البحث

شــاهد .. مفاجأة مدوية حول علاقة شهيد كرداسة بـ أبوتريكة

منذ 3 شهر
June 26, 2019, 12:53 am
شــاهد .. مفاجأة مدوية حول علاقة شهيد كرداسة بـ أبوتريكة

شــاهد مفاجأة مدوية حول علاقة شهيد كرداسة بـ"أبوتريكة"

 

 

   يحتفل المصريون بذكرى مرور ست سنوات على ثورة 30 يونيو التي اقتلعت جذور تنظيم الإخوان الإرهابي الذي حكم البلاد بالدم والنار ومارس شتى ألوان الإرهاب ضد الشعب المصري، وحاول عبر ميليشياته، إفساد تنظيم كأس الأمم الأفريقية، لقتل فرحة المصريين، عبر عدد من الأحداث وأبرزها الهتاف من استاد القاهرة للاعب الهارب إلى قطر والمدرج على قائمة الكيانات الإرهابية محمد أبو تريكة. الخبير الأمني اللواء علاء أبازيد، كشف العديد من المفاجآت حول "أبو تريكة"، وتورطه في قضايا وأعمال إرهابية، مشيرا إلى أن ضابط شرطة استُشهد على يد جماعة الإخوان، هو من ساعد اللاعب بنادي الترسانة. وأكد "أبا زيد" في حواره لـ"البوابة نيوز"، أن من أطلق النار على الشهيد اللواء نبيل فراج كان يختبئ داخل فيلا أبو تريكة في كرداسة، مما يثبت إيوائه للعناصر الإرهابية الإخوانية وتقديمه الدعم المادي والعيني لتنفيذ جرائمهم، مؤكدا أن "أبو تريكة" لو كان غير متورط لغادر قطر وعاد إلى مصر لإثبات براءته. ما تفسيرك لمحاولات التنظيم الإرهابي ومحوره الإعلامي تحويل محمد أبو تريكة إلى أيقونة في هذا التوقيت؟  التنظيم الدولي للجماعة الإرهابية دائما ما يجن جنونه من تقدم واستقرار الأوضاع الأمنية والاقتصادية في مصر، وتزامُن تنظيم مصر بطولة كأس الأمم الأفريقية مع حلول ذكرى ثورة 30 يونيو، دفع التنظيم إلى استخدام الأوراق المحروقة إعلاميا لإعادتها للحياة مرة أخرى كمحمد أبو تريكة وهي لإفساد فرحة المصريين وأهالي شهداء الوطن، وهو ما يستلزم إفاقة جميع المتعاطفين مع هذا اللاعب عبر التوعية الإعلامية والصحفية وكشف جرائمه في حق الوطن. وأعتب على الأجهزة الأمنية عدم القبض على هؤلاء المشجعين حتى وإن وصل عددهم إلى المئات لأن الكراسي مرقمة ومراقبة حتى يتم تنفيذ الردع العام. وأود أن أقول إنني بحكم عملي السابق على دراية كاملة بحقيقة هذا اللاعب وهو إرهابي هارب من القضاء المصري بحكم القانون، من خلال تمويل اعتصام رابعة الإرهابي وإمداده بالمال لشراء المؤن والسلاح وكان يتردد بين ناهيا وكرداسة ورابعة لتمويل العناصر والإعداد لما يحدث بعد رابعة. كما أنشأ شركة وهمية باسم الصحابة للسياحة فى 2012 بنصف مليار جنيه، وعلى رقم حساب الشركة وردت مليارات من قطر وتركيا، فأخطر البنك المركزى الذى أخطر الجهات الرقابية فتوقفت تلك التمويلات من قطر وتركيا وتحولت عن طريق دول أخرى مثل تنزانيا وماليزيا وصربيا وعملت الأجهزة على فحصها ومراقبتها واتضح بعد 30 يونيو 2013 أنها لتدعيم الإخوان والتحريض ضد الدولة ودعم المظاهرات واستئجار الأحداث والنساء والطلبة والبلطجية ونشطاء السبوبة والمخربين المدربين والجاهزين لتدمير وحرق مصر، كما تولى وغيره الصرف على تجمعات رابعة والنهضة للإعاشة وشراء الأسلحة والمتفجرات، وتم فض اعتصام رابعة المسلح والدموى. وأود الكشف عن معلومة هامة وهي أن من أطلق النار على الشهيد اللواء نبيل فراج كان يختبئ داخل فيلا أبو تريكة في كرداسة، مما يثبت إيوائه للعناصر الإرهابية الإخوانية وتقديمه الدعم المادي والعيني لتنفيذ جرائمهم. ما هي قصة الشهيد عامر عبدالمقصود وأبو تريكة؟  كان الشهيد العقيد عامر عبدالمقصود يعمل معى قبل نقله لقرية ناهيا لتتبع بعد ذلك مركز كرداسة وقبل نقله هو للعمل بمركز كرداسة تقابل معى بمكتبى بعد عودته من مباراة كرة قدم بين مركز شباب ناهيا وبشتيل على ملعب ناهيا، وأخبرنى بأنه شاهد لاعبا يبدو أنه من أسرة معدومة لكن مهاراته فى اللعب تؤهله إلى أن يلعب فى نادٍ كالترسانة ويدعى محمد أبو تريكة. وكان "عامر" لاعبا غير متفرغ بالترسانة، ويعتبر نفسه عينا للنادى فى اختيار من يراه يصلح للانضمام للترسانة لتدعيم الفريق الذى ينتمى إليه، وكان هو من اقترح وساعد "أبو تريكة" في دخول النادي. ما هي تفاصيل إلحاق "أبو تريكة" للنادي؟ حضر لزيارتى بمنزلى في المنوفية، مجموعة، طلبت منى إلحاق ابنهما ويدعى محمد عبدالواحد للترسانة وشاءت إرادة الله أن أحدث "عامر" عنه بمناسبة حديثه فطلب منى الاتصال بأهله وإرساله صباح اليوم التالى لعرضه مع أبو تريكة، فاتصلت بهم وفضلت أن يكون لقاء ابنهم محمد عبدالواحد مع "عامر" على باب نادى الترسانه 10 صباحا. وفى صبيحة الثلاثاء التاسعة صباحًا دخل على "عامر"، ليخبرنى أن أبو تريكة وصل لكنه مظهره سيئ قائلا "ما قدرش أدخله لسيادتك لأنه ملطوع على الباب بالجلباب". فقلت له "كلنا بنلبس الجلباب فى بيوتنا وبلدنا إيه عيبه". قال: "يا باشا دا لابس الفانلة والشورت بتوع مركز شباب ناهيا مبقعين وعليهم الجلابية وجزمة كاوتش باتا، ومش حاينفع يدخلوه النادى بالشكل دا. حتى لو قلت لهم جاى يشتغل بواب". وقلت "يا عامر خليه يخلع الجلباب هناك على الباب ويدخل بالشورت والفانلة ولبسه كوتشى من اللى عندك"، وفى اليوم التالى أخبرني عامر بأن الولدين قبلا مبدئيًا وعليهم الحضور لمدة شهر متواصل للاختبارات والتدريب وبعدها سيقرر النادى من هو الأصلح ليضمه إلى فريقه وشكرته على ما فعله، وأخذتنا ظروف العمل وشغلتنا الحياة حتى بشرنى بقبول محمد عبدالواحد والذى أصبح بعد ذلك أحد نجوم الزمالك، واعتماد محمد أبوتريكة ليصبح لاعبا أساسيا بالترسانة، وبالتالي فإن الشهيد عامر هو من ألحق أبو تريكة نادي الترسانة واللاعب يرد الجميل له بزيارة أم قاتله. هل تذكر أول عملية إرهابية بعد فض اعتصام جماعة الإخوان؟  أول عملية تمت بعد فض رابعة كانت أحداث ناهيا وكرداسة عندما قام الخونة مصاصو الدماء المخربون إخوان الشياطين أعوان هذا الإرهابى باقتحام مركز كرداسة وقتل كل من فيه، حيث كان به لواء مساعد مدير الأمن ومأمور كرداسة ونائبه العقيد عامر عبدالمقصود وضباط النظام والمباحث والأمناء والأفراد قتلوهم جميعًا فيما سمى بمذبحة كرداسة واستولوا على أسلحتهم. ما هي رسالتك للاعب محمد أبو تريكة؟   لو لم تكن إخوانيا متورطا في الإرهاب لغادرت قطر إلى القاهرة لإثبات براءتك. كيف ترى مواصلة التنظيم الإرهابي مخططاته لإثارة الفوضى في مصر؟  التنظيم الإرهابي يحاول إثارة سخط المصريين عبر أساليب قذرة ومنها الشق الاقتصادي عبر ضخ أموال الكيانات والشركات المستترة في عمليات مشبوهة كالمضاربة على الدولار لهز السعر في السوق وكذا ممارسة الاحتكار في السلع الاستراتيجية عبر الاتفاق مع التجار الجشعين على رفع الأسعار وكذا إخفاء المحاصيل ذات الطلب العالي كما حدث في السكر والطماطم والبطاطس وهو ما تصدت له الدولة وأجهزة وزارة الداخلية وقضت عليها تماما.  وأود أن أشيد هنا بالضربة الاستباقية التي وجهتها أجهزة وزارة الداخلية وقطاع الأمن الوطني التي تمثلت في ضربة أمنية قاضية لتنظيم الإخوان الإرهابي عبر رصد 19 كيانا اقتصاديا "شركات" تعمل على مخطط لتمويل العنف والفوضى بالبلاد بالتزامن مع احتفال المصريين بذكرى ثورة 30 يونيو 2013. لماذا يواصل التنظيم الإرهابي الهجوم على الدولة المصرية من الخارج؟ تاريخ الإخوان قائم على ادعاء المظلومية والكذب والإرهاب ومنهم يواصل مسيرته نحو الهاوية بإذن الله وهي حرب إعلامية معلوماتية تشن على مصر منذ سنوات طوال، حيث نواجه حربا معلوماتية قذرة، لأن الرصاصة قد تقتل شخصا أما الكلمة فتقتل شعبا. ما هو مستقبل جماعة الإخوان الارهابية بعد وفاة "المعزول"؟  التنظيم الدولي للإخوان يترنح بعد وفاة الجاسوس المعزول مرسي ويدار من مخابرات قطر وتركيا ولن يستطيع الصمود مدة طويلة لأنه يلفظ أنفاسه الأخيرة ولابد من المشاركة المجتمعية والإبلاغ الفوري عن أي أنشطة قد تمول الإرهاب في الداخل أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتصدي السريع والحازم للعناصر المتطرفة ومطلقي الشائعات.      


هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.