البحث

الاعلان عن شئ موجود فى اغلب البيوت عامه والصيدليات خاصة يوقف نمو الخلايا السرطانيه . . مفـــاجأه

منذ 4 شهر
April 19, 2019, 6:46 pm
الاعلان عن شئ موجود فى اغلب البيوت عامه والصيدليات خاصة يوقف نمو الخلايا السرطانيه . . مفـــاجأه

الاعلان عن شئ موجود فى اغلب البيوت عامه والصيدليات خاصة يوقف نمو الخلايا السرطانيه . . مفـــاجأه

تعود العلاقة بين تناول فيتامين (D) والوقاية من السرطان إلى الأربعينيات من القرن الماضي عندما أشار فرانك أبيرلي أن ضوء الشمس أعطى "مناعة نسبية من السرطان" فيتامين D من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان، ويمكن الحصول عليه من خلال تناول بعض الأطعمة ذات الأصل الحيواني، بالإضافة إلى أنه يمكن الحصول عليه من خلال الجلوس لفترات مناسبة في الشمس، وبجانب هذه الفوائد الكبيرة تم اكتشاف فائدة له تتعلق بمكافحة السرطان، فالباحثون في جامعة ماكجيل اكتشفوا قاعدة جزئية توجد في فيتامين D لديها فاعلية كبيرة على الوقاية من السرطان، فكونه نشطا يساعد على وقف الخلايا السرطانية، فالأفراد الذين لديهم مستويات عالية من هذا الفيتامين في الدم يعيشون لفترة أطول بكثير من الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة منه.

اكتشف الفريق بقيادة أساتذة ماكجيل (جون وايت وديفيد جولتزمان)، من قسم علم وظائف الأعضاء بكلية الطب، أن الشكل النشط لفيتامين (D) يعمل من خلال عدة آليات لمنع إنتاج وفاعلية جين cMYC.

يقوم جين cMYC بتحريك انقسام الخلايا وتنشط بمستويات مرتفعة في أكثر من نصف جميع أنواع السرطان، ويتم نشر نتائجها في أحدث نسخة من وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم.

منذ السنوات القليلة الماضية، كان هناك اهتمام كبير بالدور الذي يلعبه فيتامين (D) في تحسين الصحة والوقاية من الأمراض، فأظهرت النتائج السابقة أن المستويات المنخفضة لفيتامين (D) ارتبطت مباشرة مع أشكال مختلفة من السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية، وجد ستيفن كريتشيفسكي، أستاذ الدكتوراه في الطب الباطني والعلوم الانتقالية في كلية ويك فورست للطب بينهما علاقة وثيقة.

لاحظنا قصور فيتامين (D)، في ثلث المشاركين في دراستنا، وقد ارتبط ذلك بزيادة نسبتها 50 في المائة تقريباً في معدل الوفيات لدى البالغين الأكبر سناً. "تشير نتائجنا إلى أن انخفاض مستويات فيتامين (D) قد يكون مصدر قلق كبيرا للصحة العامة لكبار السن".

 

وعلى الرغم من أن هذا الفيتامين يمكن الحصول عليه من مصادر غذائية محدودة، وبطريقة مباشرة من التعرض للشمس في أثناء الربيع وشهور فصل الصيف، فإن سوء التغذية بجانب عدم التعرض للشمس لفترات مناسبة قد يتسبب في نقص فيتامين D بشكل ملحوظ، أو يحدث قصورا في نسب كبيرة  في العديد من السكان في جميع أنحاء العالم.

ومن المعروف عن فيتامين D أنه لديه نطاق واسع من الآثار الفسيولوجية وتوجد علاقة بين الكميات غير الكافية من فيتامين (D) وزيادة حدوث عدد من أنواع السرطان، هذه الارتباطات قوية بشكل خاص لسرطانات الجهاز الهضمي، بما في ذلك سرطان القولون، وأشكال معينة من سرطان الدم.

 

وفي أثناء فحص هذا الفيتامين وإجراء بعض الدراسات، والبحث في آلية فيتامين D في مكافحة السرطان، قال البروفيسور وايت: "لقد اكتشفنا أن فيتامين D لديه فاعلية كبيرة على السيطرة على معدل إنتاج وتدهور جين cMYC، طبق الفريق أيضًا فيتامين (D) على جلد الفئران ولاحظ انخفاضًا في مستوى cMYC ووجد دليلًا على انخفاض وظيفته.

العلاج الوقائي الكيميائي من خلال فيتامين (د) دون آثار جانبية

قال البروفيسور وايت: "عندما تحدثنا معا حول النتائج، وجدنا أن فيتامين D لديه فاعلية على وقف وظائف هذا الجين، بالإضافة إلى أنه قد يبطئ من تمحور الخلايا، وتحولها إلى خلايا خبيثة، وأيضا نأمل أن يشجع بحثنا الأشخاص على الحفاظ على مكملات فيتامين D، بالإضافة إلى تفعيل الوقاية الكيميائية من السرطان".

ومن المعروف أيضا عن فيتامين D أنه لديه قدرة على منع التلف الجيني، فعندما يرتبط فيتامين D بمستقبلات محددة، فإنه يقوم بجعل العديد من العوامل السامة بما فيها الخلايا السرطانية غير ضارة، لذا إذا كان جسمك لا يحتوي على كميات مناسبة من هذا الفيتامين فقد يهاجمك السرطان بنسبة كبيرة، تعود العلاقة بين تناول فيتامين (د) والوقاية من السرطان إلى الأربعينيات من القرن الماضي، عندما أشار فرانك أبيرلي أن ضوء الشمس أعطى "مناعة نسبية من السرطان".


هذا الخبر منقول من : التحرير


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.