البحث

دكتوراة في النصب ... اخوانى مصرى خدع وتحايل على الرئيس التركى اردوغان .. اعرف الحكايه

منذ 1 شهر
September 6, 2019, 7:09 pm
دكتوراة في النصب ... اخوانى مصرى خدع وتحايل على الرئيس التركى اردوغان .. اعرف الحكايه

دكتوراة في النصب . اخوانى مصرى خدع وتحايل على الرئيس التركى اردوغان اعرف الحكايه 

بدأت تسريبات وقائع النصب والفساد الذي تمارسه عناصر الإخوان الهاربة إلى تركيا، تخرج من الخفاء إلى العلن في ظل الخلافات التي ضربت أوساط هذه العناصر الإرهابية خلال الصراع على الفوز بالمال الحرام الذي يغدق عليهم من دول إقليمية؛ لمعاونتهم في تنفيذ مخططاتهم الرامية لضرب استقرار الدولة المصرية.

آخر فصول هذه الممارسات، ما كشفته بعض عناصر الإخوان الهاربة، حول تورط أحمد الشناف مدير قناة "مكملين" أحد أذرع الجماعة الإعلامية، في واقعة تزوير ونصب على نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.


وقالت مصادر مطلعة على تفاصيل الواقعة لـ"فيتو": إن أحمد الشناف قام بتزوير شهادة جامعية تزعم حصوله على بكالوريس العلوم من جامعة الزقازيق، وقام بعدها بالحصول على شهادة دكتوراة مزيفة من أحد المواقع الإلكترونية، التي تمنح درجات علمية مقابل الحصول على قيمة دولارية.

وأضافت المصادر، أن أحمد الشناف استطاع الحصول على الجنسية التركية بهذه الشهادات المزيفة، بالرغم من اشتراط السلطات التركية توقيع الحاصل على الجنسية على وثيقة تفيد أنه مسئول قانونا، إذا ثبت تبين أن أيًّا من مستندات ملفه غير صحيحة.
واستطردت المصادر، أن مدير قناة مكملين، أحمد الشناف، تعمّد في بداية الأمر ترويج الأكاذيب حول مؤهله العلمي الذي قام بتزويره من خلال برنامج "الفوتو شوب" داخل القناة بمعاونة أحد العاملين، بسبب تعامل حمزة زوبع معه بطريقة يشوبها الكبر، نظرا لحصول زوبع على دكتوراة مقارنة بتدني المستوى التعليمي لمدير القناة.


السبب الثاني في إقدامه على تزوير مؤهله العلمي، هو أسامة جاويش، الإعلامي الإخواني الذي طالما عامل الشناف بكبر شديد أيضا؛ بسبب خلافات بينهما عندما كان جاويش يعمل معه بقناة مكملين، فجاويش كما هو معروف طبيب أسنان، وكان يعامل الشناف بكبر واحتقار، لدرجة أنه حاول الاعتداء عليه بالضرب في إحدى المرات.

وأضافت المصادر، أن أصدقاء الشناف الذين يعرفون عنه هذا الأمر يعاملونه بشكل لا يخلو من الابتزاز دائما مثل "حسام الشوربجي"، مذيع قناة مكملين الحاصل بدوره على دبلوم تجارة.

وكان اللافت وما أثار علامات الاستفهام وسط عناصر الإرهابية الموجودين في إسطنبول، هو كيفية استطاعة "الشناف" الحصول على الجنسية التركية بأوراق مزورة، زور فيها المؤهل الذي حصل عليه، إذ إن السلطات التركية تشترط على طالب الحصول على الجنسية أن يوقع على وثيقة تفيد أنه مسئول قانونا إذا ثبت أن أيًّا من مستندات ملفه غير صحيح.


وأوضحت المصادر، أن تزوير المؤهلات العلمية بات أمرا منتشرا في إسطنبول بين قيادات الإخوان والرموز المحسوبة عليهم هناك، فـأيمن نور يزعم مرة أنه حاصل على دكتوراة في القانون، ومرة أخرى يزعم أنه حاصل على دكتوراة في العلوم السياسية، لدرجة أن جواز السفر الذي دخل به تركيا، مدون فيه أنه حاصل على دكتوراة في العلوم السياسية، وهو أمر غير حقيقي، حيث نفى هو شخصيا حصوله على الدكتوراة في أي مجال، واعترف أمام القضاء المصري أن "دكتور" التي تسبق اسمه مجرد لقب وليست درجة علمية، وذلك خلال إحدى جلسات قضية رفعها ضده البرلماني السابق، رجب هلال حميدة.

كما أن فيروز حليم "فايزة عبد الحليم" المذيعة بقناتي الشرق والحوار، حاصلة على الإعدادية بينما تقول في إسطنبول: إنها حاصلة على ماجستير في الإعلام، بحسب المصادر.


 

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.