البحث

تذكار نياحة القديس العظيم الاب اغاثون العمودى

منذ 1 شهر
September 25, 2019, 3:19 pm
تذكار نياحة القديس العظيم الاب اغاثون العمودى

تذكار نياحة القديس العظيم الاب اغاثون العمودى

في مثل هذا اليوم من سنة 444 للشهداء ( 728م ) تنيَّح الأب القديس أغاثون العمودي وقد كان هذا القديس من مدينة تانيس ( تانيس مدينة مصرية قديمة كانت تسمى صوعن - ذكرها إشعياء النبي 30: 4 - وحزقيال النبي 30: 14 ثم صار اسمها تانيس. ثم تغير إلى صا الحجر وهي موجودة اليوم في محافظة الغربية). وكان أبوه يسمى مِطْرَا وأمه مريم. وكانا قديسين محبين للعطاء. فشبَّ هذا القديس محباً لله، وكان يميل إلى حياة الرهبنة ولكنه رُسم قساً فلازم البيعة مداوماً على الصلوات نهاراً وليلاً. وكان يخدم شعب الله بكل محبة وأمانة. وكان يطلب من السيد المسيح أن يسهل خروجه من هذا العالم ليمضى إلى البرية. فاستجاب له السيد المسيح. وظهر له ملاك الرب في زىّ راهب، ورافقه إلى البرية، حتى أوصله إلى دير الأنبا مكاريوس الكبير وهناك التقى بالقديسين أبرآم وجورجى وتتلمذ لهما مدة ثلاث سنوات فألبساه شكل الرهبنة، فصار يجاهد في حياته النسكية بأصوام وصلوات مدة سبع سنوات، وكان مداوماً على القراءة خاصة في سيرة القديس سمعان العمودي، فاشتاق أن يتمثل به. فترك شيهيت بعد استئذان آباء الدير ومضى إلى نواحي سخا، وأقام في كنيسة صغيرة إلى أن بنى له المؤمنون مسكناً صغيراً على شبه عمود، فصعد إليه ومكث به. وقد صنع الله على يديه آيات كثيرة وكانت الشياطين تحاربه وكان ينتصر عليها بالصلاة ورشم الصليب.
عاش هذا الأب مائة سنة. أقام منها 35 سنة في العالم، وخمس سنوات كاهناً بتانيس، وعشر سنوات ببرية شيهيت، ثم 50 سنة فوق العمود في سخا.
ولما أراد الرب أن يريحه من أتعاب هذا العالم مرض قليلاً وأسلم روحه بيد الرب.
بركة صلواته فلتكن معنا. آمين.


منقول

 

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.