البحث

قبطي يهنئ موريسون بفوزه بالانتخابات البرلمانية الاسترالية

منذ 1 شهر
May 19, 2019, 10:53 pm
قبطي يهنئ موريسون بفوزه بالانتخابات البرلمانية الاسترالية

اشرف حلمى 

 

هنأ الكاتب الصحفي أشرف حلمي المقيم باستراليا،

رئيس الوزراء الاسترالي السيد سكوت موريسون بفوزه بالانتخابات الفيدرالية التي شهدتها أستراليا، أمس السبت ١٨ مايو واحتفاظه بحكومة الائتلاف في قيادة القارة الاسترالية لفترة رئاسية جديدة.

وشارك حلمي السيد موريسون رئيس حزب الأحرار وصفه بفوزه بالانتخابات بالمعجزة وتعليقه بقوله “طالما آمنت بالمعجزات”، وجاءت مخالفة لجميع التوقعات التي سبقت الانتخابات بساعات قليلة.

وقد حذر حلمي الاستراليين ورؤساء الأحزاب السياسية، خاصة الأحرار والعمال من السقوط في المستنقع الأوروبي بالقريب العاجل نتيجة تعامل الحكومات الاسترالية مع ملفات وسياسات المهاجرين غير الشرعيين وغيرهم الذين قدموا لأستراليا من أصول شرق أوسطية وآسيوية على سبيل اللجوء الديني والسياسي منذ الثمانيات نتيجة الحروب واستغلال سياسات وقوانين البلاد القائمة على الحريات الدينية والديمقراطية لفرض شرعائهم على المجتمع الاسترالي وتغيير معالم وعادات وتقاليد البلاد بدعوى إثارة مشاعرهم كما يخطط لهم من جانب دول خارجية .

وقد هنأ “حلمي”، أيضاً الفائزين من أصول مصرية السيد بيتر خليل بملبورن والسيدة آن على بغرب استراليا ممثلي وأعضاء حزب العمال واحتفاظهم بمقاعدهم داخل برلمان العاصمة الفيدرالية كانبرا للمرة الثانية

An Australian Copt congratulates Mr Morrison on win , and warns Australians from the circumstance happening in Europe The journalist Ashraf Helmy who lives in Australia congratulates the Prime Minister Mr Scott Morrison for his victory in the Australian Federal election which took place on Saturday 18th May 2019. Mr Morrison has been able to keep the coalition in power and continue to lead Australia for a further period of three years. Mr Helmy joins Mr Morrison’s view that his victory is a miracle. Me Morrison said: “ I believe in miracles”. The outcome of the election was completely opposite to all the views that Labour would win the election. Mr Helmy warns Australians and leaders of political parties particularly the liberals and labour from falling into the same circumstances as the Europeans have. As a result of the dealing of the Australian government with illegal migrants and the impact of those who came to Australia from the Middle East and Asia on the grounds of political and religious reasons during the 80s as a result of wars. Those who take advantage of countries like Australia to impose their own religious and political belief system on Australia and it’s legal system to change the culture of Australia and take advantage of its democratic systems and laws. This is known to be the plan by various external countries and sources around the world particularly from the Arab world. Mr Helmy congratulates Mr Peter Khalil in Melbourne and Mrs Ann Ali in Western Australia representing the Labour Party who have kept their seats within the Australian parliament for the second time.


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.