البحث

ضابط أمن وطني يكشف كواليس هامة في محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية

منذ 8 شهر
September 15, 2019, 2:56 pm
ضابط أمن وطني يكشف كواليس هامة في محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية

ضابط أمن وطني يكشف كواليس هامة في محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية


استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في مجمع محاكم طرة، إلى ضابط الأمن الوطنى مجرى التحريات في قضية محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية، والمتهم فيها 11 متهما بينهم بعض قيادات الإخوان الهاربة في تركيا.

وتعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، وسكرتارية حمدي الشناوي.

وقال الشاهد إنه كان مسئولا عن إجراء التحريات في القضية، وكشفت تحرياته عن دور المتهمين في القضية، حيث قام المتهم معتز مصطفى، أحد أعضاء حركة حسم الإرهابية، بدور أحد أعضاء مجموعة التنفيذ المنبثقة عن حركة حسم الإرهابية، والمتهم مصطفى طنطاوى، الهارب، المسئول عن مجموعة التصنيع للمواد المتفجرة والتي تستخدم في تنفيذ العمليات الإرهابية، والمتهم المضبوط باسم جاد، عضو بمجموعة الدعم اللوجستى، والتي تضطلع بتوفير جميع أوجه الدعم المادية لأعضاء حركة حسم الإرهابية والمتمثلة في السيارات والأموال والوحدات والسكنية التي تستخدم في إيواء عناصر حسم الإرهابية.

وأضاف الشاهد أن الإخوانى الهارب مصعب عبد الرحيم كان مسئولا عن مجموعة الرصد المتمثلة في رصد عدد من ضباط الشرطة والقوات المسلحة والقضاء والمنشآت الهامة والحيوية، وإعداد تقارير بها تمهيدا لقيام أعضاء حركة حسم الإرهابية بتنفيذ عملية عدائية.

وأوضح أن القياديين الإخوانيين يحيى موسى وعلاء السماحى وأيمن عبد الغنى كان دورهما تأسيس حركة حسم الإرهابية وحركة لواء الثورة الإرهابية بعد سقوط جماعة الإخوان الإرهابية في عام 2013، وكانا يسعيا لإعادة تأهيل جماعة الإخوان من خلال حركة حسم الإرهابية للضغط على النظام الحالي.

وأكد أن القيادى الإخوانى أحمد عبد المجيد تولى مسئولية مجموعة التنفيذ بحركة حسم الإرهابية والمسئولة عن تنفيذ واقعة استهداف اللواء مدير أمن الإسكندرية.

وأشار إلى أن قيادات الإخوان الهاربة خارج البلاد شكلت لجان حراك مسلحة مدربة تدريبا شبه عسكرى تضم عناصر من تنظيم الإخوان الإرهابى والمسماة "حركة حسم الإرهابية"، والتي تعتبر إحدى الأذرع المسلحة لجماعة الإخوان الإرهابية، والتي شرعت في تنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية تزامنا مع الانتخابات الرئاسية عام 2013، ومن بين تلك العمليات واقعة استهداف اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، خلال شهر مارس 2013.

وشرح الشاهد للمحكمة واقعة محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية، حيث قال إن الإخوانى الهارب مصعب عبد الرحيم رصد تحركات اللواء مدير أمن الإسكندرية، وعقب ذلك قامت مجموعة التنفيذ التى يتولى مسئوليتها الإخواني الهارب أحمد عبد المجيد وبمساعدة الإخوانى المحبوس معتز مصطفى، برصد تحركات مدير أمن الإسكندرية الأسبق، وكانت عمليات الرصد من خلال تحديد خط سيره من محل عمله إلى محل سكنه من خلال زرع نقاط للمراقبة بمساعدة أعضاء مجموعة التنفيذ.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.