البحث

مراكز طبية وهمية للتخسيس ..فنكوش الدايت وعلاج الترهلات بعيادات بير السلم.. صور

منذ 3 شهر
June 15, 2019, 6:40 am
مراكز طبية وهمية للتخسيس ..فنكوش الدايت وعلاج الترهلات بعيادات بير السلم.. صور

مراكز طبية وهمية للتخسيس فنكوش الدايت وعلاج الترهلات بعيادات بير السلم صور

 

 

حدث

مراكز طبية وهمية هدفها جمع المال بشتى الطرق والوسائل، حتى لو كان على جثث الموتى، حيث يتسبب العلاج العشوائى وإدارة غير متخصصين لهذه المراكز فى كوارث طبية، قد تكلف الزبائن حياتهم.

أحد المراكز الوهمية

البحث عن الثراء السريع هدف القائمين على هذه المراكز الطبية الوهمية، الذين يستغلون "موضة الدايت" والبحث عن وسيلة أسرع للتخسيس فيتعاملون مع هذه المراكز الوهمية معرضين حياتهم للخطر، فضلاً عن الجوانب اللاأخلاقية فى هذه المراكز من خلال استغلال ولع بعض السيدات بالبحث عن طرق لعمل ما يعرف باسم "تكبير الثديين"، فيتعاملون مع أشخاص غير أمناء وليس لهم صلة بالطب، حيث إن بعضهم حاصلين على دبلومات فنية.

ومع انتشار بعض المراكز الطبية الوهمية فى عدد من المناطق، سارعت أجهزة الأمن للتصدى لها حرصاً على حياة المواطنين، فى إطار جهود الأجهزة الأمنية المستمرة لمكافحة الجريمة بشتى صورها، لاسيما فى مجال مواجهة المراكز الطبية الوهمية "غير المرخصة"، لما لذلك من آثار سلبية تتمثل فى الإضرار بالصحة العامة للمواطنين والاستيلاء على أموالهم.

أدوية مضبوطة

وفى هذا الصدد نجحت مباحث الأموال العامة فى ضبط مراكز للعلاج الطبيعى والسمنة والنحافة يديرها أشخاص بدون ترخيص بمنطقتى الساحل وروض الفرج بالقاهرة، حيث وردت معلومات للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة مفادها ظهور العديد من المراكز الطبية "غير المرخصة" وإدراتها بمعرفة غير المتخصصين طبيا، بزعم علاج المواطنين من أمراض "السمنة والنحافة، وسوء التغذية العلاجية، وصعوبات التعلم، وتأخر النطق والكلام، والتجميل وتنسيق القوام" بعدة مناطق فى القاهرة الكبرى.

أدوية

وأسفرت تحريات إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير أن وراء ذلك النشاط 4 أشخاص "صيدلى" يدير مركزين للعلاج الطبيعى والسمنة والنحافة، و"طبيب بشرى حر بالمعاش"، يقوم بإدارة مركز لعلاج السمنة والنحافة وصعوبات التعلم والنطق و"سيدة حاصلة على بكالوريوس تجارة" تدير مركز للتخسيس والعلاج الطبيعى وعلاج أمراض الشلل النصفى والرعاش، و"أخصائى علاج طبيعى" يدير مركز للعلاج الطبيعى والتخسيس والنحافة وتنمية المهارات والتخاطب والصحة النفسية، حيث قام المتهمون بإنشاء وإدارة المراكز الطبية "بدون ترخيص" وإدعوا قدرتهم على علاج المواطنين من الأمراض المختلفة "خلافاً للحقيقة" بقصد تحقيق أرباح بالمخالفة للقانون.

وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن القاهرة وإدارتى العلاج الحر والتفتيش الصيدلى بوزارة الصحة تم مداهمة المراكز الوهمية.

لافتة بأحد المراكز الوهمية

وعثرت أجهزة الأمن داخل مركز للعلاج الطبيعى والسمنة والنحافة على "جهاز طرد مركزى طبى لفصل عينات الدم، وجهاز طبى للعلاج الطبيعى بمشتملاته، وجهاز موجات فوق صوتيه للعلاج الطبيعى، وسرنجات طبية، وأنابيب حفظ عينات دم، و200 عبوة دوائية لعلاج السمنة مختلفة الأنواع جميعها مهربة جمركية وغير مسجلة بوزارة الصحة، وغير مصرح بتداولها وقدرت قيمتها الإجمالية بمبلغ 250 ألف جنيه".

وضبطت أجهزة الأمن مركزا للعلاج الطبيعى والسمنة والنحافة، عثر بداخله على "جهاز طبى للعلاج الطبيعى بمشتملاته، وجهاز موجات فوق صوتية للعلاج الطبيعى، وسرنجات طبية، وأنابيب لحفظ عينات الدم، و150 عبوة دوائية لعقارات متنوعة غير مصرح بتداولها وغير مسجلة بوزارة الصحة، وقدرت قيمتها الإجمالية بمبلغ 110 آلاف جنيه"، فضلاً عن ضبط مركز عيادة السمنة والنحافة بداخله "جهاز مساج للعلاج الطبيعى، وجهاز طبى للتخسيس، و180 عبوة عقارات دوائية متنوعة مهربة جمركياً، وغير مصرح بتداولها وغير مسجلة بوزارة الصحة، وقدرت قيمتها الإجمالية بمبلغ 180 ألف جنيه".

أحد المراكز الوهمية

وضبطت أجهزة الأمن مركزا للتخسيس والعلاج الطبيعى، بداخله "140 عبوة دوائية لعقارات متنوعة لعلاج السمنة وآلام العظام، غير مصرح بتداولها وغير مسجلة بوزارة الصحة، وقدرت قيمتها الإجمالية بمبلغ 100 ألف جنيه"، فضلاً عن ضبط مركز للعلاج الطبيعى والتخسيس والنحافة به "جهاز طبى لتنشيط الدورة الدموى، وجهاز طبى لتفتيت الدهون– جهاز طبى لإصلاح الترهلات، و120 عبوة دوائية لعقارات متنوعة مهربة جمركياً، وغير مصرح بتداولها وغير مسجلة بوزارة الصحة، وقدرت قيمتها الإجمالية بمبلغ 80 ألف جنيه".

بدوره، قال اللواء دكتور علاء الدين عبد المجيد، الخبير الأمنى، إن ثقافة الطمع وراء انتشار المراكز الطبية الوهمية التى تستغل ولع المواطنين بالبحث عن حلول للتخسيس، لجمع الأموال منهم على حساب صحتهم.

وأضاف الخبير الأمنى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الأجهزة الأمنية تبذل جهودا كبيرة فى هذا الصدد، من خلال توجيه حملات أمنية متكررة لاستهداف هذه المراكز بشكل مستمر عقب تقنين الإجراءات.

ولفت الخبير الأمنى إلى أهمية مساعدة المواطنين لرجال الشرطة فى التوصل لهذه المراكز التى تنصب على المواطنين، من خلال سرعة الإبلاغ عنها لاتخاذ الإجراءات القانونية السريعة والعاجلة حيالها.

ونوه الخبير الأمنى إلى أن هناك خارجين عن القانون يجيدون بيع الوهم للمواطنين، ويوجد أشخاص مؤهلين للتعرض للنصب من خلال هوسهم بالتخسيس بشكل كبير.

 

أدوية

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.