البحث

برلماني يزف بشرى سارة بشأن المحذوفين من بطاقات التموين

منذ 2 شهر
August 17, 2019, 8:55 pm
برلماني يزف بشرى سارة بشأن المحذوفين من بطاقات التموين

برلماني يزف بشرى سارة بشأن المحذوفين من بطاقات التموين



قال النائب عمرو الجوهري، عضو لجنة الشئون الاقتصادية، بمجلس النواب، إن المراحل الثلاث التي سبق ووضعتها وزارة التموين لتصفية البطاقات التموينية من غير مستحقي الدعم، كافية ويمكن للحكومة ألا تقوم بإدراج حالات أخرى. وأضاف "الجوهري"، أن أي إجراءات أخرى تأخذها الحكومة لتنقية بطاقات الدعم التموينية، من المرجح أن تكون مجرد الانتهاء من تجميع شبكة البيانات الخاصة بمستحقي الدعم، مشيرًا إلى أن وزارة التموين وضعت مجموعة من القواعد لاستبعاد غير مستحقي الدعم، علمت بشكل كبير على حذف الملايين منهم، وهذا شئ جيد، ويجب أن تتوقف الحكومة هنا، حتى لا تظلم أحد ضمن مراحل أخرى قد لا تكون دقيقة. وأشار، عضو لجنة الشئون الاقتصادية، بالبرلمان، إلى أن اللجنة تحدثت مع الحكومة ووضعت حل لبعض المشاكل التي وردت بالمراحل الثلاث الأولى لتصفية البطاقات التموينية، ومنها مشكلة عدادات الكهرباء واشتراك منازل مكونة من أكثر من طابق في عداد واحد ما يجعلهم يدخلون ضمن المحذوفين من الدعم، لكن الحكومة أكدت أن أي تظلم بشأن الكهرباء سوف يقبل ويعود صاحبه للدعم التموني مرة أخرى. وتابع: كما أن الحكومة حلت مشكلة بند "حذف المواطن من الدعم لامتلاك سيارة موديل حديث"، بالتأكيد على أنه حال إثبات أن السيارة مصدر للرزق فسوف تتم إعادته مرة أخرى وحصوله على الدعم بالبطاقات التموينية. ووضعت وزارة التموين والتجارة الداخلية مجموعة من المعاييير التي تحكم حذف غير مستحقي الدعم من البطاقات التموينية، وهي 1- أصحاب شركات رأسمالها 10 ملايين فأكثر 2- الأسرة لديها أكثر من 3 سيارات 3- استهلاك كهرباء أكثر من 1000 كيلو وات فأعلى في الشهر 4- الأسرة لديها قيمة مضافة أكثر من 200 ألف جنيه 5-امتلاك حيازات زراعية تصل لـ 15 فدانا 6-أصحاب الوظائف الإدارية العليا 7-استهلاك فاتورة المحمول تزيد على 800 جنيه/شهر 8-متوسط مصاريف المدارس 50 ألف جنيه لأكثر من طفل 9-سداد ضرائب تصل إلى 100 ألف جنيه 10- امتلاك سيارة فارهة 11- الأسرة لديها مرتب حكومي أكثر من 15 ألف جنيه 12 اسرة لديها جمارك واردات أكثر من 100 ألف جنيه

   

هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.