البحث

على الهواء .. أبو هاشم يقدم إعتذارا للسيسي و يكشف مخطط الجزيرة لتجنيد الإخوان

منذ 1 شهر
September 10, 2019, 8:24 am
على الهواء .. أبو هاشم يقدم إعتذارا للسيسي و يكشف مخطط الجزيرة لتجنيد الإخوان



على الهواء أبو هاشم يقدم إعتذارا للسيسي و يكشف مخطط الجزيرة لتجنيد الإخوان

قدم المستشار عماد أبو هاشم، القيادي الإخواني المنشق العائد من تركيا؛ اعتذارا إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، موضحا أنه أساء عندما انضم إلى ما يسمى بـ قضاة من أجل مصر وهروبه إلى تركيا عقب ثورة 30 يونيو.

وأوضح أبوهاشم خلال برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على فضائية «صدى البلد»، والذي يقدمه الإعلامي «أحمد موسى»، ان الرئيس عبد الفتاح السيسي يتعرض للاستهداف من الجماعة الإرهابية، ومعه الجيش والشرطة والقضاء، موضحا أنه كان من أكثر الشخصيات التي تهاجم الرئيس السيسي ولكنه أصبح من أكثر الداعمين له بعد أن عرف حقيقة الأمر.

وقال أبو هاشم: «اعتذر للرئيس السيسي مرة أخرى لأني كنت أردد ضده شائعات كاذبة».

وأشار عماد، إلى أن الجماعة الأرهابية تحاول دائما الإساءة إلى الجيش المصري وتشيطن القضاء وكل مؤسسات الدولة المصرية، منوها أنهم يمولون حملات دعائية لعدم إظهار إنجازات الدولة المصرية.


وأكد المستشار عماد أبو هاشم، أنه لم يكن يتوقع أن يعود إلي مصر مرة أخرى ويخرج في برنامج تلفزيوني ويدافع عن الرئيس والدولة، موجها كلامه إلى الرئيس السيسي «إن الله يدافع عن الذين آمنوا».

وأوضح المستشار عماد أبو هاشم أن الجماعة الإرهابية تحاول السيطرة على المصريين من خلال الدين وتوظيفه في أمور تفيدهم، ليعودوا مرة أخرى للسيطرة على مفاصل الدولة.

وسرد المستشار عماد أبو هاشم؛ تفاصيل هروبه من مصر إلى تركيا بمساعدة قيادات الجماعة الإرهابية، مرددا: «الإخوان حالوا شيطنة مؤسسات الدولة بما فيها القضاء بعد 30 يونيو، وصدرت لي صورة خاطئة أن النظام سينكل بي إذا لم أهرب».

وأضاف، «بعدما تسللنا إلى السودان، فوجئت بالقيادي الإخواني عبد الله وهدان متوجها معي إلى تركيا، ثم تقابلت مع سمسار يدعى الحاج متين في إسطنبول، مختص بتوفير سكن قيادات الجماعة».

ووجه عماد حديثه لأحمد موسى قائلا: «مكنتش أتخيل إني هرجع مصر، بعد ما أخطأت وهربت، ومكنتش بقدر أسمع الإعلامي أحمد موسى ، ولو حد قالي إني هقعد معاه، كنت هقوله بتحلم».

ورد عليه الإعلامي أحمد موسى على حديث القيادي الإخواني قائلًا: «كل الإخوان كده».

وفضخ المستشار عماد أبو هاشم، القيادي الإخواني المنشق العائد من تركيا، الإخواني الإرهابي الهارب وليد شرابي الذي كان يمنح أصدقاءه أموالا طائلة لمهاجمة خصومه من الجماعة، وكان يعامل الإرهابي أحمد حسن الشرقاوي معاملة سيئة للغاية لدرجة التنكيل به.

وأكد المستشار عماد أبو هاشم أن الدعم الأكبر كان يأتي إلى الجماعة الإرهابية من دويلة قطر، وكانت الأموال توزع على ما يسمى بالمجلس الثوري لجماعة الإخوان الإرهابية.

وأشار المستشار عماد أبو هاشم إلى أن أحد القيادات الإرهابية الهاربة يدعي أحمد حسن الشرقاوي له علاقة بالمخابرات الإيرانية، وأن المرشد الإيراني أبلغه بإعداد لقاء مع المعارضين المصريين الهاربين.

