البحث

كشف أسباب فيروس سي أعراضه وعلاجه وطرق نقل العدوى

منذ 1 اسابيع
August 9, 2019, 4:33 pm
كشف أسباب فيروس سي أعراضه وعلاجه وطرق نقل العدوى

حدث

كشف أسباب فيروس سي أعراضه وعلاجه وطرق نقل العدوى

فيروس سي C أو التهاب الكبد الوبائي يحدث نتيجة تعرض الشخص لعدوى فيروسية تنتقل إلى الجسم من خلال الدم الملوث أو استخدام أدوات شخص مُصاب بنفس المرض، فتُحدث أضرارا في أنسجة الكبد أو بالتحديد تليفه، وفيروس سي من العدوى المتسترة التي لا تظهر على الشخص أي أعراض لمدة طويلة. ولكن هناك بعض التغيرات التي تعتبر مؤشر وجود إصابة بهذا الفيروس المميت. ومن خلال التقرير نعرض خلاصة ما يحتاجه مريض فيروس سي لمعرفة ما إذا كان الشخص مُصاب أم لا حتى يلحق نفسه قبل تليف الكبد نهائيا، ومن هذه الأعراض: أسباب الإصابة بفيروس سي يزداد خطر الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي سي لعدّة أسباب، نذكر منها ما يلي: استخدام حُقن الأدوية الممنوعة قانونيّاً أو استنشاقها، حيث يحدث ذلك بين المُتعاطين. الإصابة بفيروس العوز المناعيّ البشريّ. عمل وشم باستخدام أدوات غير معقمة. العمل في المجال الصحيّ؛ فالأطباء والممرّضون وغيرهم من الأشخاص الذين قد يتعرّضون لدم المُصاب بالعدوى، من الممكن أن تنتقل العدوى إليهم من خلال الإصابة بوخز من إبرة مُلوّثة بدم المُصاب. عمليات نقل الدم، أو عمليّات زراعة الأعضاء.




أعراض فيروس سي 


 يُعدّ فيروس التهاب الكبد الوبائي سي فيروساً مُتخفّياً ومُتستّراً، فهو لا يتسبّب بظهور أي أعراض على المُصاب به لمُدّة طويلة، وبالتالي على الطبيب عمل فحص مُباشر للكبد للتأكد من عدم وجود أي ضرر أو تلف في نسيج الكبد، وذلك بعد فحص دم المُصاب والتأكد من حدوث تغيّر في نسبة إنزيمات الكبد فيه، وهذا لا يمنهع احتمالية ظهور مجموعة من الأعراض على المُصاب بالتهاب الكبد الوبائي سي، نذكر أعراض المرض في مراحله الأولية.   أما الأعراض في مرحلة المرض المزمنة يصل المُصاب إلى هذه المرحلة في حال لم يتم تشخيص أو علاج التهاب الكبد الوبائي في مراحله الأولية، فمن الممكن أن يكون الشخص مُصاب بفيروس سي لسنوات دون معرفته بذلك.




أسباب الإصابة بفيروس سي 

هناك عدة أمور عليك وضعها في الإعتبارمنها: 

تناول أدوية وحقن ممنوعة قانونيا. 
العوز المناعي البشري .
عمل وشم بأشياء غير معقمة. 
عمليات نقل الدم، وزراعة الأعضاء، والخضوع لعمليات نقل الدم. 
عدم التواجد في أمانن بها عدوى. 






علاج فيروس سي 

تطور علاج فيروس سي مقارنة بما كان عليه في الماضي، إذ كان علاج فيروس سي يتطلب حقن الشخص المصاب بحقن كل أسبوع بخلاف استخدام أدوية فموية ولكن كانت هناك أعراض جانبية جعلت المصابين تنفر من استخدامها، أما علج فيروس سي في الوقت الحالي تغير تماما، وبات علاج فيروس سي باستخدام دواء فموية يومي لمدة شهرين أو 6 أشهر حسب الحالة، ودون أي مضاعفات ما جعل المريض أكثر تقبلا للعلاج. 

يتم تشخيص عدوى فيروس سي في الحقيقة من خلال فحص الدم، وملاحظة ارتفاع في مستوى إنزيمات الكبد، والتأكد من إجراء اختبارات أخرى لتأكيد الإصابة، ومن هذه الاختبارات اختبار الأجسام المضادة وإختبار البوليميراز يحيث يتم اتأكد من أنه ناتج عن وراثة أم لا. 

مضاعفات فيروسي سي
من مضاعفات فيروس سي أنه يسبب تشمع الكبد خاصة مع الإصابة به إلى ما يقرب من 20 سنة مثلا، ويحدث بها ظهور نسيج الندب بالقلب، واحتباس السوائل بالجسم، والتعرض للنزيف باستمرار والاصابة بالكدمات وتغير لون الجلد ولون العيون للأصفر، بخلاف فقدان الوزن وتضخم الثدي لدى الرجال وآلام البطن ويمكن أيضا أن يحدث نزيف للمريء. ويتأثر جسم المُصاب حتى يحدث له الإصابة بالسرطان 


نقلا  عن اهل مصر 


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.