البحث

الحظات الأخيرة فى حيات وائل نور.. رحل وهو يبكي ويتضرع إلى الله

منذ 4 شهر
May 2, 2019, 7:01 pm
الحظات الأخيرة فى حيات وائل نور.. رحل وهو يبكي ويتضرع إلى الله

الحظات الأخيرة فى حيات وائل نور رحل وهو يبكي ويتضرع إلى الله

 

قبل 3 سنوات اختار وائل نور «شقة فيصل» ليعود به إلى الشاشة، لكن لم يمهله القدر كى يكمل باقى مشاهده، ليرحل خلال التصوير والمفارقة هي عودته فى رمضان 2019 بالمسلسل ذاته   في مايو 2016، استقبل المصريون خبر وفاة وائل نور بذهول وصدمة كبيرة، خاصة زملاءه بالوسط الفني، فقد كان بينهم قبل لحظات من الوفاة، يهرج ويضحك كعادته، إلا أن الموت لا ينتظر أحدا، فقد فاجأته الأزمة القلبية خلال تصوير أحد المشاهد بمسلسله الأخير «شقة فيصل» الذى اختاره ليعود به إلى جمهوره بعد غياب 7 سنوات، لكنه رحل قبل أن يتابع ردود الأفعال على دوره. والغريب فى الأمر أن المسلسل تأجل عرضه أكثر من مرة، حتى نجح فى الانضمام إلى خريطة مسلسلات رمضان 2019، ليكون وائل نور حاضرًا رغم رحيله.

تحل، اليوم الخميس، ذكرى وفاة الفنان وائل نور الـ58، أحد الوجوه اللامعة فى نهاية الثمانينيات والتسعينيات، والذى نال شعبية وجماهيرية كبيرة؛ بسبب خفة ظله وأدائه الفكاهي. وكانت موهبته تبشر بأنه سيكون أحد نجوم التليفزيون، وربما يكون بديلا للفنان حسن يوسف، لكن ربما لم يحدث ذلك بسبب حصر المخرجين له فى بعض الأدوار دون محاولة رؤيته بعين أخرى، فكان دائما يظهر بدور الشاب الفاسد والابن المستهتر، ودائما كان يضيف مزيدا من البهجة على أدواره، ورغم أنه لم يكن بطلا طول حياته، فإنه ترك بصمة كبيرة بأعماله الفنية.

اكتشفه المخرج الراحل أحمد فؤاد، وساعده فى بدء مشواره الفني، إذ شارك فى الكثير من الأعمال التليفزيونية والسينمائية خلال فترة الثمانينيات، بعد أن قرر الاتجاه إلى المعهد العالي للفنون المسرحية؛ لدراسة التمثيل، وكانت بدايته أكثر فى السينما. ومن أبرز الأعمال التي شارك فيها: «عالم وعالمة، الاحتياط واجب، كله تمام، بيت القاصرات، تجار السموم، الأوغاد، الزواج والصيف، الأوباش، تحت التهديد».

اقرأ أيضا| رمضان 2019 يفك نحس 5 مسلسلات عودة «الراحل» وائل نور

في نهاية الثمانينيات، اتجه إلى الدراما، إذ شارك فى «رحلة السيد أبو العلا البشري» مع الراحل محمود المرسي، ومن ثم التقى معه مرة أخرى فى «عصفور النار»، ولكن الجمهور عرفه بشكل أكبر من خلال مسلسل «صابر يا عم صابر» بطولة فريد شوقي، حينما جسد شخصية ابنه (علي) الطائش والفاسد، الذي يعمل فى تجارة العملة دون علم والده، ويوهمه بأنه يعمل تاجرا، وساعده كثيرا اقترابه من (وحش الشاشة) الذي كان يؤمن بموهبته وأطلق عليه لقب «المشخصاتي»، لذلك كان يرشحه للعمل في أغلب أعماله، وأشهرها مسلسل «البخيل وأنا» الذي نال فيه حب المشاهدين، وتضاعفت شعبيته.

 

 

وبعد هذا المسلسل ذاع صيته وحصل على فرص أكثر فى التليفزيون، وشارك فى فترة التسعينيات فى عدة أعمال بارزة، أهمها: «رجل آيل للسقوط»، «ذئاب الجبل»، «المال والبنون»، فلا أحد ينسى شخصية (فريد فراويلة) التى قدمها فى الجزء الثاني من المسلسل بعد اعتذار شريف منير، ونجح فى أن يخلق لنفسه طريقة مختلفة ومميزة، نالت إعجاب المشاهدين، ولم يتأثر الدور بغياب صاحبه، و«ترويض الشرسة» أيضا فى دور (مسعود) الشاب "المودرن" الذى يحاول الاقتراب من (ظريفة) ويتغاضى عن أنها قبيحة، طمعًا فى ثروتها، و«رد قلبي»، و«شباب رايق جدا» و«يوم عسل يوم بصل».
 

 

وكان للفنان الراحل وائل نور أيضا تجربة ناجحة مع الفوازير، هي «جيران الهنا» التي عُرضت فى رمضان 1997، مع الممثلة نادين، والتى تحدثت فى لقاء سابق لها عن أن «نور» ساعدها كثيرا خلال التصوير، خاصة أنها لم تكن تعلم شيئا عن أجواء التصوير من قبل، وهو كان يشجعها ويوجهها، وفى أثناء الراحة كان يملأ الأستوديو بالبهجة والضحك. وقدم الثنائي شكلا جديدا من الفوازيرمع المخرج عمرو عابدين والكاتب صلاح جاهين، وحققت هذه التجربة نجاحا كبيرا.

 



استمرت مسيرة وائل نور الفنية فى الألفينيات، ولكن بشكل أقل مقارنة بفترة التسعينيات، وشارك فى تلك الفترة فى عدة أعمال بارزة، أهمها: «زمن عماد الدين، أوراق مصرية، خان القناديل، دموع فى حضن الجبل، المصراوية» وبعدها انقطع عن الدراما التليفزيونية والسينما، وفسر ذلك بأن الوسط الفني أصبح لا يساعد على العمل والإبداع وأن المعايير اختلفت كثيرًا عن الماضى.

 

 

 

واستمر الانقطاع 6 سنوات، من عام 2009، حتى 2015، وعاد بـ«الليلة الكبيرة» معربًا عن سعادته حينها، قائلا: «أنا حاسس أني أقف أمام الكاميرا لأول مرة»، وشارك الفيلم فى الدورة الـ37 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وفى تلك الفترة كان يحضر لعودته للتليفزيون، ولكن لاحقه الموت في أثناء التصوير، ليموت فجأة دون سابق مرض، وكان آخر مشهد له ابتهالا وبكاءً لله في الجامع (تفاصيل هنا)، وفقا لمؤلف المسلسل. وبعد تأجيلات متكررة، يشارك «شقة فيصل» فى موسم رمضان 2019. 

يبقى الفنان وائل نور الغائب الحاضر بأعماله، خاصة أنها دائما تعيد الشاشات عرضها، وتحظى بمتابعة كبيرة.

   

هذا الخبر منقول من : التحرير


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.