البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

نكشف تقاصيل جريمة هزت بولاق الدكرور أحمد تدخل لفض مشاجرة فطعن بـ3 طعنات

منذ 1 شهر
April 6, 2019, 3:28 pm
نكشف تقاصيل جريمة هزت بولاق الدكرور أحمد تدخل لفض مشاجرة فطعن بـ3 طعنات

نكشف تقاصيل جريمة هزت بولاق الدكرور "أحمد" تدخل لفض مشاجرة فطعن بـ3 طعنات

 

جريمة بشعة هزت شارع ربيع حسن بمدينة عامر التابعة لمنطقة بولاق الدكروري لمحافظة الجيزة، بعدما تحول إلى ساحة حرب بين مستخدمي زجاجات (حاجة ساقعة) فارغة وأسلحة بيضاء، وسالت دماء "أحمد" صاحب الـ24 عاما، أمام المارة، حينما أخرج المتهم الرئيسي (أحمد عمر) مطواة وسدد له 3 طعنات، وانهال عليه بالشومة "كسروا جسمه وعضمه دون رحمة" بحبسب ما قاله شهود العيان عن الواقعة.



خناقة عيال

"خناقة عيال ما توقعش إنها تنتهي بموت أخويا" قالها "عادل" 16 سنة شقيق المجني عليه لحظة سرد الدقائق الأخيرة قبل الجريمة الدموية لـ«أهل مصر»: "يوم الواقعة كان شقيقي "احمد" متواجداً في المخزن بيجيب طلبات الشغل لفترينة السجائر، وعندما عاد وجد الطفل "مصطفى" الذي يعمل معه على الفترينة يتشاجر مع أحد الأطفال، فتدخل لفض الشجار، إلا أن الطفل لم يعجبه أسلوبه، وبدأ في توجيه أبشع الشتائم له".



عدة طعنات في البطن والظهر

ويضيف شقيق المجني عليه: "شقيقي استشاط غضبًا فقام بضرب الطفل، فشاهده "علي" المتهم، فنشبت بينهما مشادة كلاميه، وتدخل الأهالي لفضها، ثم عاد المتهم مرة أخرى، وكان بيده "مطواة" وبرفقته شقيقه "ياسر" وأحد أصحابه، ويدعى "محمود"، والمجني عليه في اللحظة دي كان جالسا أمام الفاترينة على الدراجة البخارية، ولم يتوقع غدرهم بعد فض المشاجرة اللي حدثت بينهم، وسدد المتهم عدة طعنات في البطن والظهر، وبعد أن فارق أخي الحياة، قام "ياسر" شقيق المتهم بتكسير الزجاج على رأسه، وقام "محمود" بضربه بشومة، وأثناء محاولة الدفاع عن شقيقي، أصبت بقطع في الأيدي وقامو بالتعدي عليّ بالضرب.

 

 

 


ابنه مكملش سنة ذنبه إيه

والدة المجني عليه، قالت والدموع تنهمر من عينهيا: "أنا كنت متزوجة من والد "أحمد" وانفصلنا من سنين، وتزوجت بعدها، يوم الواقعة كنت في البيت، فحد من أهل المنطقة، اتصل عليا وبلغني أن "أحمد" في المستشفي بسبب خناقة مع شباب المنطقة، ولما وصلت مكان الحادث عرفت أن ابني مات، بسبب طفلين بيتخانقوا مع بعض".

وأكملت: "ابني كان بيعلق زينة رمضان على الفترينة الخاصة بيه لاستقبال الشهر الكريم، وكان فرحان بشغله وكان محبوب وسط أصحابه وأهل منطقته"، وطالبت: "أنا عايزه حق ابني اللي راح ابنه لسه مكملش سنة، ذنبه إيه انه يتحرم من أبوه وزوجته اللي اترملت ولسه مكملتش 18 سنة".

في العاشرة من مساء الثلاثاء الماضي، تلقى العقيد شامل عزيز، مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور، بلاغًا من شرطة النجدة بالجيزة، يفيد بنشوب مشاجرة بدائرة القسم وسقوط متوفى، فانتقلت قوة بقيادة المقدم محمد الجوهري رئيس المباحث، والنقباء أحمد مندور، وأيمن السكوري، وكريم عبدالرازق، معاوني المباحث، إلى محل البلاغ.



وبالفحص والمعاينة تبين أن الجثة لصاحب كشك، يدعى " أحمد" 24 سنة، لفظ أنفاسه الأخيرة، إثر تلقيه عده طعنات بالجسد من سلاح أبيض، كما تبين أن مشاجرة بالأيدي نشبت بين طفلين في مقتبل العمر، "لم يتم تحديد هويتهم"، مما دفع المجني عليه للتدخل لفض التشاجر بينهما، ولكن ظل الطرفان يتشاجران، فاعتدى عليهما بالأيدي.

وأضافت التحريات أنه عندما علم أحد أقارب الطرفين بما حدث، حضر إلى محل الواقعة، ونشبت بينه وبين المجني عليه مشادة كلامية، انتهت بقيام المتهم بتسديد عدة طعنات بالجسد، لصاحب الكشك حتى لقي مصرعه.





15 يوما على ذمة التحقيقات

وعقب تقنين الإجراءات القانونية، تمكنت قوة أمنية تحت إشراف العميد أسامة عبد الفتاح، رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، بقيادة العقيد محمد الشاذلي مفتش مباحث جنوب الجيزة، والرائد أحمد عصام معاون المباحث، من ضبط المتهم، وبحوزته السلاح المستخدم في الجريمة، حُرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة العامة التي أمرت بحبس اثنين 4 أيام على ذمة التحقيقات، وجددها قاضي المعارضات 15 يومًا.   منقول من اهل مصر










شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.