البحث

الطفله بـ 50 الف جنيه ..الاعترافات الكامله للمتهمين بـ بيع رضيعة في الإسكندرية

منذ 1 شهر
July 19, 2019, 6:44 pm
الطفله بـ 50 الف جنيه ..الاعترافات الكامله للمتهمين بـ بيع رضيعة في الإسكندرية

 

الطفله بـ 50 الف جنيه الاعترافات الكامله للمتهمين بـ بيع رضيعة في الإسكندرية

 

حدث

تفاصيل جديدة كشفت عنها اعترافات المتهمين الثلاثة في واقعة عرض رضيعة للبيع من جانب والدتها في محافظة الإسكندرية، بداية من إقرارها بأن الصغيرة نتاج علاقة غير شرعية مع طالب تعرفت عليه خلال عامين ونصف العام من تركها منزل الزوجية.

 

فيما أكد العشيق أن قراره والأم التخلص من المولودة، خوفا من الفضيحة، ولعدم قدرتهما على الإنفاق عليهما، وأنهما استعانا في ذلك بـ"سمسار" يعرض الأطفال للبيع والشراء عبر صفحة على فيس بوك، حيث تواصلا معه عبر جهاز "آيفون" والذي حوى رسائل توثق علاقتهما الآثمة.

أدْلت "وفاء. إ. أ"، 27 سنة، الأم المتهمة ببيع مولودتها (بعد ولادتها بـ3 ساعات) في الإسكندرية، باعترافات تفصيلية عن الواقعة، أمام ضباط إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، قائلة أنها متزوجة من شخص يدعى "عبدالله. ع. م"، مقيم بدائرة سيدي جابر، وهجرت منزل الزوجية منذ عامين ونصف العام بسبب خلافات بينهما، إلا أنها ما زالت في عصمته.

وأضافت "المتهمة"، أنها تعرفت خلال تلك الفترة على المدعو "كريم. ال. م" 28 سنة، ونشأت بينهما علاقة غير شرعية، وعاشرها معاشرة الأزواج، ما نتج عنه حملها سفاحًا، فقررا التخلص من الطفلة، خشية افتضاح أمرهما، ولعدم قدرتها الإنفاق عليها.

وأوضحت أنها وعشيقها، تواصلا مع سمسار، من خلال الأرقام المدونة على صفحة على فيس بوك باسم "أطفال للتبني بمقابل مادي للأسرة"، وأخبرهم بأن لديه مُشترٍ للرضيعة مقابل 50 ألف جنيه.

وأشارت إلى أنها قيدت الطفلة بسجلات المستشفى باسم زوجها المشار إليه، من خلال استخدام صورة ضوئية لوثيقة عقد الزواج، وأخرى لبطاقة الرقم القومي الخاصة به، موضحة أن الهاتف المحمول المضبوط معها، استخدمته في التواصل لإتمام عملية بيع طفلتها.

فيما اعترف "كريم. ال. م"، طالب بالأكاديمية البحرية في الإسكندرية، ومقيم بمحافظة كفر الشيخ، ولا يحمل إثبات بطاقة رقم قومي، بارتكابه الواقعة بالإشتراك مع المتهمين الآخرين.

وأكد صحة ما ذكرته المتهمة، بوجود علاقة غير شرعية بينهما أسفرت عن حملها سفاحا، وقررا بيع الطفلة لإخفاء أثار علاقتهما الآثمة، من خلال التواصل مع المتهم الثالث عبر هاتف "آيفون"، يحوي رسائل نصية عبر  تطبيق و"اتس آب" تدل على وجود علاقة غير شرعية مع المتهمة.

بينما اعترف "محمد. إ. م. خ"، سمسار بيع الأطفال ومؤسس الصفحة، مقيم في منطقة المنشية، بممارسته نشاطا إجراميا في مجال بيع الأطفال من خلال الصفحة على فيس بوك، واستخدامها في استقطاب راغبي بيع وشراء الأطفال.

وأشار "المتهم" إلى أنه يدير تلك الصفحة من خلال هاتفه المحمول، موضحا أنه اتفق مع المتهمين الأول والثانية على بيع الطفلة نظير تقاضيه مبلغ 15 ألف جنيه.  

وكانت الواقعة قد شهدت تطورات جديدة، بعد أن قررت النيابة إجراء تحليل الـDNA، لمعرفة ما إذا كانت المولودة، ابنة صديق الأم، أم ابنة الزوج، لمعرفة الأب الحقيقي لها، أو لثبوت تهمة الزنا التي وجهتها نيابة شرق الكلية في الإسكندرية للمتهمين.