وأضاف المستشار عماد أبو هاشم؛ إن الإرهابي عمرو عبد الهادي، مجند من وليد شرابي لضرب خصومة من الجماعة الإرهابية، موضحا أن عمرو عبد الهادي عضو بالمجلس الثوري للجماعة الإرهابية الممول من قطر.

وأكد عماد أن الإرهابي الإخواني عمرو دراج كان يد دويلة قطر في تركيا وكان هو المتحكم في المجلس الثوري الإخواني، له القرار الأول والأخير في كل تصرفات الجماعة بتركيا.

قال المستشار عماد أبو هاشم؛ أن كل من ينتمي إلى جماعة الإخوان الإرهابية يصبح عبدا للمرشد ولا ينفذ إلى أوامر الجماعة الإرهابية والمرشد.

وأكد عماد خلال برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على فضائية «صدى البلد»، والذي يقدمه الإعلامي «أحمد موسى»، أن أحد الإرهابيين الذي تعرف عليه هناك يدعى أيمن الورداني كان مستشارا ورئيس محكمة في مصر، يعمل هناك وكأنه سيدة منزل للإرهابي خيري عمر.

وأشار عماد، إلى أن الجماعة الإرهابية في تركيا في حالة من الانشقاق لدرجة أن خيري عمر الإرهابي يهاجم الإخوان الآن على صفحته عبر فيسبوك؛ منوها أن قيادات الإخوان الإرهابية يشغلون شبابهم بنظام السخرة المحرم دوليا.

وأكد عماد أن شباب الجماعة الذين يعملون هناك في الفضائيات يشتغلون بلقمة العيش ويتسولون.

وأوضح القيادي الإخواني المنشق العائد من تركيا؛ إن الجماعة الإرهابية في تركيا في حالة من الانشقاق والتخوين، وقاموا بالتحقيق مع الإرهابي هيثم أبو خليل بادعاء أنه على علاقة بالأمن المصري ورجل أعمال مصري.

وأكد عماد، أن أحد القيادات الإرهابية يدعى ماجد عبد الله وله نفوذ بقناة الشرق طلب منى التحقيق مع هيثم أبو خليل بتهمة الجاسوسية، والتعاون مع الأمن المصري، لكنهم كانوا يريدون التخلص منه بطلب من المذيع الهارب حمزة زوبع.

وأشار عماد، أن جماعة الإخوان لا تطبق الحد الأدنى للأجور أو التأمين على العاملين بقنواتهم؛ لافتا ان وزراء المعزول محمد مرسي من عمرو دارج ووليد شرابي وجمال حشمت ينفق عليهم أموال من الجماعة ببزج بينما يترك صغار الشباب الهاربين لمصير مجهول والتسول بشوارع تركيا.

ولفتت عماد، إن التجديد في جماعة الإخوان الإرهابية يصل إلى حد العبودية، موضحا أن أحد القيادات قال له: « أن حلفت يمين الولاء سوف تصبح مثل الكرسي ويقضى على كرامتك».

وأكد عماد، أن أحد القيادات الإرهابية في تركيا يدعى أيمن الورداني مستشار ورئيس محكمة هارب، وكان يعامل معاملة الخدم يطبخ ويقوم بأعمال المنزل، منوها بأن الوراني كان مسؤول تجنيد العناصر الجديدة.

وأشار عماد أبو هاشم، الى أن الإرهابي الهارب وزير الإعلام في عهد مرسى صلاح عبد المقصود يسكن في أفخم أحياء تركيا ويعيش في حالة من البزخ.

قال المستشار عماد أبو هاشم، القيادي الإخواني المنشق العائد من تركيا، إن الرئيس السيسي والقوات المسلحة أنقذوا مصر من الانهيار علي يد جماعة الإخوان، مرددا: «أدركت قيمة الرئيس السيسي لأنه أنقذ الإسلام والإنسانية من جماعة الإخوان الإرهابية».

وأوضح: «جماعة الإخوان تعادي الإنسانية، وتكره كل الناس».

وأكد: «أنا أكتر واحد ممكن يتكلم عن الناس اللي أنقذوا مصر، والرئيس السيسي علي رأس الناس اللي أنقذوا مصر».
 

هذا الخبر منقول من : صدى البلد

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.