البحث

الكنيسة تحتفل بتذكار استشهاد الشهيد العظيم القائد موريس قائد الكتيبة الطيبية

منذ 1 شهر
October 7, 2019, 11:00 am
الكنيسة تحتفل بتذكار استشهاد الشهيد العظيم القائد موريس قائد الكتيبة الطيبية

الكنيسة تحتفل بتذكار استشهاد الشهيد العظيم القائد موريس قائد الكتيبة الطيبية

 - وفيه أيضاً من سنة 19 للشهداء ( 303م )، استشهد القديس موريس قائد الفرقة الطيبية التي انتقلت من طيبة إلى مدينة أجونام ( أجونام: مدينة بسويسرا حالياً هي مدينة سان موريس بمقاطعة الفاليس) لإخماد ثورات قبائل الباجور، وكان عددها 6660 جندياً، كان الإمبراطور مكسيميانوس يقيم حينئذ بمدينة أوكتودورم ( أوكتودوروم: مدينة بسويسرا حالياً هي مدينة مارتينى)، فأمر القائد موريس وأعضاء الفرقة بتقديم الذبائح للآلهة قبل الهجوم، فرفضوا إطاعة الأمر، فأمر الإمبراطور بقتل عُشر الفرقة لإرغام بقيتها على طاعته، عند ذلك تزايد حماس بقية الفرقة للتمسك بالإيمان المسيحي، فغضب الإمبراطور وأمر بقتل عُشر المتبقيين. وكان القديس موريس يشجع الجنود على التمسك بإيمانهم مع إعلان ولائهم للإمبراطور. ازداد الإمبراطور هياجاً وأمر بإبادة الكتيبة الموجودة بأجونام، والقيام بتعقُّب بقية كتائب الفرقة الطيبية في مواقعهم بسويسرا وإيطاليا وألمانيا.
أما القديس موريس فنال إكليل الشهادة ومعه الكتيبة التي في أجونام والبالغ عددهم 520 جندياً. وكان الرب يُجري العديد من المعجزات حتى آمن عدد كبير من سكان المناطق.
ويُعتبر القديس موريس هو شفيع بلاد سويسرا، وبُنيت على اسمه كثير من الكنائس والمؤسسات الاجتماعية، والأديرة.
وفي يوم 18 توت سنة 1703 للشهداء ( 28 سبتمبر 1986م ) استلم قداسة البابا شنوده الثالث البطريرك المائة والسابع عشر جزءاً من رفات القديس موريس، يوجد حالياً بمنطقة الأنبا رويس بالعباسية بالقاهرة.
بركة صلواته فلتكن معنا. ولربنا المجد دائماً أبدياً آمين.

منقول

 

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.