البحث

” أريد أن أصبح ألمانياً ” .. لاجئ سوري يصبح حديث الصحف الالمانيه متزوج من ثلاث نساء و لديه 13 طفلاً

منذ 6 شهر
May 8, 2019, 7:39 pm
” أريد أن أصبح ألمانياً ” .. لاجئ سوري يصبح حديث الصحف الالمانيه متزوج من ثلاث نساء و لديه 13 طفلاً

 

” أريد أن أصبح ألمانياً ”   لاجئ سوري يصبح حديث الصحف الالمانيه متزوج من ثلاث نساء و لديه 13 طفلاً

 

عائلة عبود سويد (40 عاماً) السوريةً، مؤلفة من زوج وثلاث زوجات و13 طفلاً، تُقيم في بلدة صغيرة بالقرب من مدينة مونستر، بولاية شمال الراين فيستفاليا الألمانية.
ينتظر قدوم طفله الرابع عشر، في أقرب وقت، من زوجته الثانية.
عمل عبود في سوريا كممرض وكان يمتلك هناك مصنع مواد بناء صغير وتزوج من ريا (45 عاماً)، عام 2006، (أنجبا أربعة أطفال)، وابتسام (33 عاماً)، التي كانت زميلته في العمل في سوريا، في عام 2009، (أنجبا ستة أطفال)، ثم نور (30 عاماً، أنجبا ثلاثة أطفال).
في عام 2015 وصل عبود وعائلته إلى ألمانيا وكان معه عقود زواجه الشرعية الثلاثة، لكن حين وصل العائلة إلى ألمانيا وتقدم بطلبات اللجوء، لم يُسمح له بالعيش مع نسائه معاً.
وقال عبود لبيلد : ” إن في وطنه يجوز تعدد الزوجات، وأنه وزوجاته لم يكونوا يعرفون بحظر ذلك في ألمانيا” 
أما عن زوجاته الثلاث غضبوا من قرار تفريق العائلة، وقالت الزوجة الأولى: “نحن نحب بعضنا ونريد الاستمرار في البقاء معًا في ألمانيا كعائلة”.
كما يؤكدن عدم وجود غيرة بينهن،وغالباً ما يجتمعن، ويطبخن سوياً، ويناقشن المشاكل العائلية، ويضحكن.
وتحصل العائلة، بحسب عبود، على المعونة القانونية، ما مجموعه 3785 يورو ، عدا عن إيجارات الشقق الثلاث، التي تتكفل الدولة بدفعها حيث لاأحد من العائلة يمتلك عملا و 11 من الأطفال يذهبون الى المدرسة جميعهم يتحدثون اللغة الألمانية بشكل جيد وزوجاته يداومن في دورات للغة اﻷلمانية.
وقال السوري: “على الرغم من أن لدي ثلاث زوجات، إلا أنني أريد أن أصبح ألمانياً”.
ولكن كيف ستتحقق رغبة عبود، بعد احتدام الجدل السياسي في ألمانيا حول الاعتراف بـ”تعدد الزوجات” وحظر منح الجنسية الألمانية لمتعددي الزوجات.
المصدر : صحيفة بيلد الألمانية


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.