البحث

آخر كلمات الطالب المصري ابانوب القبطي الغريق بأوكرانيا ..معايا ربنا أحسن من أي حد ..حلم يتحول لكابوس

منذ 3 اسابيع
September 16, 2019, 3:13 pm
آخر كلمات الطالب المصري ابانوب القبطي الغريق بأوكرانيا ..معايا ربنا أحسن من أي حد ..حلم يتحول لكابوس

حدث

آخر كلمات الطالب المصري ابانوب القبطي الغريق بأوكرانيا معايا ربنا أحسن من أي حد حلم يتحول لكابوس

حلم يراود معظم الشباب المصري متمثل في الدراسة بالخارج وخاصة في الجامعات الأوكرانية، التى غالبًا ما اصبحت حلم  لأكثر خريجي الثانوية العامة في مصر. ولكن «أبانوب» الشاب المصري لم يعلم أنها قد تكون سببًا في مفارقته للدنيا والموت غرقًا في أوكرانيا.
أخر جمله دونها
«لا تهتموا كثيرا، ولا تعاتبوا أحدا، ولا تركضوا خلف أحد لتذكروه بوجودكم» آخر جملة دونها الطالب المصري أبانوب دميان حبيب، على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، قبل أن يخطفه الموت غريقًا خلال رحلة طلابية في أوكرانيا، محل دراسته.
وفاة الطالب المصري
وأعلنت الجالية المصرية في أوكرانيا وفاة الطالب المصري أبانوب دميان حبيب، الذي يدرس بالفرقة الثالثة بكلية الصيدلة بجامعة لفيف الطبية الوطنية باسم "دانيلا هاليتسكوهو" غربي أوكرانيا، حيث غرق خلال رحلة طلابية.
رئيس الجالية
وأجرى رئيس الجالية المصرية في أوكرانيا الدكتور وليد عطية، الاتصال عبر ممثلي الجالية الاتصال بأهله، مطالبا الشرطة الأوكرانية بفتح تحقيق في الحادث، وأعرب عن استعداد الجالية لتنسيق نقل الجثمان إلى مصر.
حساب التواصل الاجتماعى
الحكم والأقوال المأثورة طغت على الحساب الرسمي للطالب الغريق عبر فيسبوك، حيث كتب في إبريل من العام الماضي، "ربما الابتعاد قاتل، لكنه الأفضل من قرب بلا تقدير"، كما نشر جملة عبر من خلالها عن وضع الحياة الحالي قائلًا: "لذلك يصمت العاقل فى ذلك الزمان، لأنه زمان رديء".
تهنئة المسلمين
وفي مايو من العام الماضي، حرص الشاب القبطي على تهنئة أصدقائه من المسلمين بحلول شهر رمضان الكريم حيث كتب: "إلى جميع الأصدقاء والأحباء يهلّ الشّهر يا غالي وأنا أهنّيك بقدومه، عساك يا طيب الغالي بخير وصحة تصومه"، كما نشر فيديو كليب لأغنية "يعلم ربنا" تتر مسلسل "نسر الصعيد" الذي عرض في الموسم الرمضاني.
تهنئة عيد الفطر
ولم ينس أبانوب تهنئة أصدقائه أيضًا في عيد الفطر المبارك، "كل عام والأخوة والأحباء والأصدقاء بخير وعيد فطر سعيد عليكم إنشاء الله".
يبدو أن أبانوب تأثر بسفره خارج مصر ومحافظته الغردقة، فدائما ما أظهر معاناته من تقلبات وصدف الحياة التي لا يرسى بسببها على بر، فكتب: "ناس تجمعك بيهم الصدف، و ناس تعرفهم بحكم الظروف، وناس تبقى نفسك تقرب منهم بس الدنيا بتبعدك، وناس تبقى نفسك تبعد عنهم بس الدنيا بتقربك منهم ومحدش عارف هنروح على فين"، فيما أظهر "دميان" تواضعه حينما كتب: "متديش لنفسك قيمة، أكتر من التراب".
سعادته بالدراسة بأوكرانيا
وبداخل جامعة لفيف نشر الشاب المصري الراحل صورا عديدة له بينت سعادته بالدراسة في أوكرانيا.
كما شارك أصدقاءه لحظات نجاحه من خلال نشر نتيجته الدراسية، وعلق عليها: "الحمد لله".
معايا ربنا أحسن من أي حد
كما أعاد نشر صورة مكتوب عليها "أنا معايا ربنا أحسن من أي حد"، فيما كتب منشور ودع من خلاله أصدقاءه أثناء سفره، قائلًا: "باي باي".
وقبل وفاته بعام، شارك بـ"إيفنت" لمشاهدة مسرحية بعنوان "وادي الموت" التي عُرضت في الغردقة.
وأجرى رئيس الجالية المصرية في أوكرانيا الدكتور وليد عطية، الاتصال عبر ممثلي الجالية الاتصال بأهله، مطالبا الشرطة الأوكرانية بفتح تحقيق في الحادث، وأعرب عن استعداد الجالية لتنسيق نقل الجثمان إلى مصر.

هذا الخبر منقول من : الموجز

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.