البحث

بالصور موقع روسيا اليوم يستفز المصريين وهجمه شبابيه للرد على ما كتبوه

منذ 10 شهر
September 27, 2019, 9:35 pm
بالصور موقع روسيا اليوم يستفز المصريين وهجمه شبابيه للرد على ما كتبوه

بالصور موقع روسيا اليوم يستفز المصريين وهجمه شبابيه للرد على ما كتبوه
أطلقت قناة "روسيا اليوم" الناطقة باللغة العربية استفتاءً لمتابعيها، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وجهت من خلاله سؤالا للمتابعين عن وجود ما سمته "احتجاجات في مصر"، دون أن تضع احتمالية عدم وجود هذه الاحتجاجات من الأساس في اختيارات الاستفتاء، كما أنها لم تضع كذلك اختيارا لوجود مظاهرات مؤيدة للرئيس عبد الفتاح السيسي والدولة.
ووضعت القناة في استفتائها سؤالا يقول: "بدء التصويت في حوار rt arabic هل ترى احتجاجات مصر؟" ثم وضعت اختيارين فقط للإجابة: "عفوية أم سياسية"، لتلقى هجوما من المتابعين الذين استنكروا ما ادعته القناة من وجود "احتجاجات" في مصر بعبارات مثل: "هي فين الاحتجاجات دي؟ إنتوا بس اللي شايفينها والشعب نفسه مش شايفها؟".

"من الواضح أن الإعلام في العالم وصل لحالة من الخلل المهني بمختلف الأشكال والألوان، وهو ما يجعل بعض وسائل الإعلام تلجأ إلى بعض الوسائل لتحقيق الإثارة والسبق الصحفي فتقع في أخطاء مهنية كبيرة في سبيل تحقيق الإثارة، أو يتم توظيفها في سبيل تحقيق أغراض ومصالح بعض الدول"، حسب الدكتور سامي الشريف، أستاذ الإعلام.

وأضاف الشريف، لـ"الوطن"، أن قناة "روسيا اليوم" لم يُعرف عنها أنها تتخذ اتجاهات معادية لمصر من قبل، إلا أنها وقعت في عدة أخطاء مهنية في الاستفتاء الذي نشرته عبر صفحتها على "تويتر"، أولها استخدام لفظ "احتجاجات" من الأساس، لأنها صنفت وجود مظاهرات أو تجمعات على أنها احتجاجات من الأساس دون وجود دليل على ذلك.
وأشار الخبير الإعلامي إلى أن الخطأ المهني الثاني للقناة تمثل في وضع اختيارين فقط دون ترك الفرصة لاختيار ثالث يتمثل في عدم وجود احتجاجات أو وجود مظاهرات مؤيدة، موضحا أن الخطأ الثالث يتمثل في وضعها اختيارين للاستفتاء لا ينتميان لنفس الفئة.
وتابع الشريف أن كلمة "سياسية" تعبر عن نوع ما سمته "احتجاجات" التي ربما تكون سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو فئوية، أو غيرها من أنواع المظاهرات، أما كلمة "عفوية" تعبر عن الشكل أو السبب المؤدي للاحتجاجات أو المظاهرات في الأساس، حيث إنها عفوية أو مدبرة ومخطط لها من قبل.

هذا الخبر منقول من : الوطن





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.