البحث

رضا عبد العال يكشف «بلاوي» بعد الخروج المهين لـ المنتخب

منذ 1 شهر
July 7, 2019, 9:19 pm
رضا عبد العال يكشف «بلاوي» بعد الخروج المهين لـ المنتخب

رضا عبد العال يكشف «بلاوي» بعد الخروج المهين لـ المنتخب 

 

طالب رضا عبد العال لاعب كرة القدم بالنادي الأهلي والزمالك السابق، بضرورة تدخل الرئيس عبد الفتاح السيسي لمحاربة الفساد في الإتحاد المصري لكرة القدم؛ لاسيما بعد خروج المنتخب المصري من بطولة كأس الأمم الإفريقية وهزيمته أمام منتخب جنوب إفريقيا.   وفي فيديو مصور لـ«عبد العال» تداول على مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» قال: «أنا بحب مصر واللهم لا شماته»، ووجه رسالة لإتحاد الكرة قائلاً: «أنتوا عايزين من شعب مصر إيه؟».   وتابع عبد العال: «مش عيب لما يكون في 3 بيمثلوا مصر سواء في المونديال أو في المناسبات الإفريقية أو العالمية ولا يستطيعوا أن يختاروا مدرب، ويحرق دمنا وكل هذا في نظير السبوبة، وأنا قلت الكلام دة في شهر يناير وكان معي الكابتن مجدي عبد الغني، واتراهنا وقلت له ان مدرب المنتخب عليه قضايا وانا شاهدته أثناء تواجده في الدوري الاسباني قليل جدا وهذا واضح في التمرينات وكان واضح أثناء لعبة في التصفيات وكانوا بيقولوا بيلعب بطريقة هجومية ومختلف عن كوبر».   ووصف «عبد العال» الصحفيين  بعديمي الوعي، لافتًا إلى أن السبوبة هي التي تتحكم فيهم «على حد وصفة»، متابعًا: «هما من تسببوا في مجيء مدرب المنتخب، ويحدث فينا ما حدث».   وقال: «الناس دي لا تريد الاستماع للناس المحترمة وتنظر لأصحاب السبوبة»، متسائلًا: «ماذا تريدوا أكثر من ذلك».   وواصل: «لو بتحبوا البلد قدموا استقالتكم اليوم، وأنا لا اعيب في كل الاتحاد ولكن ألوم على مجدي عبد الغني وأبو ريدة وشوبير الذين مثلوا مصر في المحافل الدولية ولن يستطيعوا المجيء بمدرب ليس عنده القدرة على التغيير واختياراته كلها سيئة وكلها مجاملات وجاءوا بسيرجادوا وهو سمسار يقوم ببيع اللاعبين للخارج، خسارة مصر أمام جنوب إفريقيا هو حزن الحزن».   ووجه رسالة للرئيس عبد الفتاح السيسي، قائلاً: «الناس دى قصرت برقبتك ولا يعلموا قيمة مصر ونحن نستطيع أن نقدم أحسن أداء ونخرج والشعب المصري كله سيخرج ويصفق للمنتخب والمدرب واللاعبين، ولكن ماحدث فضيحة».   وأضاف: «أنا واحد من الشعب المصري المطحون واليوم ارتفع السكر والضغط بسبب مباراة مصر وجنوب إفريقيا وأنا حزين وبموت بسبب ما حدث وطالب بضرورة رحيل الاتحاد، وضرورة المجيء بمدرب جيد يليق بمصر وهذا ليس صعب عليهم؛ لاسيما بعد جنى الإعلانات وبيع البث للقنوات»، مشيراً إلى أن مرتب مدرب المنتخب يصل إلى 108 الف يورو في الشهر .   وقال: «أنا لا يهمني إعلانات ولا قنوات بالرغم من تسبب الاتحاد في خسارتى للظهور في mbc ويلا كورة وضياع أموال عديدة عليه ولكن هذا لا يهمه وفداء لمصر، وألتزم الصمت بعد إيقاف من التحدث وتم الخروج من البطولة».   واستنجد في رسالته بالرئيس «السيسي» قائلاً: «الاتحاد غير أمين على مصر في ظل محاربة الرئيس السيسي للفساد،  ويجب رحيل الفساد المتواجد في الكرة.   وانتقد قرار إلغاء بند الـ8 سنوات للاستمرار إلى ما لا نهاية في الاتحاد، ووصفًا شوبير وعبد الغني ومجاهد وأبو ريدة بـ«العصابة».   وختم: «لا توجد فرقة قوية في بطولة كأس الأمم الأفريقية حتى الجزائر فرقة عادية لا يوجد منهم رعب، والدورة الماضية كان لا يوجد لاعبين واستطاع كوبر أن يصل بهم للدور النهائي وكان خارج ملعبنا، وإذا لم تتم محاسبة هؤلاء الأشخاص يبقي من حقهم فعل أي شيء بعد ذلك».   جدير بالذكر أعلن  حازم أمام وأحمد مجاهد وسيف زاهر ومجدي عبد الغني وكرم كردي وهاني أبو ريدة استقالتهم وجاءت الاستقاله بعد توجيه أوامر عليا بتقديم استقالتهم.   وقال «أبو ريدة» إن هذا القرار يأتي كالتزام أدبي رغم أن اتحاد كرة القدم لم يقصر في شئ تجاه المنتخب الوطني وقدم له كل الدعم المادي والمعنوي على الوجه الأكمل.   وعن مصير الجهاز الفني والإداري للفريق، أكد أنه مقال بالكامل بعد أن خيب آمال جماهير الكرة المصرية والمسئولين عنها رغم تلبية كافة مطالبه.   كما أكد أبو ريدة، أنه من واقع المسئولية الوطنية، فإنه مستمر في رئاسة اللجنة المنظمة للبطولة حتى نهايتها، لأن النجاح في التنظيم من البداية، كان هدفا نسعى جميعا لتحقيقه من أجل سمعة بلادنا.      

 

 

هذا الخبر منقول من : النبأ


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.