البحث

ردود أفعال واسعة على التسريب الصوتى لتورط الدوحة فى تفجيرات مقديشو..

منذ 2 شهر
July 25, 2019, 5:23 am
ردود أفعال واسعة على التسريب الصوتى لتورط الدوحة فى تفجيرات مقديشو..



حدث

ردود أفعال واسعة على التسريب الصوتى لتورط الدوحة فى تفجيرات مقديشو 

تواصلت ردود الأفعال الواسعة على فضيحة النظام القطرى بعد التسجيلات الصوتية التى نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية خلال الأيام الماضية تكشف تورط الدوحة فى تفجيرات مقديشو للإضرار بمصالح منافسيها، حيث أكد قطريون وخليجيون أن النظام القطرى يمثل خطرا على المنطقة.

 

فضح خالد الزعتر، المحلل السياسى السعودى، النظام القطرى ودوره فى الإرهاب فى الصومال، بجانب علاقة تنظيم الحمدين بحركة شباب الصومال الإرهابية، وذلك بعد فضيحة التسجيل الصوتى لمسؤوليين قطريين يعترفون بتورط الدوحة فى تفجيرات فى مقديشو.

وقال خالد الزعتر، فى سلسلة تغريدات له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، إن قطر نسجت علاقات وثيقة مع حركة الشباب الصومالية الإرهابية ، وتحتضن القيادي السابق فيها محمد سعيد أتم ، والذي على الرغم من مغادرته للصومال إلا أن حكومة ولاية بونتالند أكدت أنه لا يزال يمارس نشاطاً يزعزع الأمن في الأقاليم الصومالية من خلال وجوده في قطر.

وأضاف المحلل السياسى السعودى، أن قطر تسعى لتشكيل ميليشيات في الصومال على غرار "حزب الله "، فصحيفة «سونا تايمز الصومالية» كشفت أن اجتماعاً عقد في تركيا بمشاركة ضباط قطريون وإيرانيون بحضور فهد ياسين ذراع قطر بالقصر الرئاسي الصومالي بهدف تشكيل جماعة إرهابية في الصومال تابعة لجماعة الإخوان

ولفت خالد الزعتر، إلى أن الإرهاب في الصومال والذي تقف قطر خلفه يهدف لإضعاف الجيش الوطني الصومالي في حربه ضد حركة «الشباب الصومالية » وتنظيم «داعش » لأن إضعاف الجيش يمنح الدوحة فرصة لتغذية وتقوية الحركات الإرهابية التابعة وماتمهد له من محاولات لاستنساخ نموذج حزب الله في الصومال .

وتابع المحلل السياسى السعودى: عبر دعم الإرهاب تسعى قطر لتثبيت وجودها في الصومال كقاعدة للتمدد بالقارة الأفريقية في ظل انحسار نفوذها خاصة مابعد الأحداث  الأخيرة في السودان التي أكدت أن لا جود لقطر في مستقبل السودان بعد رفض المجلس العسكري إستقبال وفد قطر وإغلاق مكاتب قناة الجزيرة .

وأوضح خالد الزعتر، أن دور قطر الإرهابي في الصومال يمكن النظر له أن الدوحة ذراع إيران وتركيا تحاول خلق الأرضية الخصبة لهما لإستعادة نفوذهم الذي إنحسر بالقارة الأفريقية خاصة بعد المصالحة الإثيوبية الإرتيرية ، والتغيير الحاصل في السودان ، وتقدم الجيش الوطني الليبي تجاه طرابلس .

   

أكد  خالد الهيل، المتحدث باسم المعارضة القطرية، العلاقة الوثيقة التي تربط رجل الأعمال خليفة كايد المهندي، المرتبط بتفجيرات في مدينة بوصاصو الصومالية، وأمير قطر تميم بن حمد، لافتًا إلى أن تسريبات صحيفة "نيويورك تايمز" التي كشفت تورط قطر خلف أعمال إرهابية في الصومال جزء بسيط مما قد تم رصده من عمليات قذرة وموثقة.

