البحث

الصليب فى حياتنا .. المسيحية بدون صليب لاتكون مسيحية

منذ 2 شهر
March 30, 2019, 3:08 pm
الصليب فى حياتنا .. المسيحية بدون صليب لاتكون مسيحية

مواضيع عامة

خاص لموقع صوت المسيحى الحر

 

كتبت لورينا اديب

 

الصليب فى حياتنا المسيحية بدون صليب لاتكون مسيحية

 

وقد قال الرب من اراد ان يتبعنى فلينكر ذاته ويحمل صليبه وتتبعنى (مت16:24)

بل قال اكثر من هذا من لاياخذ صليبه وتيبعنى فلا يستحقنى من وجد حياته يضيعها ومن اضاع حياته من اجلى يجدها (مت 38:10)

والصليب قد يكون من الداخل او من الخارج.

من الداخل كما يقول الرسول "مع المسيح صلبت ,فاحيا لا انا بل المسيح يحيا فى " (غل20:2).

انكار الذات اذن لا انا هو الصليب .

وقليلون هم الذين ينجحون فى حمل هذا الصليب

اما الصليب الخارجى فهو كل ضيقة يتحملها المؤمن من اجل الرب سواء باراداته او على الرغم منه .

وعن هذا قال السيد الرب "فى العالم سيكون لكم ضيق" (يو33:16)

وقيل اضيل كثيرة هى احزان الصديقيين (مز34) وقيل كذلك بضيقات كثيرة ينبغى ان ندخل ملكوت الله (اع)22:14

 

ولكن هذا الصليب فى كل احزانه وضيقاته هو موضع افتخارنا وايضا موضع فرحنا.

وفى هذا يقول الرسول حاشا لى ان افتخر الا بصليب ربنا يسوع المسيح الذى قد صلب العالم لى وانا العالم كما يقول ايضا لذلك اسر بالضعفات والشتائم والضرورات والاضهادات والضيقات لاجل المسيح لانى حينها انا ضعيف فحينئذ انا قوى

كما ينصحنا معلمنا يعقوب الرسول قائلا احسبوه كل فرح يا اخوتى حينما فى تجارب متنوعة عالمين ان امتحان ايمانكم ينشئ صبرا

من محبة الكنيسة للصليب جعلته شعارا لها.

وكانت الكنيسة تعلم اولادها محبة الالم من اجل الرب وتغرس قى فكرهم قول الكتاب ان تالمتم من اجل البر فطوباكم.

بل ان الالم اعتبرته المسحية هبة من الله.

وفى ذلك قال الكتاب لانه وهب لكم لاجل المسيح لا ان تؤمنوا به فقط بل ان تتاملوا لاجله

وفى الالم وفى حمل الصليب لايترك الله اولاده .

فان قال المزمور كثيرة هى احزان الصديقين انما يقول بعدها ومن جميعها ينجيهم الرب كما يقول ايضا الرب لايترك عصا الخطاة تستقر على نصاب الصديقيين
















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.