البحث

أوصـل زوجته الى الكنيسة لحضور جنّاز وعـاد عماد إلى البيت ليفارق الحياة ..الموت غافله بصعقة كهربائية لم ترحمه

منذ 4 شهر
March 14, 2019, 1:17 pm
أوصـل زوجته الى الكنيسة لحضور جنّاز وعـاد عماد إلى البيت ليفارق الحياة ..الموت غافله بصعقة كهربائية لم ترحمه

مواضيع عامة

كتب صوت المسيحى الحر

 

أوصـل زوجته الى الكنيسة لحضور جنّاز وعـاد عماد إلى البيت ليفارق الحياة الموت غافله بصعقة كهربائية لم ترحمه

 

حادث ارشيفى لتوعيه الجميع الموت ياتى كالسارق

"اِسْهَرُوا وَصَلُّوا لِئَلاَّ تَدْخُلُوا فِي تَجْرِبَةٍ. أَمَّا الرُّوحُ فَنَشِيطٌ وَأَمَّا الْجَسَدُ فَضَعِيفٌ»." (مت 26: 41)

السهر معناه اليقظة و الإبقاء على كامل قوانا متيقظة فإننا نريد إلا تباغتنا أمور قد تضر بنا ضرراً فادحاً لذا حينما يطلب منا يسوع المسيح “السهر” فهو يدعونا إلى التأهب و الاستعداد

 

نعرض لكم قصة عماد و كيف سرق الموت حياته 

 

 

وكأنّ الموت اصبح رفيق درب الانسان، ربما هو الراحة الأبدية ربما هو طريق الجلجلة للأحباء. من المؤسف التلهّي بحكايات الموت، لكنها الطريق الأنسب لتحذير القراء والحماية.

السرعة الجنونية تؤدي إلى الموت، فعندما ننشر هكذا أخبار، يكون هذا من باب التوعية لشباب يشرب ويقود، أو يعشق السرعة ظناً أنّها بطولة.

المهم أن  نتنبه لما يمكن أن يؤدي بنا الى الموت على الرغم أنه سارق محنّك.

 

كتبت أسرار شبارو في النهار:

 

صوت قوي أيقظ ابناء عماد لوقا من النوم، سارعوا الى المطبخ لمعرفة ما حصل، فوجوده ممداً أرضاً غائباً عن الوعي لينقل بعدها الى مستشفى الشهيد صلاح غندور حيث “اعلنت وفاته بصعقة كهربائية في بطنه خرجت من ظهره” بحسب ما قالته ابنة خالته مارغريت.

 

 

رحيل “السند“

لفظ ابن السابعة والاربعين عاماً آخر أنفاسه ، “بعدما اوصل زوجته الى الكنيسة لحضور جنّاز وعاد الى منزله، حيث كان يعمل على اصلاح الميكرويف… هو الذي عمل على مدى سنوات مع الامم المتحدة في مجال نزع الالغام من دون ان يقوى عليه لغم ليكون الموت بانتظاره بعدما غافله بصعقة كهربائية لم ترحمه”. واضافت “رحل ميتما خمسة ابناء، فبعد ان توفي شقيقه حضن ابنتيه، تزوج من ارملته، ورزق منها ولدان وابنة، كان اباً حنونا الى ابعد الحدود، كرّس حياته لتأمين كل ما يحتاجه افراد اسرته، وبخسارته فقدوا انسانا لا يمكن ان يعوضه الدهر، سنداً يمكنهم ان يتكئوا عليه حين تتعبهم الايام”.

عزاء ورجاء

 

لا توجد كلمات يمكنها ان تصف حال عائلة عماد، ولفتت مارغريت “هم الذين خططوا سوية لحفل زفاف ابنه ، وكذلك ابنته التي حددت حفل زفافها في الصيف القادم، كل ذلك انهار في لحظة، وبدلاً من ذلك سيزف عماد  عريساً الى السماء”، مضيفة “اي لوعة هذه ان يخطف اعز الاشخاص من بيننا من دون اية مقدمات،  لا يمكننا ان نستوعب ان من كان وسطنا في الامس سيفارقنا الى الابد، فعند الساعة الثالثة من بعد هذا الوقنت سيوارى في بلدته دبل الجنوبية، سيرقد بعيداً lنا، Hعزّي نفسي انه رحل الى مكان اجمل، وسيأتي اليوم الذي نلتقي فيه، والى حينها اتمنى ان ترقد روحه بسلام”.

حادثة وفاة عماد ذكّرت بحوادث عدة راح ضحيتها اشخاص بسبب صعقة كهربائية، منها مأساة وفاة ايلي شاهين ابن الـ23 ربيعاً الذي دفع حياته في شهر ايلول من السنة الماضية نتيجة صعقة كهربائية ادت الى “انفجار” قلبه اثناء استحمامه، ووفاة الشاب العشريني نور رضوان الحاج العريس الذي لم تمضِ سنتان على زواجه حين لفظ انفاسه بعدما همّ لاصلاح مولد كهرباء الماء لوالدته في شهر تموز من السنة الماضية، وغيرهما الكثير.


هذا الخبر منقول من : اليتيا















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.