البحث

تفاصيل جديدة فى قضية تخلص طبيب من رضيع أنجبه سفاحا من عاملة بعيادته

منذ 6 يوم
September 11, 2019, 4:52 pm
تفاصيل جديدة فى قضية تخلص طبيب من رضيع أنجبه سفاحا من عاملة بعيادته

تفاصيل جديدة فى قضية تخلص طبيب من رضيع أنجبه سفاحا من عاملة بعيادته


شهدت واقعة طبيب أنف وأذن وحنجرة شهير بطنطا بمحافظة الغربية، تفاصيل مثيرة، بعد قيامه بالتخلص من طفل رضيع حديث الولادة أنجبه من عاملة لديه بعيادته بإلقائه فى القمامة، بعد أن دخل معها فى علاقة غير شرعية، وعاشرها معاشرة الأزواج.
وأمر المحامى العام لنيابات غرب طنطا الكلية بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد قرار النيابة إخلاء سبيله هو وعشيقته على ذمة القضية، وإيداع الطفل فى حضانة بمستشفى المنشاوى العام.
وكشفت التحريات التى أجراها الرائد أحمد الحجار رئيس مباحث قسم ثان طنطا بإشراف اللواء السعيد شكرى مدير المباحث الجنائية، عن اتفاق المتهمة مع عشيقها "الطبيب" على التخلص من الطفل بعد ولادته لإخفاء الفضيحة، كما كشفت التحريات أن المتهمة، كان على علم بتخطيط المتهم الأول على التخلص من الطفل عقب الولادة، وإدعاء أنه سيقوم بتطعيمه لكى يسمح له العاملين بالمستشفى الخروج به، وعند خروجه يتخلص منه لحين تحسن حالتها وخروجها من المستشفى، وبذلك يكونوا قد تخلصا من الفضيحة التى ستلاحقهما.
كما أكدت التحريات، أن المتهمة حاولت إجهاض الطفل 4 مرات ولكنها فشلت فى ذلك، وهو ما دفع عشيقها للتخطيط والتخلص منه عقب الولادة مباشرة، فقام بإلقاء الطفل فى القمامة أمام مسجد الدماطى بقسم ثان طنطا.
كان المتهم قد دخل فى علاقة أثمه مع عشيقته التى تعمل لديه بعيادته الخاصة بقرية شبرا النملة وعاشرها معاشرة الأزواج وحملت منه سفاحا، وحاولا أكثر من مرة التخلص منه حتى لا يفتضح أمرهما، ويوم الولادة اصطحبها عشيقها لمستشفى تخصصى بمدينة طنطا، يعمل بها، وبعد أن تم الانتهاء من الولادة، قام العاملون بالمستشفى بتعليق "أسورة"، للطفل فى يده، تحمل اسم الأم واسم المستشفى، كإجراء طبيعى لتتعرف أسرته عليه، وسول الشيطان للطبيب حيلة للتخلص من الطفل، فطلب من المستشفى تسليمه الطفل ليذهب به لتطعيمه، وما أن استلم الطفل حتى خرج مسرعا من المستشفى، وأحضر كيس ووضع الطفل فيه، وألقاه وسط القمامة وفر هاربا، وأثناء مرور أحد رواد المسجد سمع بكاء الطفل، فقام بإبلاغ شرطة النجدة وتم ضبط المتهم والتحفظ على الأم والتحقيق معهما.
وانتقل العقيد عادل الدخميسى نائب مأمور القسم، والرائد أحمد الحجار رئيس مباحث قسم ثان طنطا، للمستشفى وتبين من خلال الفحص تحت إشراف اللواء السعيد شكرى مدير المباحث الجنائية،  أن والدة الطفل تدعى "علا.م.ع" 39سنة، وتعمل لدى طبيب أنف وأذن وحنجرة ويدعى" سامى.م.غ"65  سنة وله عيادة بقرية شبرا النملة مركز طنطا.
وقالت الأم فى اعترافاتها، إنها تعمل لدى عشيقها طبيب الآنف والأذن والحنجرة فى عيادته، وبمرور الوقت وقعت فى شباكه، وأوهمها باسم الحب، حتى سلمت نفسها له، وأقام معها علاقة اثمة واكتشفت بأنها حامل فى طفل سفاح منه وإنها كانت على علم بنيته للتخلص من الطفل عقب الولادة، وحاولت إنكار علمها بالتخلص من الطفل بأن ادعت بأنها كانت تحت تأثير البنج وبتضييق الخناق عليها اعترفت بعلمها بارتكاب عشيقها للواقعة، وأنه اتفق معها على ذلك للتخلص منه وإخراجها ليلا من المستشفى، وعندما توجه المتهم اليها ليلا لإخراجها تم ضبطها واعترف الطبيب تفصيليا بارتكابه للواقعة حتى لا يفتضح أمره، وإقامته علاقة غير شرعية أثمة مع المتهمة وإنجابها للطفل منه، تحررالمحضر 7067إدارى قسم ثان طنطا، وإحالتهما للنيابة العامة للتحقيق، وأمرت النيابة بإخلاء سبيلهما بضمان محل إقامتهما وإيداع الطفل بحضانة بمستشفى المنشاوى بطنطا، وطلب كل من أمام المسجد الذى عثر على الطفل فى القمامة،  والطبيبة التى أجرت عملية الولادة القيصرية لجلسة تحقيق للاستماع لأقوالهما.
وبعرض الأوراق على المحامى العام لنيابات غرب طنطا أمر بحبس المتهم 4 أيام على ذمة القضية.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.