وألقي القبض على الأم التي عرضت ابنتها الرضيعة للبيع بمقابل مادي، بالإضافة إلى وسيط (سمسار) في عملية البيع، ومتهم ثالث ساعد الأم المتهمة في ارتكاب جريمتها.

ورصدت إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر في مديرية أمن الإسكندرية، إحدى صفحات فيس بوك، باسم "أطفال للتبني بمقابل مادي للأسرة"، لبيع الأطفال حديثي الولادة عبر الشبكة الدولية الإنترنت.

وأثيرت الشكوك حول واقعة بيع أم لمولودتها، بالاشتراك مع صديقها، وآخر "سمسار"، بعد 3 ساعات فقط من ولادتها داخل مستشفى الشاطبي الجامعي، وسط الإسكندرية، مقابل 50 ألف جنيه، بالإضافة إلى 15 ألف جنيه قيمة السمسرة للوسيط.

وحصلت "الوطن" على تحريات ضباط إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، حيث تبين من خلالها أن المتهم الأول يدعى "محمد. خ"، سمسار ومؤسس الصفحة، مقيم بمنطقة المنشية، يقوم بنشر العديد من الإعلانات على الصفحة المشار إليها، خاصة ببيع الأطفال حديثي الولادة، مقابل الحصول على عمولة البيع، ومدون برفقتها رقم هاتفه المحمول، وآخر للتواصل عبر واتس آب.

وأكدت التحريات أن المتهمة الثانية، تدعى "وفاء. إ. أ"، 27 سنة، متزوجة، ومقيمة في منطقة الإبراهيمة، تواصلت مع السمسار لبيع مولودتها "أنثى"، فور ولادتها بمستشفى الشاطبي، وسط الإسكندرية، بالإضافة إلى استخراج شهاده الميلاد باسم العائلة الجديدة للطفلة، وذلك بالاشتراك مع صديقها المتهم الثالث، ويدعى "كريم. ب"، 26 سنة، مقيم بمحافظة كفر الشيخ.

وتبين أن المشتري ضابط بإدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، وحصل على إذن من النيابة العامة، لتتبع الصفحة منذ 4 أشهر، وتواصل مع السمسار، وعرض عليه أكثر من مولود، ولكن وقع الاختيار على المولودة المشار إليها، بهدف الإيقاع بالمتهمين متلبسين بالواقعة.

وأسفرت التحريات عن أن المولودة وضعتها أمها، بتاريخ 17 يوليو 2019، داخل مستشفى الشاطبي الجامعي، وكان المتهمين الأول "السمسار" والثالث "الصديق" في انتظار المشتري "الضابط" أمام بوابة المستشفى المشار إليه، لبيع المولودة له بعد 3 ساعات على ولادتها، مقابل حصول الأم والصديق على 50 ألف جنيه، بالإضافة إلى 15 ألف جنيه قيمة السمسرة.

وبتقنين الإجراءات، واستئذان النيابة العامة، جري تسجيل جميع المكالمات الهاتفية، وأُلقي القبض على المتهمين الـ3 من أمام مستشفى الشاطبي، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي.

وحرر المحضر رقم 1104 لسنة 2019 إداري قسم شرطة المنشية بالواقعة، وجرى عرضهم على نيابة شرق الكلية.

فيما أنكر المتهمون الـ3، الواقعة، أمام سراي النيابة.

وقرر المستشار خالد عبد القوي، وكيل النائب العام، بنيابة شرق الكلية، مساء أمس الأول، حبس المتهمين الثلاثة، "محمد. خ"، و"وفاء. أ. إ"، و"كريم. ب"، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

ووجهت لهم النيابة 5 تهم، هي: "الاتجار بالبشر، عرض طفلة للبيع، استخدام فيس بوك في ارتكاب جريمة، زنا للأم والصديق، تعريض حياة طفل للخطر".

وطالبت النيابة بإجراء تحليل الـDNA لكل من "المولودة والأم والصديق"، وإخطار لجنة حماية الطفولة، وجرى نقل الطفلة إلى مستشفى رأس التين.

حصلت "الوطن" علي قرار إيداع الطفلة في دار رعاية المعثور عليهم، بمركز صحة القباري، التابعة لوزارة الصحة، عقب تحسن حالتها الصحية، والي شمل التأكيد على توفير الرعاية اللازمة لها في أثناء النقل للدار، تحت إشراف لجنة الطفولة.

 

    نقلا عن الوطن


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.