وقال المتحدث باسم المعارضة القطرية، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصي بموقع "تويتر"، إن مشكلة أمن الدولة في قطر يعتقدون أنهم أذكياء ويستطيعون تنفيذ أجندتهم من غير محد يعرف أو من غير رد، فخليفة المهندي ضابط مرافق لتميم وبينه، وبين تميم محادثات كثيره يمكن تطلع قريبا، متابعا: فليتملصوا من التسجيل كما يشاؤون، وأنا متاكد أنه يوجد ما يثبت عكس ادعائاتهم.

وتابع خالد الهيل: خليفة المهندي مقرب جدا من تميم، وتسريبات نيويورك تايمز ماهي إلا جزء بسيط مما قد تم رصده من عمليات قذرة وموثقة، اعتقد تنظيم الحمدين أنهم نجو منها، كما أن بيان قطر غير مهم حبر على ورق، ولن يستطيعو أن يغيروا الواقع المرير أنهم مفضوحون ومدانون.

فيما دعا سعيد عبدالله محمد، الملقب بـ"سعيد ديني" رئيس إقليم  "بونتلاند" في الصومال، البرلمان الاتحادي إلى إجراء تحقيق في تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" يربط النظام القطري بهجوم إرهابي في مدينة بوصاصو.

وقال ديني: "أدعو لجنتي مجلس الشيوخ ومجلس النواب في الصومال إلى إجراء تحقيق موثوق به في تقرير نيويورك تايمز"، مضيفا "أنا لا أقول [إن ما ورد في التقرير] هو الحقيقة النهائية، لكنه عزز الشكوك التي كان لدى الكثير من الناس في الماضي، بأن العديد من الأعمال التي تقوض الأمن كانت مدبرة خارج بونتلاند".

وقال ديني إن صحيفة نيويورك تايمز، جريدة شهيرة في بلد تحظى فيه سيادة القانون بالاحترام، وبالتالي فإن تقاريرها تبدو موثوقة للغاية.

 

وأكدت قناة "مباشر قطر"، أنه ما تزال فضائح تنظيم الحمدين تتواصل  وارتباطه بالجماعات الإرهابية التي يستخدمها لتنفيذ مخططاته الشيطانية ليس فقط في محيطه الخليجي و العربي بل امتد ليطال القارة الأفريقية ودولها , ليصدق باليقين تأكيدات قيادات ورؤساء القارة الأفريقية ,بتمدد أذرع الحمدين الإرهابية في بلادهم , فعبر دولة الصومال يسعي تميم لمد أذرعه الخبيثة المتمثلة في الجماعات الإرهابية لاستمرار حالة الفوضى في البلد العربية الفقيرة التي تعاني الفقر والمجاعة منذ سنوات , مستغلاً هذه المعاناة لاستمالة قياديها بحفنة من الأموال تحت مظلة أنه يقوم بمساعدة شعبها وهو في الأصل يعمل علي سرقة ثروات شعبها .

ووفق "مباشر قطر"، فأن جريمة جديدة تورط فيها الحمدين تم الكشف عنها مؤخرا في الصومال، تلك الدولة الاستراتيجية في منطقة القرن الإفريقي، حيث تورطت سفارة الحمدين في الصومال في دعم تنفيذ عمليات تخريبية في العاصمة مقديشو، وفقا لما كشفت عنه صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

وأكد تقرير قناة المعارضة القطرية تورط نظام الحمدين، اتضح في سياسته الازدواجية، حيث في يوم 18 مايو الماضي، وبينما كان رئيس الوزراء الصومالي، حسن خيري، يستقبل السفير القطري في مقديشو حسن بن حمزة هاشم، تم رصد تسجيل صوتي في ذات اليوم، يتضمن مكالمة هاتفية للسفير القطري مع رجل الأعمال القطري، خليفة كايد المهندي، فضحت دور الدوحة في تنفيذ تفجيرات إرهابية بالصومال، وتابع التقرير :"في التسجيل الصوتي، كان المهندي يقول إن مسلحين نفذوا تفجيرات في ميناء بوصاصو لتعزيز مصالح قطر، وهو التصريح الذي لم يستطع السفير القطري نفيه، كما أن المهندي أيضا لم ينفِ إجراء المكالمة الهاتفية".

اليوم السابع


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.