البحث

على مسئوليه جريدة الدستور .. تنشر فيديو للباز يكشف مفهوم المسيح المنتظر في الإسلام والمسيحية واليهودية

منذ 6 شهر
May 17, 2019, 3:58 pm
على مسئوليه جريدة الدستور .. تنشر فيديو للباز يكشف مفهوم المسيح المنتظر في الإسلام والمسيحية واليهودية


 

على مسئوليه جريدة الدستور تنشر فيديو للباز  يكشف مفهوم "المسيح المنتظر" في الإسلام والمسيحية واليهودية 

 

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، إن كل المذاهب الأرضية والديانات تؤمن بفكرة شخص منتظر سيأتي في آخر الزمان ويساعد على عودة الدين، موضحًا أن المتدينين يحلموا مع المنتظر بحياة أفضل، ويطمعوا في نهاية أفضل.

وأوضح، خلال برنامجه "باب الله" المُذاع على شاشة "الغد"، أن كل الأديان تصور أن المنتظر هو الحل لكل أزماتنا والدواء لكل هزائمنا وأملنا في تحقيق الانتصار.

ولفت "الباز"، إلى أن السيد المسيح منتظر في 3 ديانات، وسيظهر في الزمن الذي تمتلئ فيه الأرض بالحروب والذنوب، وسيكون هناك مبرر لعودته لأنه سيخلص الناس من خطاياهم وسيكون منقذ لكل الناس وللعالم.

وتابع: "عودة المسيح في اليهودية مش هتكون خير للإنسان فقط وإنما للحيوانات أيضا"، موضحًا أن اليهود لم يؤمنوا بنبي الله عيسى لأنه كان شخص بسيط، ولذلك أنكروه، لأن المسيح في خيالهم هو ملك وقائد عظيم من نسل الملك داوود وعليم بالشريعة اليهودية"

وواصل: "المسيح المنتظر في العقيدة اليهودية عندما يظهر سيعيش اليهود معه حياة الملوك، وكل الأمم هتخضع لهم وكل يهودي سيكون ليه عدد كبير من العبيد تحت أمره وحياة الناس ستطول لقرون والطفل سيموت في سن المائة عام، ولما يأتي المسيح هيعمل مجزرة للظالمين".

أما المسيح المنتظر عند المسيحيين، قال الباز: "المسيح من وجهة نظر المسيحيين مكتوب أنه يرجع بأهداف وتصور غير تصور المسلمين واليهود، والهدف من عودة المسيح أنه يحكم البشر حكم صالح، وهيعمل مجزرة للأشخاص الظالمين وسيهلكهم وسيمنح الحياة الأبدية لمن يبايعوه وخلال ملكه ستتحول الأرض لجنة، والمسيحيين في انتظار المسيح عشان يكمل هذه الرسالة ودة بالنسبة لهم هو الخلاص، وأن المسيح زي ما فدا أتباعه سيفديهم مرة ثانية ويرجعهم الجنة، لكن الجنة المرة دي صلح وصفاء وتخليص الحقوق، وعودة المسيح المخلص ذُكرت في الإنجيل 300 مرة".

وعن المسيح المنتظر عند المسلمين، قال: "المسيح هيعود للأرض لأن نهايته لازم تكون في التراب اللي اتخلق منه، وهينزل عشان اللي مآمنش بيه في حياته يؤمن بيه، ويجمع الناس ويحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه، ويقال طبقا للمفهوم الإسلامي أن عودة المسيح ستكون في سوريا أو الأردن أو منطقة بينهم".

وواصل: "المسلمون ينتظرون أيضًا المهدي، ومذهب السُنة يقول إن المهدي المنتظر سيكون حاكم عادل وعظيم وسينهي الفساد وينشر العدل، وينتصر على أعداء الإسلام، أما بالنسبة للشيعة عندهم محمد ابن الحسن العسكري، سيكون هو المهدي المنتظر، ودة الإمام الثاني عشر في عقيدتهم، وبيقولوا أنه اختفى في سمراء، وسيظهر عندما تحدث حرب كبرى في الشام وخراب لدمشق وانفصال الأكراد عن سوريا وتحويل المنطقة لحرب طائفية".

 

 

   

هذا الخبر منقول من : الدستور

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.