البحث

مضاعفات خطيرة لعدم علاج الزائدة الدودية على الفور واسباب التهابها

منذ 1 شهر
August 21, 2019, 2:06 am
مضاعفات خطيرة لعدم علاج الزائدة الدودية على الفور واسباب التهابها

مضاعفات خطيرة لعدم علاج الزائدة الدودية على الفور واسباب التهابها



يعتبر التهاب الزائدة  البسيط احد المشاكل التي ربما يستخف بها البعض، فهي صغيرة للغاية وتشبه عقلة الإصبع، وتقع بارزة عند نهاية القولون في المنطقة السفلية اليمنى من البطن، وبالرغم من عدم تحديد وظيفة معينة معروفة للزائدة الدودية، إلا أنها لها دور كبير يمكن أن تؤثر به على صحة الجسم.

وتسبب الزائدة الدودية ألمًا في المنطقة السفلية اليمنى من البطن، ومع ذلك، يبدأ الألم، لدى معظم الأشخاص، في منطقة السُّرة ثم ينتقل إلى مناطق أخرى، ومن المعتاد أن يزداد ألم التهاب الزائدة الدودية ليصبح التهابًا حادًا في نهاية الأمر نتيجة تفاقم الالتهاب.

أسباب الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية:

ومن المرجح أن يكون سبب التهاب الزائدة الدودية انسدادًا في بطانة الزائدة الدودية يؤدي إلى العدوى، حيث تتكاثر البكتيريا بسرعة، مما يؤدي إلى التهاب الزائدة الدودية وتورمها وامتلائها بالصديد، إذا لم تتم معالجته على الفور، يمكن أن تنفجر الزائدة الدودية، وتؤدي الى وفاة الشخص المصاب على الفور.

مضاعفات التهاب الزائدة الدودية:
قد يؤدي التهاب الزائدة إلى حدوث مضاعفات خطيرة، ويمكن ان تودي بحياة الشخص المصاب إلى الوفاة إن لم يتم علاجها على الفور، مثل:

١- تمزق الزائدة الدودية:
يؤدي التمزق إلى انتشار العدوى في البطن (التهاب الصفاق)، وقد تحتاج الحالة المذكورة، التي قد تمثل تهديدًا للحياة، إلى جراحة فورية لاستئصال الزائدة وتنظيف تجويف البطن.

٢- كيس صديدي في البطن:
في حالة انفجار الزائدة، ربما يظهر كيس يحمل العدوى ويشبه (خُراج)، وفي معظم الحالات، يقوم أحد الجراحين بتفريغ الخُراج من خلال إدخال أنبوب عبر جدار البطن إلى الخُراج. يتم ترك الأنبوب في موضعه لمدة أسبوعين، ويتم إعطاء المضادات الحيوية للقضاء على العدوى.

وبمجرد القضاء على العدوى، ستخضع لجراحة لاستئصال الزائدة. في بعض الحالات، يتم تفريغ الخُراج، واستئصال الزائدة على الفور.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.