البحث

بالصور .. نكشف عن 8 محطات في قضية مقتل رئيس دير الأنبا مقار تنتهي بإعدام أشعياء وفلتاؤس

منذ 1 شهر
April 24, 2019, 3:14 pm
بالصور .. نكشف عن 8 محطات في قضية مقتل رئيس دير الأنبا مقار تنتهي بإعدام أشعياء وفلتاؤس

 

بالصور نكشف عن 8 محطات في قضية مقتل رئيس دير الأنبا مقار تنتهي بإعدام أشعياء وفلتاؤس

 

 

أسدلت محكمة جنايات دمنهور الدائرة الثانية الستار على قضية مقتل رئيس دير الأنبا مقار، وقررت المحكمة برئاسة المستشار جمال طوسون، وعضوية المستشارين شريف عبد الوارث فارس، ومحمد المر، وسكرتارية حسني عبد الحليم، إعدام كل من الراهب المجرد أشعياء المقاري واسمه بالميلاد وائل سعد تواضروس، والراهب فلتاؤس المقاري، لقيامهما بالقتل العمد للأنبا أبيفانيوس، رئيس دير الأنبا مقار بوادي النطرون بالبحيرة.

وشهدت محاكمة المتهمين بقتل الأنبا إبيفانيوس، أسقف دير الأنبا أبو مقار بوادى النطرون، ما يقرب من 8 محطات بمحكمة جنايات دمنهور الدائرة الثانية المنعقدة بمحكمة إيتاي البارود الابتدائية برئاسة المستشار جمال طوسون، وعضوية المستشارين شريف عبد الوارث فارس، ومحمد المر، وسكرتارية حسني عبد الحليم.

وكانت المحطة الأولى فى نظر أول جلسة بتاريخ 22 سبتمبر لعام 2018، حيث طالب دفاع المتهم الأول بتفريغ المكالمات بين موكله والمتهم الثانى، كما طلب دفاع المتهم الثانى فلتاؤس المقارى، التصريح من المحكمة بالحصول على بيان من الكنيسة المصرية، عما إذا كان البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، أصدر قرارا بتجريد موكله من الرهبنة من عدمه، ومناقشة 27 شاهدا من شهود الإثبات بينهم ضباط شرطة ورهبان فى دير الأنبا مقار في وادى النطرون، وتفريغ المكالمات بين المتهمين، مع عرض المتهم الثانى على الطب النفسى لبيان حالته النفسية وتم تأجيلها المحاكمة لسماع شهادة الشهود فى جلسة 27 من شهر سبتمبر لعام 2018.

وفى جلسة 27 سبتمبر، كشف رئيس المحكمة المستشار جمال طوسون، رئيس محكمة جنايات دمنهور، عن عدم حضور الراهب فلتاؤوس المقاري، المتهم الثانى فى قضية قتل رئيس دير الأنبا مقار، موضحا أن المحكمة وصلها خطاب من مدير مستشفى قصر العيني، يؤكد فيه أن المتهم الثاني في القضية تعذر عليه الحضور إلى المحكمة، لعدم استقرار حالته الصحية، لإصابته بكسر في فقرات الركبة والكاحل الأيمن والأيسر، وقررت المحكمة تأجيل نظر المحاكمة إلى جلسة 27 أكتوبر، وذلك لسماع الشهود ونقل الراهب فلتاؤس المقاري إلى مستشفى سجن برج العرب بالإسكندرية لحين تماثله للشفاء.

 



وفى جلسة 1 نوفمبر، شهدت هيئة المحكمة الجلسة، إجراءات فض أحراز القضية "العصا" المستخدمة في ارتكاب الجريمة، حيث أنكر المتهم الأول "وائل تواضروس" استخدامها في ارتكاب الجريمة، بالإضافة إلى فض حرز الهاتف المحمول الخاص بالمتهم الثاني" فلتاؤس المقاري"، وأنكر الراهب فلتاؤس المقاري، أمام هيئة المحكمة، الاتهامات الموجهة إليه بالمشاركة مع المتهم الأول الراهب المشلوح أشعياء المقاري، في قتل الأنبا أبيفانيوس، رئيس دير أبو مقار بوادي النطرون، مؤكدا أنه كان يرتبط معه بعلاقة قوية، حيث كان يعتبره بمثابة الأب.

وفى 24 نوفمبر استأنفت المحكمة نظر جلساتها لمحاكمة المتهمين في قضية مقتل الأنبا إبيفانيوس، رئيس دير أبو مقار بوادي النطرون، وذلك لسماع الشهود وتصريح بإصدار صورة رسمية من كتاب ألفه المتهم الثاني "فلتاؤوس"، وتم طبعه بالمطبعة الكائنة بالدير.

وسمحت المحكمة بجلسة 27 ديسمبر للدفاع هيئة المحكمة، بالاطلاع على تقرير الطب الشرعي الخاص بالراهب "زينون المقاري"، حيث جاء بالتقرير أنه يتعذر بالتقرير سبب الوفاة، حيث إن الوفاة حدثت عرضا أو انتحارا أم عمدا ويرجع في ذلك لتحريات المباحث وتحقيقات النيابة العامة في القضية، حيث ذكر التقرير أن سبب الوفاة هو ابتلاعه مادة سامة هي مادة فوسفيد الزنك "سم الفار"، مما أدى لهبوط حاد في الدورة الدموية والتنفسية ومن ثم الوفاة، وسمحت هيئة المحكمة لأهل الراهب فلتاؤس المقاري، بلقائه، وهم شقيقته "مارينا "، وعمه فرج، ونجل عمه هاني، حيث تحدث معهم داخل قاعة المحاكمة، ودخل الراهب في نوبة بكاء شديدة خلال لقائهم، مرددا عبارة "رحمتك يا رب".

واستمعت المحكمة في جلسة يوم الأحد، الموافق 27 ديسمبر إلى مرافعة النيابة، حيث أوضحت أن الأدلة أكدت تورط المتهمين في قتل رئيس الدير، مدعمة بتقرير الطب الشرعي والأدلة الجنائية، وتحريات المباحث، وشهادة الشهود، وقررت خلال الجلسة السابقة تأجيل نظر القضية لجلسة اليوم، وذلك لحين ورود تقرير الطب النفسي الخاص بالمتهم الثاني، والاستماع إلى مرافعة الدفاع والنيابة العامة.

ووافقت هيئة المحكمة على طلب هيئة الدفاع عن المتهمين بتشكيل لجنة ثلاثية من الأطباء النفسيين المستشارين بالمجلس الإقليمي للصحة النفسية بمحافظة الإسكندرية، للانتقال إلى محبس فلتاؤس المقارى، بسجن برج العرب، لتوقيع الكشف الطبي النفسي عليه لبيان مدى سلامته النفسية، وقدرته على الإدراك، وما إذا كان مصابًا بمرض نفسي أفقده الشعور أو الإدراك أو الاختيار وقت محاولته الانتحار من عدمه.

وفي جلسة 23 فبراير الماضي، أحالت المحكمة أوراق المتهمين لمفتي الجمهورية لأخذ رأيه في إعدام المتهمين، واليوم نظرت محكمة جنايات دمنهور الدائرة الثانية المنعقدة بمحكمة إيتاي البارود الابتدائية آخر جلسة لقضية مقتل رئيس دير الأنبا مقار بوادي النطرون، وقضت المحكمة بإعدام المتهمين.

   
هذا الخبر منقول من : صدى البلد


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.