البحث

أول تعليق من عمرو اديب عن وفاة محمد مرسى.. فيديو

منذ 4 شهر
June 18, 2019, 12:26 am
أول تعليق من عمرو اديب عن وفاة محمد مرسى.. فيديو


أول تعليق من عمرو اديب عن وفاة محمد مرسى فيديو

 

علق الإعلامي عمرو أديب، على وفاة محمد مرسي العياط، في أثناء جلسة محاكمته اليوم في قضية التخابر.

وقال أديب، خلال برنامجه "الحكاية"، المُذاع عبر فضائية "MBC مصر"، مساء اليوم الإثنين، إن الشماتة في الموت خسّة، ومحمد مرسي الآن بين يدَي الرحمن، وفي محكمة العدل الكبرى.

وأضاف مقدم "الحكاية" أن الإدارة المصرية لم تتردد في الإعلان عن خبر وفاة محمد مرسي العياط عبر تليفزيونها الرسمي عقب واقعة الوفاة بدقائق، مؤكدًا أن الدولة لن تسمح باستغلال وفاة مرسي سياسيًّا.

ووّجه أديب رسالة إلى جماعة الإخوان: "لا تتاجروا بوفاة محمد مرسي، أذكركم بأن هذا الرجل لم يكن هو الرئيس المنتظر لمصر، هذا الرجل قد جاء رئيسًا بالصدفة وبديلًا عن خيرت الشاطر، ومش عاوز أقول كان بيتقال عليه إيه".

وأشار الإعلامي إلى أن شهر يونيو شهر غريب في حياة محمد مرسي، فقد فاز فيه بمنصب الرئيس، وتمت الإطاحة به خلاله بعد أن نصَّب نفسه فرعونًا، وتوفي في شهر يونيو، مؤكدًا أنه من الطبيعي أن يفكِّر أنصاره في الانتقام لوفاته والمتاجرة بقميصه، ولكن اليقظة الأمنية ستتصدَّى لهم.

وتابع أديب: "محمد مرسي دلوقتي في زمة التاريخ، والناس هتتكلم عنه في ما أصاب أو أخطأ"، مؤكدًا أن أن الإخوان يريدون استعراض قوتهم في جنازة محمد مرسي، وتحويلها إلى مظاهرة سياسية، وهو أمر مرفوض، ولن يكون مقبولًا.

وتوفي محمد مرسي العياط، اليوم في أثناء حضوره جلسة محاكمته في قضية اقتحام الحدود الشرقية والتخابر؛ حيث طلب الكلمة من القاضي، الذي أعطاها له، وتوفِّي عقب رفع الجلسة بعد إصابته بنوبة إغماء توفِّي إثرها.

وأمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، بانتقال فريق من أعضاء النيابة العامة، بنيابة أمن الدولة العليا، ونيابة جنوب القاهرة الكلية؛ لإجراء المناظرة لجثة محمد مرسي، والتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة بقاعة المحكمة، وقفص المتهمين، وسماع أقوال الموجودين معه، في ذلك الوقت.

وأمرت النيابة العامة بالتحفظ على الملف الطبي الخاص بعلاج المتوفى، وندب لجنة عُليا من الطب الشرعي برئاسة كبير الأطباء الشرعيين ومدير إدارة الطب الشرعي؛ لإعداد تقرير طب شرعي بأسباب الوفاة تمهيدًا للتصريح بالدفن.

 

https://youtu.be/8p7uk6P3_8M


هذا الخبر منقول من : مصراوى

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.