البحث

بشع بالصوره . . اول تعليق من والد الطفله ضحيه الكلب بالدقهليه كاد ان ينهش مخها

منذ 4 اسابيع
September 21, 2019, 10:23 pm
بشع بالصوره . . اول تعليق من والد الطفله ضحيه الكلب بالدقهليه كاد ان ينهش مخها

بشع بالصوره . . اول تعليق من والد الطفله ضحيه الكلب بالدقهليه كاد ان ينهش مخها
اجتماع للعائلة عقب وجبة الغداء، قَطَعَهُ صرخات متعالية في الشارع، تحرك على إثرها إبراهيم حجاج، رب الأسرة نحو الشارع، معتقدا أن هناك حريقا أو ما شابه، ليقدم مساعدة، ليتفاجأ بإخبار الجيران له أن ابنته قد أكلها كلب مملوك لأحد جيرانه (طبيب بيطري)، والذي دأب على تربية كلاب من أنواع شرسة يصطحبها معه إلى مزرعته، وأن ابنه سبق و"سلَّط" الكلب على المارة، وفقا لحديث والد الضحية.
إبراهيم حجاج: أول ما شوفت بنتي سايحة في دمها أغمى عليا 
يحكي إبراهيم لـ"الوطن"، أن ابن جاره دائما ما يقوم بمثل هذه الأفعال والبلطجة، حيث كان ابنه (شقيق الطفلة الضحية) دائم الشكوى من محاولات تخويف الأول له بالكلب، كحال باقي الجيران.
وتابع: "آلاء عندها 3 سنين، وبعد الغدا يوم الأربع الساعة 2 الضهرية، قالت لي عايزة حلاوة، بعت معاها أخوها اللي في الإعدادي علشان ماتمشيش لوحدها لحد البقال جنبنا، طلعت على دوشة في الشارع، ولما عرفت اللي حصل، أول ما وصلت المستشفى أغمى عليا لما شوفت بنتي والدم حواليها في كل حتة".

والد طفلة الدقهلية: بنتي تتعافى والقانون ياخد مجراه
يروي والد الطفلة، الذي يقطن في حي سيدي مجاهد، التابع لمدينة سلسيل بمحافظة الدقهلية، أنه بعد أن صاحب الكلب، أفلته، بعد أن أشار له على الطفلة كي يهاجمها أو يجعلها تخاف، لم يستطع المارة أن يباعدوا بينهما، حتى قام صاحب الكلب بإفلات كلب آخر كان بين يديه كي يحاول فض اشتباك الكلب الأول مع آلاء، فكان أن هاجم الكلب الثاني شقيق آلاء، تاركا "خربشات" وآثارا لعقر في ظهره، لكن بلا جروح قطعية، ليتلقى هو الآخر جرعات العلاج من عقر الكلب.
صاحب الكلب رفض نقل الطفلة للمستشفى وهرب مع عائلته
أكمل والد الطفلة، حديثه: "ولاد الحلال نقلوا بنتي للمركز، بعد ما رفض ينقلها، وخد كلبه وولاده وهرب"، وأضاف "حجاج" أنه بعد استقبال ابنته بالمركز تم نقلها على الفور في سيارة إسعاف إلى المستشفى الدولي الذي قام بتحويلها- بعد إجراء الفحوصات التشخيصية- إلى مستشفى الحميات، لمتابعة الحالة في العناية المركزة، وإعادة ربط الأذن المقطوعة لإعادتها إلى مكانها، وإعطائها جرعات مضادة، لحين الاطمئنان على عدم إصابتها بالفيروس، لتبدأ بعد ذلك عمليات جراحية وتجميلية لعلاج جروح الرأس التي ألمت بها.
ابن صاحب الكلب بـ"يسلَّطه" على أي طفل وبيخوف الناس 
اختتم حجاج، حديثه لـ"الوطن"، مطالبا أن يأخذ التحقيق مجراه، والقبض على المتهم الذي طالما هدد أهل الحي، وأن تعود ابنته إلى كنفه آمنة ومعافاة بعد تلقيها العلاج: "ولادي مش متعودين على البلطجة دي، ووجود كلاب شرسة في الشوارع، لأننا لسة راجعين من السعودية بعد 18 سنة هناك".

هذا الخبر منقول من : الوطن

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.