البحث

نقلًا عن موقع «ذا فورين كود» الأمريكي الرئيس الامريكى يهين تميم. والسبب إيران

منذ 2 شهر
April 21, 2019, 5:28 pm
نقلًا عن موقع «ذا فورين كود» الأمريكي الرئيس الامريكى يهين تميم. والسبب إيران

 

 

نقلًا عن موقع «ذا فورين كود» الأمريكي الرئيس الامريكى يهين تميم. والسبب إيران

حدث

أبرزت صحيفة "سبق" الإلكترونية السعودية، في تقرير نشرته اليوم، الأحد، المواقف الدولية الرافضة لـ سياسة قطر الدولية بعرض الصفعتين المتتاليتين التي تلقاها تميم بن حمد، أمير تنظيم الحمدين، مرة في السودان، والثانية بعد رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقابلته.

وذكرت الصحيفة السعودية، في تقرير نشرته اليوم، الأحد، نقلًا عن موقع «ذا فورين كود» الأمريكي الذي نشر تقريرًا عن رفض الرئيس الأمريكي لقاء "تميم" في 18 أبريل الجاري ضربة تلو الأخرى تتلقاها الإمارة الخليجية الصغيرة في صمت.

وأوضح التقرير أنه عقب فضيحة طرد الوفد القطري من الخرطوم، ورفض قادة المجلس العسكري الانتقالي السوداني استقبال وزير خارجية الدوحة لتعديه على الأعراف الدبلوماسية، ومحاولته فرض رؤية بلاده على الخرطوم، ها هو الرئيس الأمريكي يرفض مقابلة تميم بن حمد لمواصلة بلاده ارتباطها بالجماعات الإرهابية، ومعارضة قرار إدراج الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

ووفقًا لصحيفة «ذا فورين كود»، جاء الرفض الأمريكي لاستقبال "تميم" في البيت الأبيض لعلاقات الدوحة مع جماعات إرهابية، ودعمها الإخوان، ومعارضتها إدراج الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

رعاية الإرهاب والصراعات

وتعلل الصحيفة الأمريكية، رفض الدوحة إدراج الحرس الثوري ضمن القائمة الأمريكية للإرهاب لعلاقته الجيدة بـ«تميم» الذي يستخدم قوات من الحرس للتأمين داخل قصره، مشيرة إلى أنه قبل عامين أدلى الأمير الصغير ببيان، لفت إلى علاقات قطر الوثيقة مع إيران، وقال إنه «لا توجد حكمة في إذكاء العداء تجاه إيران».

وأشارت «ذا فورين كود» إلى صفاقة التدخلات القطرية في شئون الدول المجاورة، منها تدخلها في الشأن الليبي، وتأجيج صراع أهلي هناك، بما يزعزع الاستقرار في المنطقة، وهو الأمر الذي تكافح الولايات المتحدة؛ من أجل وضع حد له لتحقيق الاستقرار والازدهار الاقتصادي في المنطقة، بحسب تعبير صحيفة "سبق" السعودية.

 

هذا الخبر منقول من : صدى البلد



















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.