البحث

عاجل الان تفاصيل قرار ترامب بطرد الاتراك من امريكا وقرار اخر لم يكن فى الحسبان

منذ 1 شهر
July 17, 2019, 10:51 pm
عاجل الان تفاصيل قرار ترامب بطرد الاتراك من امريكا وقرار اخر لم يكن فى الحسبان

عاجل الان تفاصيل قرار ترامب بطرد الاتراك من امريكا وقرار اخر لم يكن فى الحسبان

أوقفت واشنطن تسليم أنقرة طائرات F 35 وطلبت من الطيارين الأتراك المغادرة بحلول 31 يوليو الجاري، وذلك على خلفية استلام تركيا لمظومة صواريخ إس 400 وذلك حسبما نقلت "العربية".

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في وقت سابق، وصول 5 شحنات من منظومة الصواريخ الروسية الجديدة "إس-400"، والتي هددت واشنطن تركيا بسبب اقتنائها لهذا السلاح الذي تراه تهديدا صريحا لها، إذ هبطت طائرة الشحن الخامسة في قاعدة أكينجي الجوية في ضواحي أنقرة، ومن المنتظر أنّ تصل الشحنتين السادسة والسابعة الليلة، وذلك حسب ما أفادت "روسيا اليوم".

وبدأت أنقرة استلام أنظمة "إس-400" الصاروخية الروسية، إذ وصلت طائرات شحن الجمعة الماضي، ونقلت إلى قاعدة أكينجي الجوية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن أنّ بلاده ستستخدم منظومة الصواريخ "إس-400" الروسية للدفاع الجوي حال تعرضها لأي هجوم، وأنّ من حقه استخدام هذه المنظومة في أي زمن أو مكان إن اقتضت الحاجة ذلك.

وأكد أردوغان أن السلاح موجود بغرض الدفاع الجوي، موضحا أن تركيا ستستخدم السلاح عند تعرضها إلى أي هجوم، وأن هذا هو سبب استثمارهم في شراء هذه الأسلحة.

وقررت تركيا في العام 2017 شراء منظومة "إس-400" بعد تعثر جهودها لشراء منظومة باتريوت الأمريكية، وكانت الولايات المتحدة هددت تركيا بعقوبات في حال مضت قدما في الصفقة الروسية، وترفض الأخيرة التهديدات وتعتبرها لا تليق بدولتين عضوين بحلف شمال الأطلسي "ناتو".

وتؤكد واشنطن أن المنظومة الصاروخية الروسية المتقدمة تنطوي على تهديد لبرنامج الطائرات الأمريكية المقاتلة "إف 35"، وأنه لا يمكن لتركيا أن تمتلك الاثنتين.


هذا الخبر منقول من : الوطن


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.