البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

لماذا تراجع حزب النور عن رفضة للتعديلات الدستورية ووافق عليها فى الجلسة المسائية

منذ 22 ساعات
April 17, 2019, 4:27 pm
لماذا تراجع حزب النور عن رفضة للتعديلات الدستورية ووافق عليها فى الجلسة المسائية

لماذا تراجع حزب النور عن رفضة للتعديلات الدستورية ووافق عليها فى الجلسة المسائية

 

تحرير:أحمد جاد

 

تراجع حزب النور، عن موقفه الرافض للتعديلات الدستورية، إذ أعلن النائب أحمد خليل خير الله، رئيس الهيئة البرلمانية للحزب، الموافقة على التعديلات، أثناء التصويت نداء بالاسم خلال الجلسة العامة للبرلمان، اليوم الثلاثاء، مبررا قراره بأنه بعد تأكيد الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، على الـ"لاءات الثلاثة: لا للدولة العلمانية، لا للدولة العسكرية، لا للدولة الدينية"، أكد موافقة حزب النور على الصيغة النهائية للتعديلات الدستورية المقترحة، وذلك بعدما اعترض صباح اليوم على لفظ "دولة مدنية".

وفي الجلسة الصباحية، أبدى النائب أحمد خليل خير الله، التخوف من مسمى الدولة المدنية، مشددا على أن الحزب يرفض الدولة "الثيوقراطية" و"الدولة البوليسية العسكرية"، متابعا: "إذا كانت كلمة مدنية فى التعديلات، تعنى أنها ضد الدولة الدينية والعسكرية البوليسية، فنحن نوافق عليها، ولكن إذا كان معناها علمانية فنرفضها". (التفاصيل)

وتنص المادة 200 - الفقرة الأولى (مستبدلة)، على أن : القوات المسلحة ملك للشعب، مهمتها حماية البلاد، والحفاظ على أمنها وسلامة أراضيها، وصون الدستور والديمقراطية، والحفاظ على المقومات الأساسية للدولة ومدنيتها، ومكتسبات الشعب وحقوق وحريات الأفراد، والدولة وحدها هي التي تنشئ هذه القوات، ويحظر على أي فرد أو هيئة أو جهة أو جماعة إنشاء تشكيلات أو فرق أو تنظيمات عسكرية أو شبه عسكرية.


هذا الخبر منقول من : التحرير












شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.