البحث

ام اختارت ان تموت ليعيش أولادها.. تفاصيل قصة انسانية اشعلت السوشيال ميديا

منذ 1 شهر
September 19, 2019, 2:27 pm
ام اختارت ان تموت ليعيش أولادها.. تفاصيل قصة انسانية اشعلت السوشيال ميديا

حدث
ام اختارت ان تموت ليعيش أولادها تفاصيل قصة انسانية اشعلت السوشيال ميديا




تداول رواد السوشيال ميديا قصة إنسانية مأساوية، لأم تختار لطفلها الحياة وتختار لنفسها الموت، بعد أن أعطت حياتها بدون مقابل وهى في زهرة شبابها، حملت بعد عدة أعوام من زواجها، وكانت كلما تسمع صوت طفل صغير يهفو قلبها إلي جنينها التي تحتمله داخل أحشائها، صبرت وتصبرت وسهرت الليالي، فبعد انتظارها لوليدها لعدة سنوات.
لم تكن تصدق أنها سوف تصبح أم بعد أيام معدودة، فقد جاءها ماتنتظره منذ زواجها، ظلت تحسب الدقائق والساعات والأيام التي بعدها تحتضن صغيرها لأول مرة بين يديها ولكنها لم تكن تعلم أنها لا تعيش معه إلا دقائق وتتركه يتيما يتربي علي يد أم غيرها




ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي قصة "السيدة التي توفاها الله عزوجل بعد ولادتها بدقائق، أخبرها الطبيب أنها مصابة بمرض خطير مما يتطلب إنقاذ حياتها والتخلص من الجنين ولكنها رفضت ووهبت جنينها الحياة واختارت له العيش واختارت لنفسها الصعود إلي جوار ربها، إستغرقت العملية سبع ساعات فالطبيب يعلق نفسه بالأمال التي يمكن عن طريقها إنقاذ الأم مع الإبن ، وبالفعل تمت الولادة بنجاح" . 

 


وتابعت إحدى ناشرات المنشور "نظرت الأم في لهفة وجنون كل إم تريد أن تري وليدها وتعطيه ثديها وتحتضنه ولكن قدرة الله منعتها، قام الطبيب بتقريب الطفل منها، فتزحزحزت في لهفة وقامت بتقبيله قبلة طويلة بعدها أغمضت عينيها وذهبت الروح إلي بارئها، وإنهار فريق الأطباء من البكاء عليها".
 وتوالت التعليقات على القصة بالدعوات لها بالرحمة والمغفرة  والحزن الشديد على تلك الرواية، لتكون القصة التى أوجعت رواد السوشيال ميديا.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.