البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

أدلة تورط إيران في هجمات السفن

منذ 1 اسابيع
May 18, 2019, 5:17 am
أدلة تورط إيران في هجمات السفن

 أدلة تورط إيران في هجمات السفن

قالت شبكة "إن.بي.سي.نيوز" الأمريكية، نقلًا عن مصادر مسئولة بالبيت الأبيض، إن تقييمًا أميركيًا توصل إلى أنه "من المرجح جدًا" أن تكون إيران وراء هجمات الأحد الماضي على أربع ناقلات في خليج عُمان بالقرب من المياه الإقليمية الإماراتية.

ونقلت الشبكة عن أحد المسئولين قولهم: "الولايات المتحدة لديها أدلة، بما في ذلك صور للأضرار وأدلة جنائية، تربط إيران ووكلائها بهجمات الأحد ضد السفن الأربعة قبالة سواحل الإمارات العربية المتحدة".

وقال المسئولون إن السفن الأربعة قصفت بما يعتقد أنه عبوات ناسفة.

وأظهر تقييم منفصل للمخابرات الأميركية يوم الجمعة أن التحرك الأخير لنشر قوات عسكرية أميركية في المنطقة كان له تأثير على الموقف والسلوك الإيرانيين، إذ قالت المصادر إإن الولايات المتحدة كانت تتعقب المراكب الشراعية الإيرانية التي تمر عبر الخليج وما وراءه، وهي محملة بالصواريخ ومكونات الصواريخ، مشيرين إلى أن التوترات على الممرات المائية في المنطقة انخفضت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وقال أحد المسؤولين "يبدو أن الردع يعمل في بعض المناطق"، محذرًا من أن إيران تعرف أن الولايات المتحدة تتعقب زوارقها، لذلك ربما تعدل موقفها لاستعادة عنصر المفاجأة.

وأضافوا: "التهديد من الميليشيات التي ترتبط بإيران ووكلائها في العراق لا يزال مرتفعًا، ولم يتغير خلال الأيام الماضية". 

في سياق متصل، أشارت "إن.بي.سي.نيوز" إلى أن حدة التوتر تشتد في العاصمة العراقية، حيث أرسلت طائرة بدون طيار مجهولة باتجاه السفارة الأميركية في بغداد.

وأكد مسئول بوزارة الخارجية الحادثة وقال إن السفارة عادت إلى سير العمليات العادية بعد أن حدد الأمن أن الطائرة بدون طيار لا تشكل أي خطر على المنشآت أو الموظفين.

وقال المسئول "هذا الحادث لم يسفر عن أي إصابات أو أضرار في مرافق الوزارة وتم التأكد من أن الطائرة بدون طيار لم تمثل تهديدا".     صدى البلد












شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.