البحث

مشروع يساعد اللاجئين الذين لم يستفيدوا من شهاداتهم في ألمانيا

منذ 4 شهر
May 13, 2019, 9:13 pm
مشروع يساعد اللاجئين الذين لم يستفيدوا من شهاداتهم في ألمانيا

.

مشروع يساعد اللاجئين الذين لم يستفيدوا من شهاداتهم في ألمانيا  

 

.ماذا يفعل اللاجئ الذي لم يتم الإعتراف بشهاداته في ألمانيا؟ تجيب القناة الألمانية الاعتماد على الذات وطلب بعض المساعدة.
في برلين ، على سبيل المثال ، يدعم مشروع تجريبي خدمة توظيف ألمانية إيرانية 
روهام سليماني، لاجئ إيراني، يصمم بالتعاون مع شريكين له، وكالة للمواقع الإلكترونية والتصميم، ستقوم ببناء جسر للتواصل بين وطنه إيران وألمانيا، حيث يريد روهام أن ينقل خدمات المطورين والمصممين الإيرانيين، إلى العملاء الألمان.
الشاب الإيراني البالغ من العمر 21 عامًا غادر بلده قبل ست سنوات وكان يشعر بالإحباط والصدمة الحضارية، ولكن بدأ يتعلم اللغة الألمانية ويتأقلم في المجتمع.
يعمل الآن كمدير للمشروع في إحدى وكالات التصميم في برلين ، لكن شهاداته التصميم الجرافيكي وتصميم الأزياء في طهران غير معترف بها في ألمانيا لهذا السبب يبني أعماله الخاصة.
وقال فلوريان غلوسنر، الرئيس الاتحادي لغرفة جونيور: “بطبيعة الحال، فإن الشخص الذي يأتي إلينا من بلد آخر، لديه معارف قلائل في البلاد، وليس على دراية بمشاكل البيروقراطية والنظام الضريبي، ونحن كمقاولين يمكننا تقديم مساعدة قيمة”، حيث قام غلونسر، الذي يدير ثلاث شركات بنفسه، بمساعدة روهام سليماني في الأشهر الأخيرة، ويقول الإيراني: “لقد أظهر لي كيف يسير كل شيء، وقد عرفني على بمستشارين ماليين ومحامين”.
وكمثال آخر يعيش السوري بيسلان كابيرتاي البالغ من العمر 28 عامًا هو أحد أفراد الأقلية السورية التي تنتمي إلى شمال القوقاز ولديها تراث عريق مع الجبن منذ عام 2015 في برلين ويبني مصنع للجبن يقول بفخر “بعض السوريين يبكون عندما يجربون جبنة حلومي لأنه يذكرهم بوطنهم”.



















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.