البحث

اعتراف صادم لقاتله ابنها فى شرم الشيخ

منذ 5 شهر
May 27, 2019, 8:17 pm
اعتراف صادم لقاتله ابنها فى شرم الشيخ

اعتراف صادم لقاتله ابنها فى شرم الشيخ

كشفت التحريات والتحقيقات فى واقعة قتل أم لطفلها بشرم الشيخ بعد إغراقه فى المياه عن مفاجأة جديدة حيث تبين أن الطفل لا يوجد له شهادة ميلاد لمدة 3 سنوات وأن الخلافات بين الزوجين دفعت الأم إلى ارتكاب الجريمة بعد تهديد زوجها بأخذه منها.

وقالت المتهمة دينا .ع، قاتلة طفلها، "كنت مخنوقة وزهقت من حياتى وتهديدات زوجى المستمرة بأخذ ابنى وتسجيله باسم زوجته الثانية".

وأشارت الأم المتهمة إلى أنها كانت تعمل فى ناد صحى بمدينة شرم الشيخ وتركت العمل منذ فترة إلا أنها قررت التخلص من ابنها إلى الأبد بإلقاء جثته وخنقه فى المياه خاصة أنه لا يحمل شهادة ميلاد ولن يشك فيها أحد بعد اختفاء ابنها.

 

وأكدت المتهمة فى التحقيقات، على أنها تزوجت من أحد الأشخاص منذ فترة وأنجبت منه طفلها المجنى عليه، وبعد مرور فترة بدأت المشاكل تعرف طريقها إليهما حتى وصلت الحياة بينهما إلى طريق مسدود وانفصلا وتزوج بعدها مطلقها من أخرى، وبدأ فى تهديدها بأخذ الطفل منها للعيش معه وزوجته الثانية فرفضت، إلا أنها شعرت بالخوف على ابنها، ما دفعها لارتكاب الواقعة.

وأضافت الأم فى اعترافاتها أنها قامت باصطحاب طفلها القتيل إلى شاطئ الفنار وقامت بخنقه والإلقاء به فى البحر وتخيلت أنها تخلصت منه للأبد فى البحر وقامت بإغراقه وشاهدت بكاءه وصراخه داخل المياه ومحاولة خروجه من المياه حتى غرق وتركته بعدها وتوجهت إلى منزلها حتى فوجئت بقوات الشرطة تلقى القبض عليها.

وأثبتت التحقيقات والتحريات أن الأم المتهمة سبق اتهامها فى العديد من القضايا تحريض على الفسق والاعتداء على زملائها فى العمل وموظفين عموميين.

 

وكان قائد مركب سياحى شاهد الجثة وقام بانتشالها وإبلاغ المقدم محمد سامى، رئيس مباحث شرم الشيخ، بالعثور على جثة طفل لا يتجاوز 3 سنوات أمام شاطئ الفنار بشرم الشيخ، وتم إخطار اللواء أحمد أبو عقيل، مدير أمن جنوب سيناء، وتم تشكيل فريق بحث بقيادة اللواء مدحت السقا، مدير إدارة البحث الجنائى، لكشف غموض العثور على جثة الطفل.

وقاد اللواء مدحت السقا مدير مباحث جنوب سيناء، فريق البحث وخلال 3 ساعات توصلت التحريات إلى أن مرتكبت الواقعة الأم المتهمة بعد فحص العديد من المشتبه بهم خاصة أنه لا يوجد بلاغ باختفاء اى طفل كما أن الجثة لا يوجد بها أى إصابات وتم تحديد المتهمة وتمكن الرائدان محمد بشر ومحمد رأفت والنقيب محمد صبرة معاون المباحث من ضبط المتهمة ومناقشتها وبسؤالها عن ابنها انكرت فى البداية علمها به وقالت أنها قامت بتركه لدى إحدى صديقاتها وبمناقشتها اعترفت أن الجثة لابنها وأنها قتلته وألقت بجثته فى المياه.

ووثق فريق البحث الجريمة والتحريات بكاميرات المراقبة فى الطرق المؤدية لمكان وقوع الحادث ولحظة استقلالها السيارة التاكسى ودخولها الشاطئ ومعها ابنها ولحظة خروجها بدونه.

وكشفت الكاميرات أن الأم دينا وراء ارتكاب الواقعة وتعمل فى أحد الأندية الصحية وتبين أن الطفل ليس له شهادة ميلاد.

وتحرر محضر بالواقعة، وأحيلت إلى نيابة شرم الشيخ للتحقيق معها، ووجهت النيابة العامة تهمة القتل العمد إلى القاتلة.


هذا الخبر منقول من : مبتدأ

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.