البحث

نكشف لاول مرة نبؤة البابا شنودة الثالث لـ الأنبا بيشوي قبل رهبنته

منذ 1 شهر
October 3, 2019, 7:00 pm
نكشف لاول مرة نبؤة البابا شنودة الثالث لـ الأنبا بيشوي قبل رهبنته

نكشف لاول مرة  نبؤة البابا شنودة الثالث لـ الأنبا بيشوي قبل رهبنته

حدث

قال مصدر كنسي كان مقرب من الراحل الأنبا بيشوي، مطران دمياط وكفر الشيخ رفض ذكر اسمه، بأن الأنبا بيشوي عندما كان يعد رسالة الماجستير في عام 1967 تملكت في عقله شهوة الرهبنة والوحدة مع الله.

وأضاف المصدر لبوابة الفجر، أن الأنبا بيشوي روى في إحدى عظاته بأنه قد رأى حُلم يومًا كان يجلس مع البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية الراحل حينما كان أسقفًا للتعليم وقتها، وكان معه مجموعة من الشباب، فسأله قائلًا: "أيهما أفضل أن يُكمل الباحث دراسته في الجامعة أم يُكرس حياته لربنا"، فقال البابا شنودة: "إن الإنسان الذي يحب المسيح لا يبحث عن مراكز في العالم أو مناصب معينة". 

وتابع: "الأنبا بيشوي قص رؤية هذا الحلم إلى القمص تادرس يعقوب، حيث كان آب وقتئذ، وأخبره أن يحاول أن يختبر الحياة بالدير في خلوة ويرى مدى حبه للرهبنة"، مضيفًا أن بعد انتهاء فترة الخلوة ارتبطت نفس الشاب مكرم إسكندر "الأنبا بيشوي" بحياة الرهبنة.

واستكمل أنه في شهر مارس ١٩٦٨ التقى الشاب مكرم مع الأنبا شنودة الثالث في دير السريان، وأخبره قائلاً: "لقد قررت الرهبنة"، وكانا جالسين على فيلق شجرة، فأخذ البابا شنودة يرسم بالعصا التي كانت معه على الأرض قائلًا له: "سيفتح لك عدو الخير طرقًا كثيرة ليمنعك من الرهبنة وهما طريق التكريس وطريق الكهنوت وطريق الزواج وطريق الدراسات العليا وطريق الإرتباط بمسؤوليات معينة".
واختتم قائلًا: "بعد تلك المقابلة جاءت له عروض لكي يكون كاهنًا والمطلوب أن يتزوج قبل الكهنوت بالإضافة إلى أن يتم ترشيحه لاستكمال رسالة الدكتوراة خارج مصر"، مؤكدًا أن الأنبا بيشوي ترك وقتها كل ذلك وذهب لدير السريان ليترهبن ليلة عيد الصعود في ٣٠ مايو عام ١٩٦٨.

كانت الكنيسة القبطية الارثوذكسية، قد اقيمت، صباح أمس الاربعاء، قداس الذكرى السنوية الأولى لنياحة مثلث الرحمات الأنبا بيشوى مطران دمياط وكفر الشيخ ورئيس دير القديسة دميانة بالبراري، وسكرتير المجمع المقدس الأسبق.
وصلى القداس، من أحبار الكنيسة أصحاب النيافة الأنبا بنيامين مطران المنوفية والأنبا بولا مطران طنطا والأنبا إرميا الأسقف العام إلى جانب نيافة الأنبا ماركوس أسقف إيبارشية دمياط وكفر الشيخ ورئيس دير القديسة دميانة بالبراري الحالي. ومجمع كهنة الإيبارشية وعدد من الآباء الكهنة والرهبان من خارج الإيبارشية، كما شارك في الصلوات محافظ الدقهلية.
وتنيح نيافة الأنبا بيشوي مساء يوم ٢ أكتوبر من العام الماضي أثناء تواجده بالقاهرة، إثر أزمة قلبية مفاجئة، عن عمر جاوز الـ٧٦ سنة، وذلك عقب عودته من مشاركته في مجمع مسكوني الذي عقد في السابع والعشرون من سبتمبر، واستمر حتى 1 من أكتوبر 2018، بمقر بطريركية الأرمن الأرثوذكس بأرمينيا، حيث كان ممثًا عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.