البحث

توجيه عاجل من الرئيس السيسى لوزير التربيه والتعليم

منذ 2 شهر
August 20, 2019, 6:25 pm
توجيه عاجل من الرئيس السيسى لوزير التربيه والتعليم

توجيه عاجل من الرئيس السيسى لوزير التربيه والتعليم

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول آخر تطورات المشروع القومي لتطوير التعليم في مصر، وكذلك استعدادات العام الدراسي الجديد.

وقد أكد الرئيس أهمية عملية صياغة ثقافة التغيير والتطوير في التعليم من خلال منظومة التعليم الجديدة، وذلك في إطار النهج الاستراتيجي للدولة لبناء الإنسان المصري من كافة الجوانب، موجهاً في هذا الصدد بالإسراع في تطبيق نظام التعليم الجديد، الذي بدأ تفعيله في مرحلة رياض الأطفال منذ سبتمبر 2018، وصولاً لتحقيق أهدافه وتعميم الاستفادة منه على أكبر عدد من الطلاب على مستوى الجمهورية.

كما وجه الرئيس بالاستمرار في نظام التقييم الجديد في مرحلة الثانوية العامة، والاستفادة من البنية التحتية لمنظومة الاختبارات الإليكترونية والتوسع فيها، وذلك بالتوازي مع تطوير بنك المعرفة والارتقاء بمحتواه لخدمة جميع مراحل التعليم في مصر، فضلاً عن دراسة تطوير منظومة المعلمين في مصر.

وأوضح المتحدث الرسمي أن وزير التربية والتعليم عرض خلال الاجتماع آخر الاستعدادات وخطة أنشطة العام الدراسي الجديد 2019-2020، وما تتضمنه من مبادرات وإجراءات سيتم تنفيذها تباعاً في إطار مشروع تطوير منظومة التعليم، بالإضافة إلى تصور الوزارة لإنهاء كثافة الفصول المدرسية.

كما استعرض الوزير الخطوات التنفيذية الرئيسية لتطبيق النظام المصري الجديد للتعليم بدءاً من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني الابتدائي، بالإضافة إلى عرض نتائج تجربة نظام التقييم الجديد في مرحلة الثانوية العامة خلال العام الدراسي الماضي، مؤكداً أن ما تقوم به مصر حالياً في مجال تطوير التعليم يسير بخطى ثابتة ويحظى بإشادة من المؤسسات الدولية المتخصصة في هذا المجال.

وعرض أيضاً الدكتور طارق شوقي في ذات السياق الموقف التنفيذي للبنية التحتية التكنولوجية لمنظومة التعليم الجديدة، فضلاً عن موقف بنك المعرفة المصري وكيفية التوسع في دوره واستخداماته كمنصة قومية للعلم والمعرفة والبحث العلمي.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.