البحث

نجيب ساويرس يخرج عن صمته ويكشف سر عدم التقاطه صورة سيلفي مع جينيفر لوبيز

منذ 2 شهر
August 13, 2019, 3:25 am
نجيب ساويرس يخرج عن صمته ويكشف سر عدم التقاطه صورة سيلفي مع جينيفر لوبيز

نجيب ساويرس يخرج عن صمته ويكشف  سر عدم التقاطه صورة "سيلفي" مع جينيفر لوبيز

توقع العديد من متابعي حساب رجل الأعمال المصري، نجيب ساويرس، على "تويتر"، أن يشارك صورة له مع النجمة العالمية، جينيفر لوبيز، بعد انتهاء حفلها الغنائي الأول في مصر، إلا أن هذا لم يحدث.
وردا على تساؤل أحد متابعيه عبر موقع التغريدات الشهير، حول السر وراء عدم نشره صورة "سيلفي" تجمعه بالمطربة الأمريكية الشهيرة، أجاب بأنه عرض عليها التقاط صورة ولكنها كانت رافضة في البداية، ما جعله يغضب منها وينصرف.
ويشار إلى أن حفل جينيفر لوبيز الأول في مصر، تنظيم شركة "أوراسكوم" للتنمية والتطوير، التي يرأس مجلس إدارتها، رجل الأعمال، سميح ساويرس، شقيق نجيب ساويرس.
وكان نجيب ساويرس، حاضرا حفل جينيفر لوبيز، الذي أقيم مساء الجمعة، في مدينة العلمين الجديدة، بالساحل الشمالي، إلى جانب عدد من مشاهير الفن والإعلام، من أبرزهم أحمد حلمي ومنى زكي وبوسي شلبي.
وكانت شركة "أوراسكوم" للتنمية والتطوير، تلقت خطابا من "الحملة الشعبية لمقاطعة إسرائيل"، طالبتها فيه بإلغاء حفل "لوبيز" فى مصر، وذلك في بيان بعنوان "لا أهلا ولا سهلا بمن يرفهون على المستعمرين، لا أهلا ولا سهلا بمن يرقصون على أنقاض أوطاننا".

ودعت الحملة في خطابها لإلغاء حفل جينيفر لوبيز، "تضامنا مع الشعب الفلسطيني ضد جرائم العدو الصهيوني".وجاءت حالة الغضب المصري على خلفية زيارة الممثلة والمطربة الأمريكية إلى القدس، ووصفها لإسرائيل بـ"الوطن الأم"، وقولها بأنها في حالة "حب" معها.
ويشار إلى أن المطربة الأمريكية، جينيفر لوبيز، شاركت متابعيها، لحظات خاصة من زيارتها للقدس، على خلفية إحيائها لحفل غنائي في تل أبيب، الخميس الماضي.
ونشرت لوبيز صورا لها على البحر ترتدي المايوه، بعد يوم من حفلها الغنائي في تل أبيب ضمن جولتها الغنائي "It's My Party"، وشاركت صورا لها مع خطيبها، لاعب البيسبول الأمريكي، أليكس رودريغز، وهما على جمل، وفي الخلفية تظهر قبة الصخرة.
وكانت جينيفر لوبيز أحيت حفلا ضخما في تل أبيب الخميس الماضي، ضمن جولتها الغنائي "It's My Party" (إنها حفلتي)، بمناسبة عيد ميلادها الـ50، وحضره أكثر من 57 ألف شخص من معجبيها ومحبي أغانيها.
وأثارت جينيفر لوبيز غضبا بين عدد من الفلسطينيين، بسبب زيارتها السبت الماضي إلى حائط البراق في القدس، وتأديتها طقوسا تلمودية أمامه، وكان برفقتها خطيبها وابنتها البالغة العمر 11 عاما، وكذلك بتصريحها "أحب تل أبيب"، خلال حفلها في إسرائيل.

نقلا عن سبوتنيك

 

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.