البحث

موزة تلتقي رئيس البنك الدولي بعد الكشف عن قضية الريان

منذ 1 شهر
September 20, 2019, 2:41 pm
موزة تلتقي رئيس البنك الدولي بعد الكشف عن قضية الريان

موزة تلتقي رئيس البنك الدولي بعد الكشف عن قضية  الريان



التقت رئيسة مؤسسة التعليم فوق الجميع، الشيخة موزة بنت ناصر، رئيس البنك الدولي، ديفيد مالباس، يوم الأربعاء الماضي، في مقر البنك الدولي بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

وقالت وسائل إعلام قطرية إن الطرفين ناقشا في الاجتماع اتفاقية الشراكة الموقّعة حديثًا بين "التعليم فوق الجميع" والبنك الدولي لتسجيل مليوني طفل غير ملتحق بالمدارس في 41 دولة بحلول عام 2025.

وأشارت إلى أن الاتفاقية تضمن ما يصل نحو 250 مليون دولار في التمويل وكذلك التركيز على مجموعة من الدول النامية التي تعمل على إتاحة وصول التعليم الابتدائي الجيد لجميع الأطفال في بلدانهم.

ولفتت إلى أن صندوق قطر للتنمية هو شريك استراتيجي لمؤسسة التعليم فوق الجميع، وهو مساهم رئيسي في هذه الجهود.

وهذا الأمر يعيد موضوع استمرار قطر في سياسة التمويل المشبوه، حيث كانت هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة قد أعلنت إجراء تحقيق شامل حول استغلال قطر لبنك الريان في بريطانيا، من أجل تمويل جماعات إرهابية حول العالم.

ووفقا لصحيفة التايمز البريطانية، ظهرت تفاصيل التحقيق بعد أسابيع من الإبلاغ عن قيام البنك بتقديم خدمات مالية للعديد من المنظمات المرتبطة بالجماعات الإرهابية في العالم، من بينها جماعات مرتبطة بجماعة الإخوان، وهي جماعة محظورة في الولايات المتحدة ككيان إرهابي، وجماعات تروج للخطباء المتشددين.

بنك الريان تسيطر عليه السلطات القطرية بالكامل، ويقدم خدمات مالية لعدة منظمات بريطانية مرتبطة بإرهابيين، ومن بين عملاء البنك جمعية خيرية محظورة ومصنفة ككيان إرهابي في أمريكا ومجموعات تروج لدعاة متشددين ومسجد يديره أحد قادة حركة حماس.

وبحسب "التايمز" فإن الريان هو أقدم وأكبر المصارف الإسلامية في بريطانيا، ويقدم البنك الذي يقع مقره في مدينة برمنجهام خدمات لاكثر من 85 ألف عميل.

وسلطت الصحيفة الضوء على تعامل بنك الريان مع 15 منظمة وصفتها بـ"المثيرة للجدل" كما يحق لها جميعا العمل في المملكة المتحدة من حيث الناحية القانونية، إلا ان 4 من بينهم "مسجد و3 جمعيات خيرية" لديها حسابات بنكية 0أُغلقت من قبل مصارف من ضمنها بنك HSBC، و Barclays، و NatWest و Lloyds TSB.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.