البحث

في عيد نياحة البابا شنودة الثالث ..اليك بعض من معجزاتة التي حدثت بالفعل

منذ 7 شهر
March 15, 2019, 1:41 am
في عيد نياحة البابا شنودة الثالث ..اليك بعض من معجزاتة التي حدثت بالفعل

 في عيد نياحة البابا شنودة الثالث اليك بعض من معجزاتة التي حدثت بالفعل

 

1- يحكى ان فتاه كانت ذاهبة لحضور اجتماع البابا شنودة الثالث يوم الاربعاء فى الكاتدرائية , ولكنها لم تكن تعلم مكان الكاتدرائية . فسألت سيدة تسير فى الطريق , فأخبرتها انها هى الاخرى ذاهبة لحضور اجتماع قداسة البابا شنودة الثالث . ولكنها اخذتها معها فى شقة بحجة احضار شىء نسيته من الشقة . وذهبت الفتاه معها وكان بالشقة العديد من الرجال - وارادت هده السيدة بذلك اذيتها - فأستنجدت الفتاه قائلة " بقى كده يابابا شنودة - بقى يبقى فى نيتى احضر اجتماعك تقوم تسبنى كدة " وفجأة ظهر البابا شنودة الثالث امامها واخدها واختفوا من الشقة لتجد نفسها واقفة فى الكاتدرائية بجوار قاعة اجتماعات البابا شنودة .
+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
2- يحكى ايضا ان فتاة اخرى كانت تقوم بخدمة افتقاد ابناء التربية الكنيسية فى منازلهم حين اخطأت احد العناونين واطرقت على باب شقة رجل مسلم سنى من الاخوان بالخطأ . فما ان علم انها خادمة مسيحية جدبها من يدها بعنف الى الداخل وفوجئت ان معه عدد من اصدقائه السنيين ايضا . فجدبها الى حجرة النوم بعنف - فأرادت ان تستنجد بأحد القديسين فأخطأت القول وقالت " يابابا شنوده الحقنى " .فاذا بجرس الباب يدق فذهب الرجل ليفتح الباب ففوجىء بالبابا شنودة الثالث يقف امامه - وقال له " روح هات بنتى اللى عندك جوه واوعى تئذيها " . فخاف الرجل واحضر له الفتاه وخرجا سويا " وسط ذهول كل الحاضرين . وما ان نزلا بضع سلالم حتى اختفى قداسة البابا شنودة - ووجدت الفتاه نفسها فى الكاتدرائية . وكان يوم الاربعاء - يوم اجتماع البابا شنوده التى اعتادت تلك الخادمة على المواظبة على حضوره فبعد ان حضرت الاجتماع ارسلت للبابا ورقة وسط كل اوراق الاسئلة التى يرسلها اليه بعض الحاضرين فى اجتماعاته . قصت فيها ماحدث وتساءلت -
*** هل انت الذى اتيت وانقدتنى ؟؟؟؟!!!!!!!! ***
فعندما جاء دور تلك الورقة . قرأ البابا شنوده اول جزئية التى قصت فيها الخادمة ماحدث . وعندما وصل الى الجزئية التى تحوى تساؤلها . صمت تماما . ونظر الى تلك الخادمة وسط جموع الحاضرين وابتسم لها .

منقول
















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.