البحث

تحــــذير هــــام .. منتقبة تستغل صور الأطفال والبنات على الفيسبوك

منذ 3 اسابيع
August 22, 2019, 11:25 pm
تحــــذير هــــام .. منتقبة تستغل صور الأطفال والبنات على الفيسبوك

تحــــذير هــــام   منتقبة تستغل صور الأطفال والبنات على الفيسبوك



تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي«فيسبوك» صورة لطفلين أقل من 10 سنوات، حيث كتبت صاحبة المنشور بأن ابنتاها اختفيتا منذ يوم الأربعاء 5 يونيو 2019، وأضافت رقمها "أبوس جزمة كل واحد فيكو ساعدوني! هموت على بناتي رهف وسارة"، وقد تلقت الآلاف من المشاركات على المنشور والدعوات من جموع المصريين لكن المفاجأة كانت صادمة.

يحمل الأكونت اسم «د. هدى ناصر» تديره امرأة منتقبة، وبعد بحث مفصل من موقع «صدى البلد» في أمر المنشور والطفلتين، وجدنا بأن الأكونت الذي تم تغيير اسمه إلى «M.A Mohammed» ولقب (نور الإسلام)، تستخدمه تلك المرأة لنشر صور لشابات وأطفال، تذيل كل صورة منهم بنفس طريقة الكتابة فمرة "يا جماعة دي بنت أختي ضايعة اعملوا شير" ومرة أخرى "أختي ضايعة".

تستخدم المدعوة هدى ناصر في كل مرة صورة مختلفة لكن مع نفس طريقة الكتابة، بينما تحمل البنات والأطفال نفس الإسم "رهف وسارة"، وكأن كل بنات العائلة اسمهن رهف وسارة "ومتعودين يضيعوا"، وهذا نموذج للكلمات التي تستخدمها على كل الصور "بنت أختي اللي في الصورة ضايعة بقالها 4 أيام أي حد هيدلني على معلومة عنها له 10 آلاف جنيه وأي حد هيلاقيها له نص مليون جنيه وأي حد هيعمل شير ويشارك الصور له *كارت شحن* ساعدوني أوصل لبنت أختي وأنا عنيا لكم بالله عليكم اللي يشوفها يتصل على رقم **** " وتضيف الرقم"

وفي معظم الأحيان تنشر صور لطفلتين أو شابتين ودائمًا ما يكون اسمهما "رهف وسارة" ويبدو أن كلهن يتغيبن في نفس التاريخ 5 يونيو 2019!، فما السر؟

شبكة دعارة
بعدما أثارت الصور الجدل، ادعى البعض بأن الحساب مزيف وأن تلك ما هي إلا "شبكة دعارة" وبنشرك للصور يستفيدون هم من الدعاية وجذب الزبائن، حيث اعتادت المرأة المنتقبة نشر بوستات تحمل إيحاءات وعبارات جنسية مثل "نفسك تبقى صديقي المقرب؟ سيبلي رقمك وانا هكلمك".

تم اكتشاف حسابات أخرى لنفس الشخصية، وقد علق عدد كبير من رواد فيسبوك بأن الحساب تم إنشاؤه بهدف "لم التفاعل"، ليبيع الشخص المحتال الأكونت بعد ذلك بـ100ج للواحد، بينما شكك البعض الآخر في أن يكون الحساب لرجل يدعي بأنه امرأة لإثارة الجدل وزيادة "الفولورز".
لا أحد يعلم إذا كانت هذه المرأة تستغل الأطفال في الشوارع أو تجمع صورهم وصور الشابات من على الإنترنت لتستغلها في تلك الدعايا الخبيثة، فننصح بتوخي الحذر عند نشر صور شخصية على صفحات مواقع التواصل، وخاصة صور أطفالنا التي أصبحت تستغل بشكل خبيث هذه الأيام، ونرجوا من السلطات المصرية البحث في شأن تلك الحسابات.
  

هذا الخبر منقول من : صدى البلد


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.