام العنف والعمل المسلح ضد الدولة بشكل رسمي حيث سبق عبد الهادي في هذه الدعوات ياسر العمدة مؤسس حركة "ثورة الغلابة" المؤيدة للإخوان وغيره آخرين.

اعتراف بالعنف

من جانبه، واصل أحمد المغير، القيادي الإخواني الشاب الملقب بـ "الفتى المدلل لخيرت الشاطر" تحريضه على العنف والعمل المسلح في مصر، حيث أكد في تصريحات صحفية له أنه لا يمانع قتل النائب العام الراحل الشهيد هشام بركات ويعتبره عملا لا يستحق الإعدام لمنفذيه في إشارة منه لإعدام 9 من منفذي العملية الإرهابية التي استهدفت النائب العام الراحل اليوم الأربعاء.

ويبرر المغير رأيه هذا بقرارات النائب العام الشهيد التاريخية ضد الإخوان حيث قام بدور كبير - من وجهة نظره - في عملية فض اعتصام رابعة، هذا بجانب إسراعه في محاكمة عناصر وقيادات الجماعة الإرهابية.

لقاء البرلمان الأوربي

إخوان أمريكا كان لهم رد حيث قام وفدا منهم أمس الأربعاء تحت اسم "الائتلاف العالمي للمصريين بالخارج" بعقد لقاء مع بعض أعضء البرلمان الأوربي لتحريضهم ضد مصر.

وأكد مصدر إخواني أن وفد الجماعة قام بتسليم تقرير حقوقي تحريضي ضد مصر يتعلق بسجناء الجماعة، كما طالبوهم بضرورة تحريض باقي أعضاء البرلمان لأخذ موقف عدائي ضد مصر بعد أحكام الأعدام الأخيرة في حق قتلة النائب العام الراحل هشام بركات.

تمرد جديد داخل الجماعة

كانت المفاجأة مقال كتبه مجدي شلش، القيادي البارز بالإخوان، تحت عنوان "قتلناهم" شن فيه هجوما شرسا على قادة الإخوان متهما إياهم بالتسبب في إعدام شباب الإخوان وعدم التحرك لإيقاف أحكام الإعدام بشأنهم.

ووصف شلش قادة الجماعة بالطواغيت الذين يهتمون بتلميع أنفسهم فقط في قنوات تركيا مكتفين بالإدانة والشجب دون خطوات فعلية.

وطالب عضو مجلس شورى الإخوان شباب الجماعة بالانقلاب على قادتهم الذين وصفهم بالخرقى لتنفيذ ما يرونه مناسبا في إشارة منهم لاعتماد العنف والعمل المسلح في مواجهة الدولة كم فعل هو بشخصه أثناء وجوده في مصر ومساعدتها لعضو مكتب الإرشاد الراحل محمد كمال.

           
هذا الخبر منقول من : الدستور












شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.